فوائد الحليب والتمر للأطفال

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٠ ، ٢٧ أكتوبر ٢٠١٦
فوائد الحليب والتمر للأطفال

الحليب والتمر

يحتوي الحليب والتمر على العديد من العناصر الغذائيّة التي تنعكس على الجسم بالعديد من الفوائد الصحّية، المتمثلة في حمايته من الأمراض المختلفة، وعلاجها، بالإضافة إلى إمداده بالطاقة اللازمة لأداء مهامّه.


يُعتبر خليط التمر والحليب من أهم المشروبات التي قد تُمنح للأطفال، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن فوائد الحليب والتمر للأطفال، وطريقة عمل الشراب، وبعض النصائح لشربه، بالإضافة إلى فوائدهما العامّة.


فوائد الحليب والتمر للأطفال

  • منح الطفل قيمة غذائيّة مرتفعة، نظراً لاحتوائهما على مختلف العناصر الغذائيّة.
  • منحه الطاقة؛ حيث يحتوي على كمية كبيرة من السكر الطبيعي الذي يتميّز بسهولة امتصاصه.
  • تحسين عمليّة الهضم.
  • تقليل آلام اللثة، خاصّة في مرحلة ظهور الأسنان.
  • تقوية الجهاز المناعي، وبالتالي الوقاية من الإصابة بالعدوات التي تسببها البكتيريا والفيروسات.
  • تقوية العظام والعضلات؛ إذ يحتويان على نسبة مرتفعة من الفسفور، والكالسيوم.


شراب الحليب والتمر للأطفال

المكوّنات:

  • ملعقة صغيرة من السكر.
  • ثلاثون غراماً من الجوز، والتمر.
  • كوب من الحليب السائل.


طريقة التحضير:

  • يُوضع الحليب مع السكر في الخلاط الكهربائي.
  • يُضاف لهما التمر والجوز.
  • تُخلط المكوّنات معاً حتى يتشكل خليط متجانس القوام، ويُقدّم الشراب للأطفال.


نصائح لشرب الحليب والتمر

  • يُمكن تقديم الشراب بارداً أو حسب درجة حرارته العادية.
  • يُمكن الاحتفاظ بالشراب في زجاجة محكمة الإغلاق داخل الثلاجة لمدة يوم واحد فقط.
  • يُفضل عدم تقديم الشراب يوميّاً للطفل، لمنع إصابته بالسمنة المفرطة، وحدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي.


فوائد الحليب والتمر العامّة

  • الوقاية من الإصابة بأمراض السرطان المختلفة، نظراً لاحتوائهما على خصائص مضادة للأكسدة، بالإضافة إلى نسبة مرتفعة من المغنيسيوم، والفسفور، والكالسيوم.
  • الوقاية من الإصابة بمرض هشاشة العظام.
  • علاج مرض فقر الدم.
  • منع الإصابة بالاضطرابات العصبيّة، وبالتالي تقليل التوتر والقلق.
  • زيادة إفراز الهرمونات التي تعمل على إدرار الحليب لدى النساء المرضعات.
  • تقليل نسبة الكولسترول، وبالتالي الوقاية من الإصابة بأمراض القلب، وتصلّب الشرايين.
  • تحسين وظائف الجهاز الهضمي، وتقليل حالات الإمساك، وتليين الأمعاء.
  • تحسين مناعة الجسم، وزيادة مقاومة الجسم من الأمراض.
  • تحسين صحّة المرأة خلال فترة الحمل، وتقوية عضلات الرحم، بالإضافة إلى تغذية الجنين، والمساعدة على نموّه بشكلٍ سليم، نظراً لاحتواء التمر على كميّة كبيرة من الزنك، وسكر الفركتوز، والعديد من الفيتامينات، والألياف، والبروتينات.
  • علاج أمراض الكبد والمرارة، نظراً لاحتواء التمر على نسبة مرتفعة من السكريات.
  • زيادة الوزن للأشخاص الذين يعانون من النحافة المفرطة، خاصّة إذا تم تناول مشروب الحليب والتمر بصورة منتظمة.