فوائد الجاكوزي وأضراره

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٨ ، ١١ مايو ٢٠١٧
فوائد الجاكوزي وأضراره

الجاكوزي

يعد الجاكوزي من الوسائل الترفيهية والصحية التي تعد ذات خواص علاجية وطبية عدة، وهي تنتشر حالياً بشكل كبير في العديد من المراكز والنوادي الرياضية، والمنتجعات السياحية، وفي بعض المنازل والفنادق الفخمة، ويمكن تعريف الجاكوزي بأنه حوض صغير للاستحمام، أو حوض مصغر للسباحة قد يتسع لشخص واحد أو أكثر حسب حجمه، ويحتوي على فتحات عديدة قد تكون جانبية أو سفلية خاصة لخروج الماء البارد أو الساخن أو كليهما، وذلك عن طريق دفعه بواسطة مضخة تقوم بدورها بضخ الماء في الحوض بسرعات عدة حسب الرغبة، وعلى شكل دوامات دائرية من خلال تلك الثقوب، لتقوم بدورها بتدليك الجسم المغمور في ماء هذا الحوض.


اختراع الجاكوزي

اخترع الجاكوزي مخترع من أصل إيطالي اسمه كانديدو جاكوزي، وللجاكوزي العديد من الخواص العلاجية والوقائية للجسم، بالإضافة إلى قدرته على منح أعضاء الجسم الاسترخاء والراحة بعد التعب، وتتراوح المدة المثالية للجلوس في الجاكوزي بين عشر دقائق ونصف ساعة، ولا ينصح بالجلوس فيه لمدة أطول من ذلك، وينصح بتغيير الماء بين كل استعمال وآخر، وعدم استخدام الماء ذاته لأكثر من شخص واحد.


فوائد الجاكوزي

  • تدليك عضلات الجسم عن طريق الماء مما يؤدي إلى تقويتها وتخفيف آلامها، وتخفيف آلام التمارين العنيفة بعد ممارسة الرياضة، وعلاج الشد العضلي، والتشنجات العضلية، وآلام العظام، والروماتيزم، والتهابات المفاصل، وآلام الرقبة والظهر والأكتاف.
  • فتح مسام الجلد، وبالتالي زيادة قدرة الجسم على التخلص من فضلاته عن طريق العرق.
  • تنشيط الدورة الدموية، وتنبيه الدماغ، وتنشيط الجسم، والشعور بالنشاط والحيوية، وخاصة بعد الجلوس في الجاكوزي البارد.
  • علاج الإكزيما، والطفح الجلدي، ومنح البشرة الحيوية والنضارة، وشدها والتخلص من التجاعيد، بالإضافة إلى إزالة خلايا الجلد الميتة.
  • حرق السعرات الحرارية، لذلك فهو مفيد في تخسيس الجسم، وإزالة الوزن الزائد، والمحافظة على الرشاقة.
  • الشعور بالاسترخاء الكامل والراحة والارتخاء، وخاصة بعد الجلوس في الجاكوزي الساخن، وبالتالي المساعدة على النوم الهادئ والعميق والمريح.
  • تنشيط عملية التنفس، وعمل الجهاز التنفسي.
  • تخفيف الصداع وإزالته، وخفض ضغط الدم، وإزالة التوتر العصبي والقلق، وعلاج الأرق والاكتئاب.


أضرار الجاكوزي

لا توجد أضرار محددة لاستخدام الجاكوزي للأفراد الطبيعيين، غير أنه لا ينصح بترك الأطفال وكبار السن وحدهم فيه، ولا ينصح باستخدامه لمرضى الكلى، والحوامل، ومرضى القلب وانسداد الشرايين، ومرضى الصرع خوفاً من إصابتهم بنوبة صرع مفاجئة وهم فيه، كما أن الجلوس لوقت طويل في حوض الجاكوزي الساخن قد يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم، والتسبب نتيجة لذلك بالدوار وفقدان الاتزان، كما قد يؤدي الجاكوزي إلى التأثير على خصوبة الرجال عند الجلوس فيه لفترات طويلة.