فوائد الرمان الأحمر

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٥ ، ١٤ مارس ٢٠١٨
فوائد الرمان الأحمر

الرمان

تعد فاكهة الرمان فاكهة غريبة في الولايات المتحدة الأمريكية، لكنّها من الفواكه الشائعة في الشرق الأوسط، وهي ثمرة شجرة تدعى بونيكا غراناتوم، والتي تعود أصولها إلى إيران إلا أنّها تزرع بكثرة في بعض بلدان البحر الأبيض المتوسط، وأفغانستان، ​​وفي أجزاء من روسيا، والصين، والهند، واليابان.[١]، وهي تعتبر واحدة من أكثر الفواكه صحة على وجه الأرض، لكونها تحتوي على العديد من الفوائد الصحية للجسم، إضافة لخصائصها المضادة للأكسدة، والمضادة للتورم، والمضادة للفيروسات، ناهيك عن أنها مصدر جيد للفيتامينات، وخصوصاً فيتامين C، وفيتامين A، و حمض الفوليك، كما أنها تحتوي على ثلاثة أضعاف الكمية من مضادات الأكسدة الموجودة في الشاي الأخضر، لذا، فإن استهلاك الرمان قد يقلل أيضاً من خطر الإصابة بأنواع متعددة من الأمراض.[٢]


فوائد الرمان الأحمر

للرمان الأحمر العديد من الفوائد الغذائية والصحية، نذكر منها:[٣]


مركبات نباتيّة ذات خصائص طبيّة قويّة

تحتوي فاكهة الرمان على نوعين من المركبات النباتية الفريدة، والمسؤولة عن معظم فوائدها الصحية وهي:

  • مادة البونيكاليجينس (Punicalagins): هي نوع من مضادات الأكسدة القوية للغاية، والتي يتمركز وجودها في عصير وقشر الرمان، تعتبر أكثر نشاطاً بثلاثة أضعاف نشاط الأجسام المضادة للأكسدة الموجودة في الشاي الأخضر.
  • زيت بذور الرمان: أو ما يسمى (بالإنجليزية: Punicic acid)، وهو نوع من الأحماض الدّهنية الرئيسية المشتقة من حمض اللينولييك (بالإنجليزية: Linoleic acid)، وهي تحتوي على آثار بيولوجية فريدة يمكنها منح الجسم فوائد صحية متعددة.


التأثيرات المضادة للالتهابات

لفاكهة الرمان خصائص قوية مضادة للالتهابات، وتستمد خصوصاً من مادة البونيكاليجينس (بالإنجليزية: punicalagins)، إذ أظهرت الدراسات أنّ الرمان يمكن أن يقلّل من النشاط الالتهابي في الجهاز الهضمي، ويحدّ من الإصابة بكلّ من سرطان القولون، والثدي، كما وجدت دراسة أجريت على مرضى السكري أنّ تناول 250 ملليلتراً من عصير الرمان يومياً و لمدة 12 أسبوعاً، استطاع أن يخفف علامات الالتهاب كرب وإنتيرليوكين -6 بنسبة تصل إلى 32% و30% على التوالي.


مكافحة سرطان البروستاتا

يعتبر سرطان البروستات من أكثر أنواع السرطانات المنتشرة بين الرجال، فقد أظهرت الدراسات المخبريّة أنّ مستخلص الرمان يمكن أن يساعد على إبطاء تكاثر الخلايا السرطانية، والحثّ على موت الخلايا المبرمج (بالإنجليزية: Apoptosis) في الخلايا السرطانية، كما وجدت دراسة أخرى أنّ تناول 237 ملليلتراً من عصير الرمان يومياً يساعد على ارتفاع مولّدات مضادّات سرطان البروستات (بالإنجليزية: Prostate specific antigens) التي تعمل على مكافحة نموّ السرطان، وتقليل خطر الوفاة.


مكافحة الإصابة بسرطان الثدي

يعتبر سرطان الثدي هو النوع الأكثر شيوعاً من السرطان لدى النساء، لذا فقد تبين أنّ مستخلص الرمان يساعد على منع تكاثر خلايا سرطان الثدي، كما أنّه قد يقتل بعضها، ومع ذلك هناك حاجة إلى مزيد الدراسات لإثبات ذلك.


