فوائد الحجامة للمعدة

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٩ ، ١٨ يوليو ٢٠١٧
فوائد الحجامة للمعدة

الحجامة

إنّ الحجامة هي عبارة عن عملية تعيد حجم الدم إلى معدله الطبيعي، حيث يزداد الدم الفاسد في الجسم مع التقدم بالعمر والتدخين، مما يؤدي إلى تراكمه في بعض المناطق في الجسم مثل الظهر، مما يؤثر في طبيعة سريان الدم في الجسم، وبالتالي حدوث شلل في عمل كريات الدم الفتية، وزيادة عرضة الجسم للإصابة بالعديد من الأمراض، مما يدفع العديد من الأشخاص إلى اللجوء إلى المراكز العلاجية لاستخدام الحجامة التي تساعد على التخلص من الدم الفاسد، وزيادة الدم النقي لتغذية الخلايا وحمايتها، وفي هذا المقال سنعرفكم على فوائد الحجامة للمعدة.


فوائد الحجامة للمعدة

  • تنظم إفراز الحامض المعوي، مما يحمي من الإصابة بالقرحة.
  • تنظم إفراز الإنزيمات الحمضية، والعصارات، مما يسهل عملية هضم الطعام.
  • تزيد من إفراز مادة البيكربونات والبروستاجلاندين، مما يساهم في زيادة مقاومة جدار المعدة لتأثير الحامض.
  • تقلص حجم القرحة نتيجة تنشيط الدورة الدموية في الخلايا المحيطة بها مما يسرع التئامها.
  • تساعد على دخول الادوية المعالجة للقرحة أو الالتهابات إلى الخلايا، نتيجة إفرازها لمادة No التي توسع الأوعية الدموية، وبالتالي تزيد سرعة الشفاء، كما تزيد مقاومة الخلايا لتأثير بعض أنواع البكتيريا مثل بكتيريا Helicobacter.
  • تقلل نسبة مادة الهيستامين التي تؤدي للإصابة بالالتهابات المعدة.


نصائح عند عمل حجامة المعدة

  • الاسترخاء قبل الحجامة بيوم، والابتعاد عن القيام بأي مجمهود عضلي، أو الغطس، والطيران.
  • الابتعاد عن الأكل قبل الحجامة بثلاث ساعات.
  • شرب القليل من الماء، أو العصائر قبل الحجامة، أو أثناء الحجامة خاصة لمن يعانون من مرض فقر الدم أو ضغط الدم.
  • إخبار الحجام بالحالة الصحية.
  • تناول الأطعمة سهلة الهضم، مثل الخضار والفواكهة خلال أول 24 ساعة من الحجامة.
  • الابتعاد عن التدخين بعد الحجامة لمدة يوم.


فوائد الحجامة العامة

  • تنشيط الدورة الدموية في الجسم وفتح الأوردة والشرايين.
  • تنشيط وفتح الأوردة والعقد الليمفاوية.
  • تنشيط أماكن الاستجابة في الجسم، مما يزيد انتباه المخ لأي إصابات.
  • سحب السموم من الجسم، بالإضافة للتخلص من بقايا الأدوية وآثارها التي تتجمع في بعض المناطق في الجسم، كوجودها بين العضلات والجلد.
  • زيادة حيوية الجسم؛ لأنّها تفتح مسارات الطاقة فيه.
  • تنشيط الغدد خاصة الغدد النخامية.
  • علاج ارتفاع ضغط الدم.
  • علاج فقدان الشهية.
  • زيادة مناعة الجسم، وحمايته من الإصابة بالأمراض السرطانية.
  • علاج تأخر الحمل، وتنظيم الدورة الشهرية.
  • تنظيم بعض الهرمونات في الجسم خاصة في الفقرة السابعة.
  • تحسين المزاج.
  • تنشيط مراكز الكلام، واوالإدراك، والسمع، والحركة، والذاكرة في الجسم.
  • تحفيز وتنشيط الغدد خاصة الغدد النخامية.
  • تخفيف الضغط على الأعصاب.
  • تقليل الشعور بالألم نتيجة زيادة نسبة الكورتيزون الطبيعي في الجسم.
  • امتصاص الأحماض الزائدة في الجسم.
  • تنشيط المواد المضادة للأكسدة.
  • تقليل نسبة الكولسترول الضار في الدم، ورفع نسبة الكولسترول النافع، وتقليل نسبة البولينا في الجسم، ورفع مستوى المورفين الطبيعي في الجسم.
  • علاج بعض الأمراض مثل عرق النسا، والتهاب المفاصل، وآلام الظهر والرقبة، والشلل النصفي، والنقرس، والتهاب المعدة، والإمساك، وأمراض الكلى، وأمراض القلب، ودوالي الخصيتين والساقين.