فوائد الحلب للدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٦ ، ٩ يوليو ٢٠١٧
فوائد الحلب للدورة الشهرية

الحلبة

الحلبة هي نبات عشبي حولي ذو ساق جوفاء، يتفرع منه فروع صغيرة في نهاية كلّ منها ثلاث ورقات مسننة وطويلة، والجزء المستخدم من الحلبة هو البذور ذات اللون الأصفر المائل للخضار، وشكل الحبة يشبه شكل كلية الإنسان تقريباً، وقد عرف العرب والمسلمون فوائد الحلبة العظيمة للإنسان منذ عصر النبي وقيل فيها: (لو علم الناس بما فيها من فوائد لاشتروها بوزنها ذهباً)، وفي ذلك تأكيد على منافعها للصحة وبخاصة للمرأة الحائض والنفساء التي تحتاج إلى عناية خاصة في تلك لفترات لما تفقده من عناصر وما تشعر به من آلام.


للحلبة قيمة غذائية عالية بسبب احتوائها على عدد من العناصر المغذية والمفيدة للجسم كفيتامينات ب3 ب6، والبروتينات، والدهون، ومواد سكرية ذائبة، ومعادن كثيرة كالفسفور، والمغنيسيوم، والنحاس، والمنغنيز، والحديد، والكاليسيوم، إضافة إلى السعرات الحرارية ونسبة عالية من الألياف النباتية ومواد صمغية وأخرى صابونية وزيوتٍ ثابتة ومضادات الأكسدة، ومادتي الكولين والتريكونيلين.


فوائد مشروب الحلبة

فوائد مشروب الحلبة للدورة الشهرية

  • يساعد مشروب الحلبة على تنظيم موعد الدورة الشهرية غير المنتظمة، كما يفيد في إدرار الطمث المحتبس؛ وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من هرمون الأستروجين الأنثوي ومواد صبغية وزيوتٍ ثابتة التي تنظم عمل المبايض بالشكل الصحيح.
  • يفيد مشروب الحلبة في تخفيف الآلام المصاحبة للدورة الشهرية فيسكن المغص الشديد وألم البطن ويخفف من النفخة والغازات في الرحم، وذلك من خلال تناول منقوع الحلبة الدافئ قبيل موعد الدورة الشهرية بمعدل كوبين في الصباح والمساء لتخفيف مشاكل الدورة الشهرية، مع ضرورة التنبه إلى ضرورة إيقاف تناول مشروب الحلبة خلال أيام الدورة الشهرية.
  • يساعد هذا المشروب على التخلص من مشكلة ظهور الحبوب والبثور على وجه المرأة والتي عادةً ما تصاحب الدورة الشهرية نتيجة التغيرات الهرمونية المتزامنة مع الحيض.
  • يخفف مشروب الحلبة الأعراض المرافقة لانقطاع الدورة الشهرية أو ما يعرف بسن اليأس لدى النساء الكبار في السن، كأعراض الهبات الساخنة وتقلبات المزاج والشعور المتكرر بالكآبة وهشاشة العظام والآلام والضعف العام في الجسم.
  • يفيد في تنظيف الرحم والتخلص من التهاباته.


فوائد مشروب الحلبة العامة للجسم

  • يساعد مشروب الحلبة على طرد السموم والترسبات من الجسم عن طريق البول والكلى وخاصة إذا تم شربه بعد كل وجبة.
  • يحمي القلب والشرايين والأوعية الدموية ويحفظ الجسم من الجلطات والتصلب؛ لاحتوائه على أنواع من الكولين والقلويدات.
  • يساعد على ضبط نسبة السكر في الدم؛ لأنّ الحلبة تنتج مادة مشابهة للإنسولين في البنكرياس.
  • يعالج اضطرابات الجهاز الهضمي كالنفخة، والغازات، وعسر الهضم، والإمساك.
  • يساعد على إدرار الحليب لدى النساء المرضعات خلال فترة النفاس.
  • يغذي الجسم ويمنع فقر الدم؛ لاحتوائه على نسبة عالية من الحديد.