المساهمة في خفض ضغط الدم

يشكل ارتفاع ضغط الدم أحد الأسباب الرئيسيّة للإصابة بالنوبات القلبية، والسكتات الدماغية المفاجئة، ففي إحدى الدراسات لوحظ أنّ تناول 150 ملليلتراً من عصير الرمان يومياً ولمدة أسبوعين يساعد على خفض ضغط الدم بنسبة كبيرة لدى المصابين بهذا المرض، كما وجدت دراسات أخرى آثاراً مماثلة للدراسة السابقة، وخاصة بالنسبة لضغط الدم الانقباضي (العدد الأكبر في قراءة ضغط الدم).


مكافحة التهاب وآلام المفاصل

تنتشر مشكلة التهاب المفاصل في العديد من البلدان الغربية، وتجدر الإشارة إلى أنّ المركبات النباتيّة الموجودة في الرمان تمتلك آثاراً مضادةً للالتهابات، لهذا فهي تساعد على علاج التهاب المفاصل، وقد أظهرت الدراسات المخبريّة أنّ مستخلص الرمان يمكن أن يساعد على منع الإنزيمات التي تسبّب تلف المفاصل، وخصوصاً لدى الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفصل التنكسي (بالإنجليزية: Osteoarthritis)، وقد بيّنت دراسات أخرى أُجريت على الفئران أنّ مستخلصات الرمان تساعد على منع التهاب المفاصل، ولكن هناك القليل من الأدلة لإثبات تأثيره في البشر حتى الآن.


مكافحة العدوى البكتيريّة والفطريّة

تساعد المركبات النباتيّة الموجودة على الرمان في مكافحة الكائنات الحية الدقيقة الضارة، فقد تبين أنّها مفيدة في مكافحة بعض أنواع من البكتيريا، وكذلك فطريات المهبل (بالإنجليزية: Candida albicans)، قد تكون الآثار المضادّة للبكتيريا والمضادّة للفطريات أيضاً وقائية ضدّ العدوى والالتهابات في الفم، وهذا يشمل بعض الظروف مثل التهاب اللثة، وقرحة البدلة السنية.


تحسين الذاكرة

توجد العديد من الأدلة على أنّ الرمان يمكن أن يساهم في تحسين الذاكرة، ففي دراسة أجريت على المرضى بعد عمليات الجراحة، لوحظ أنّ تناول غرامين من الرمان يساعد على منع العجز في الذاكرة لديهم، كما أكّدت دراسة أخرى أُجريت على 28 فرد من كبار السن، أنّ تناول 237 ملليلتراً من عصير الرمان في اليوم، ساعد بشكل ملحوظ على تحسين علامات الذاكرة اللفظية والبصريّة، وهناك أيضاً بعض الدراسات المجراة على الحيوانات والتي تشير إلى أنّ تناول الرمان قد يساعد على مكافحة مرض الزهايمر.


القيمة الغذائيّة للرمان

يوضح الجدول التالي العناصر الغذائية الموجودة في نصف كوب من بذور الرمان الأحمر والذي يزن 87 غراماً:[٤]

العنصر القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 72 سعرة حرارية
الكربوهيدرات 16.3 غرام
الدهون 1 غرام
البروتين 1.5 غرام
الألياف الغذائية 3.5 غرام
السكر 11.9 غرام
فيتامين ج 8.9 ملليغرام
فيتامين ب6 0.07 ملليغرام
البوتاسيوم 205 ملليغرام
الفسفور 31 ملليغرام
الفولات 33 ميكروغرام
فيتامين ك 14.3 ميكروغرام


المراجع

  1. "Pomegranates for the prostate and the heart: Seeds of hope", www.health.harvard.edu, Retrieved 18/2/2018. Edited.
  2. (Nov 15, 2017), "Health benefits of pomegranate"، timesofindia.indiatimes.com, Retrieved 14/3/2018. Edited.
  3. Joe Leech, MS ( August 18, 2016), "12 Health Benefits of Pomegranate"، www.healthline.com, Retrieved 18/2/2018. Edited.
  4. "7 Incredible Pomegranate Seeds Benefits (Boosting More than Good Health!)", draxe.com, Retrieved 18/2/2018. Edited.