فوائد الحلبة لزيادة الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٨ ، ١٥ ديسمبر ٢٠١٥
فوائد الحلبة لزيادة الوزن

الحلبة والوزن

نسمع ونشاهد حولنا الكثير من الأشخاص الذين يبحثون عن طرق تساعدهم على إنقاص الوزن والحصول على جسم رشيق، وبالمقابل فإنّ هناك الكثيرين ممن يبحثون عن وسائل وخطوات تساعدهم على اكتساب المزيد من الوزن؛ لذلك سوف نتناول هنا أبرز العلاجات الطبيعية التي تساعد على ذلك، ألا وهي الحلبة، والتي تستخدم لأهداف مختلفة ومن بينها اكتساب الوزن، فعلى الرغم من قدرتها على إفقاد الوزن من من خلال زيادة قدرة الجسم على استهلاك الطاقة المخزونة بداخله، وبالتالي تزيد السعرات الحرارية المستهلكة ويقل الوزن، إلا أنها من جهة أخرى تساعد على اكتساب الوزن، وسوف نوضح هنا كيف يمكنها المساعدة على ذلك.


فعاليّة الحلبة في زيادة الوزن

يجب الإدراك أولاً بأن الحلبة لا تعمل على زيادة الوزن مباشرةً؛ لأسباب مختلفة من أبرزها ما يلي:

  • أولاً تحسّن الحلبة من عملية الهضم؛ لأنها غنيّة بمادة تسمّى الديوسجينين، وهي عبارة عن مادة مطابقة لهرمون الأستروجين، ولكن هنا تكون نباتية فيكون لها الآثار نفسها.
  • تعمل الحلبة على جعل الجسم يخزن كميات من الدهون؛ لأنها تحفز من إفراز بعض الهرمونات وأولها الإنسولين، مما يؤدي إلى انخفاض معدل السكر في الدم فيشعر الإنسان عندها بالتعب والجوع والحاجة لتناول الطعام.


خطوات زيادة الوزن بالحلبة

أمّا عن الخطوات التي يتم من خلالها زيادة الوزن باستخدام الحلبة فتتم بالشكل التالي:

  • الخطوة الأولى تتضمن تناول الحلبة وتناول كميات كبيرة من الماء في الوقت نفسه؛ لأن ذلك يعمل على فتح الشهية؛ نتيجةً لوجود جزيئات مشتركة، بينهما تعمل على تحسين عمل المعدة، وبالتالي تناول الكثير من الطعام واكتساب وزن كبير.
  • الخطوة الثانية التي يجب أخذها بعين الاعتبار، هي تناول الحلبة والابتعاد في الوقت نفسه عن تناول الأطعمة التي لا تتضمن سعرات حرارية كبيرة كالأطعمة السكّرية والمقالي؛ لأن هذه الأطعمة تقلل من الرغبة في تناول الطعام؛ لذلك يجب استبدالها بالأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية كبيرة كالفاصوليا مثلاً والحبوب الكاملة وغيرها.
  • أمّا الخطوة الثالثة والأخيرة فتتضمن الإكثار من تناول شاي الحلبة؛ لأن البذور التي تكون موجودة ضمن المشروب ستزيد من شهيتك لتناول الطعام بكميات كبيرة.


فوائد الحلبة

وإضافةً لفوائدها المتعلقة بالوزن فلها فوائد مختلفة صحيّة تحديداً، كالحفاظ على توازن الهرمونات، وتحديداً المتعلقة بالغدة الدرقية، بحيث تعالج الكثير منا الأمراض الناتجة عن اضطراب هرموناتها، كما تساعد على التخلص من نزلات البرد والسعال، وتساعد في تنظيم نسبة السكر في الدم، إضافةً إلى علاج الكثير من آلام الرحم.