فوائد الدوم للضغط

فوائد الدوم للضغط

شجر الدوم

شجر الدوم من الأشجار المعمّرة، وتشبه أشجار النخيل في شكلها الخارجي، وتنمو حتى يصل ارتفاعها في معظم الحالات إلى 30 متراً، وتخرج الأفرع من ساق شجرة الدوم بشكل زوجي وتتخذُ أوراقها هيئةً مروحيّة، أما أزهارها فتصنف كونَها أحاديّة المسكن، وثمارُها قريبة في حجمها من ثمار البرتقال، إلا أنها تختلف عنها في ألوانها المحمرة المائلة إلى اللون البني، كما يغلفها من الخارج نسيج فليني، وعادةً ما يكون مذاق هذه الثمار طيباً ومستساغاً، كما تحتوي كل ثمرة من ثمارها على بذرة واحدة بحجم كبير وقوام صلب أملس ذي لونٍ بنيّ.


فوائد الدوم للضغط

تساعد ثمار شجرة الدوم على التحكم بمستويات ضغط الدم في الجسم والمحافظة عليها ضمن مستوياتها الطبيعية، لاحتوائها على موادّ كيميائية تساعد في خفض مستوى ضغط الدم في حالِ ارتفاعه، دون أي آثار جانبية ناتجة عن استخدامه، ويمكن الاستفادة من ثمار الدوم في التحكم باختلال ضغط الدم في الجسم من خلال تناول ثماره الناضجة، أو شرب العصير الذي يحضر من مسحوق بذوره وخاصةً الطبقة اللحمية منها.


فوائد عامّة للدوم

تحتوي ثمار الدوم على نسب عالية من الفيتامينات والألياف والمعادن التي تجعله يساعد على التخفيف من بعض المشاكل الصحية، وفي ما يأتي بعض أبرز الفوائد العامة للدوم:

  • التخفيف من حالات ارتفاع الكوليسترول والسكر وأمراض القلب وتصلّب الشرايين.
  • استخدامه في علاج حالات البرد والتهابات الرئتين والحلق.
  • التخفيف من حالات الإمساك.
  • التخفيف من حالات إدرار البول لمن يعانون من التهابات في منطقة الحوض.
  • غني بالمواد المضادة للأكسدة.
  • دعم صحة الجهاز العصبيّ وتقويته.


طريقة تحضير شراب الدوم

  • تترك بذور الدوم تحت أشعة الشمس القوية عدة أيام حتى تجفّ، ثم تجمع البذور الجافة وتفتح وتستخلص الطبقة اللحمية الموجودة داخلها.
  • تجمع الطبقات اللحمية في وعاء الهاون، وتضرب حتى تتحول إلى مسحوق ناعم.
  • يذوب 1 كيلوغرام من مسحوق الدوم في 3 لترات من الماء الدافئ.
  • يترك المحلول السابق مغطّى لمدة خمس عشرة ساعة، ثم يصفى باستخدام مصفاة ناعمة، وذلك للحصول على أكبر قدر ممكن من مسحوق الدوم ومنع هدره، مع تكرار تصفية المحلول أكثرَ من مرة.
  • يعاد مزج مسحوق الدوم الناتج مع 3 لترات جديدة من الماء الدافئ، وتترك معاً في وعاء معدني على مصدر حرارة متوسطة حتى تغلي لعدة دقائق.
  • يصفى المحلول الناتج مرة أخرى، ثم يضاف إليه السكر حسب الرغبة.
  • يحفظ الشراب الناتج في وعاء محكم الإغلاق ويترك في البراد لحين الاستخدام.
375 مشاهدة
للأعلى للأسفل