فوائد الرياضة للبنات

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٣ ، ٧ يونيو ٢٠١٧
فوائد الرياضة للبنات

الرياضة

لا شك بأن الرياضة للذكور والإناث تحسن الصحة العامة وتبقي الجسم قوياً على المدى الطويل، حيث إنّ المواظبة والاستمرار على نوعٍ من الرياضات المختلفة وممارسته بانتظام يضمن جسماً صحياً متناسقاً ويجعله محصناً ضد بعض الامراض والمشاكل خلال مراحل العمر، وهذا لا يعني أن يلتزم الإنسان بممارسة إحدى الرياضات العنيفة، بل إنّ ممارسة رياضة خفيفة كالمشي أو الهرولة بمعدل ثلاث مراتٍ أسبوعياً لمدة نصف ساعة تقريباً تحقق المنافع المطلوبة، وخصوصاً للبنات غير القادرات على استخدام الرياضات الصعبة نظراً لطبيعة أجسامهن الضعيفة والناعمة.


فوائد الرياضة للبنات

  • تحافظ الرياضة بشكلٍ عام على رشاقة البنت وتناسق الشكل الخارجي لها وتقلل تكدس الدهون في مناطق غير مرغوبة في الجسم، مما يعزز ثقتها بنفسها وإعجاب الآخرين بها.
  • تقي من التشوهات القوامية نتيجة التدريبات الخاطئة للبنت.
  • تؤخر ظهور علامات الشيخوخة في الجسم والبشرة وتجعلها تبدو أصغر سناً على المدى الطويل، كما تؤخر علامات الإعاقة والعجز عندما تكبر.
  • تحسن المزاج العام وتحد من الضغط النفسي وتمنع الشعور بالكآبة، والاحباط، والحزن، وضعف الشخصية الذي غالباً ما يرافق ظهوره مراحل التقلبات الهرمونية لدى معظم البنات.
  • توازن الهرمونات في الجسم وتنظم الدورة الشهرية في مواعيدها وتحد من اضطراباتها.
  • تساعد في تقوية العظام والمفاصل لدى البنات وتقي من مشاكل هشاشة العظام في سن متقدمة.
  • تحسن عمل القلب وتقلل نسبة الكولسترول الضار في الدم مما يعني حماية الأوردة والشرايين من الجلطات والتصلب.
  • تخفض ضغط الدم المرتفع وتحفظه ضمن المعدلات الطبيعية.
  • تزيد قوة وتحمل العضلات، والعظام، والأوتار والأربطة فلا تكون هشة أمام أي ضربة، كما تقي من آلام الظهر والتهابات الروماتيزم مستقبلاً.
  • تزيد كفاءة الجهاز التنفسي والدوري وتنظم عمل الغدد الرئيسية في الجسم.
  • تساعد في حماية الجسم من مرض السكري وتساعد في توازن إفراز الإنسولين في الدم.
  • تقلل مخاطر الإصابة بالسرطانات وخاصة سرطان الرحم والثدي، إذ إنّ الرياضة المنتظمة تمنع نمو الخلايا الخبيثة في الجسم.


أهم الرياضات المناسبة للبنات

رغم أن الطبيعة الفيسيولوجية للأنثى تمكنها من ممارسة أي نوعٍ من الرياضات، إلّا أنّه يفضل أن تتجه للرياضات البسيطة الخفيفة كالمشي والجري، والتنس، والسباحة، وتجنب الرياضات العنيفة أو الشاقة كالتايكواندو، والمصارعة، والماراثون، والقفز والوثب، والجودو، والكراتية؛ لأن عضلات البنتومفاصلها وهيكلها العظمي أضعف منه عند الرجل فهي قد تتسبب لنفسها بمشكلة كبيرة إذا تعرضت لضربة قوية من الخصم، وقد تتأثر الدورة الشهرية فتصبح متقطعة أو مضطربة وبالتالي تصبح معرضة لهشاشة العظام مستقبلاً.