فوائد الرياضة والحركة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ١٢ يونيو ٢٠١٧
فوائد الرياضة والحركة

الرياضة

تلعب الرياضة بمختلف أنواعها دوراً هاماً في الحفاظ على صحة جسم الإنسان البدنية والنفسية، حيث إنّها لا تقتصر على أداء لعبةٍ معينة بل تعني القيام بأي مجهودٍ بدنيٍ وتخصيص وقت له، حيث إنّ المشي لمسافةٍ معينة رياضة، والجري رياضة، وصعود الدرج رياضة، وأي حركة مستمرة كالقيام بغسل السيارة أو تنظيف المنزل كشطفه أو ترتيب أغراضه رياضة؛ لأنّ الرياضة هي بالأصل الحركة المنتظمة. وكذلك فإنّ ممارسة الهوايات الحركية والألعاب الرياضية كالتنس، وكرة القدم، والقفز، وكرة السلة، والسباحة تترك أثرها على صحة الجسم النفسية والبدنية، فتحميه من المشكلات الصحية وتقوي بنية الجسم. وفيما يلي بعض أهم فوائد الرياضة والحركة.


فوائد الرياضة والحركة للإنسان

  • تساعد في تخسيس الوزن وعلاج السمنة المفرطة والحفاظ على جسم متناسقٍ ومشدود؛ لأنّها تحرق السعرات الحرارية والدهون المتراكمة في مناطق كثيرة كالبطن، والأرداف، والفخذين.
  • تخفض مشكلة ضغط الدم المرتفع وتجعله ضمن المعدلات الطبيعية.
  • تحسن كفاءة عمل عضلة القلب وتمنح الرئتين قدرة أكبر على التنفس الصحيح، كما تقلل مستويات الكولسترول الضار في الدم مما يحمي الشرايين والأوردة من الجلطات والتصلب.
  • تساعد مرضى السكر على تحسن حالتهم وتوازن معدلات إفراز الإنسولين في الجسم.
  • تحارب الأرق في الليل وتساعد في الحصول على نومٍ عميق.
  • تعزز الثقة بالنفس وتزيد الشعور بالسعادة والمرح وتقلل الشعور بالكآبة وسوء المزاج العام، كما أنّها تقلل العصبية المفرطة وتساعد على استرخاء الجسم والعقل وتهذب النفس وتقوي الشخصية.
  • تحسن القدرات العقلية وتساعد على تحسين الذاكرة والاستيعاب والحفظ، وتزيد معدل الذكاء للفرد.
  • تزيد الكتلة العضلات فتقوي العضلات، والأربطة، والمفاصل، وتحمي العظام من الهشاشة والتكسر السريع وخاصة في منطقة الحوض لدى النساء، كما تعطي الجسم مرونة أكبر.
  • تحسن القدرة الجنسية للرجال فتزيد عدد الحيوانات المنوية وتقوي الرغبة الجنسية.
  • تعلم الإنسان الصبر وتزيد قدرته على التحمل، إذ تجعل الشخص قادراً على أداء مهامه اليومية والعمل لساعاتٍ طويلة خلال النهار دون الشعور بالتعب والإرهاق.
  • تفتح الشهية وتحسن الرغبة في تناول الطعام.
  • تحمي الجسم من السرطانات بأنواعها لدى الرجال والنساء، وخاصةً سرطان الثدي، والقولون، والرحم، والرئة، والعظام.
  • تنشط البدن وتمنحة الطاقة والحيوية لأداء الأعمال اليومية، وتمنع الشعور المزمن بالتعب والكسل لدى البعض.
  • تقلل مشكلات سن اليأس لدى المرأة بعد انقطاع الطمث.
  • تنشط الدورة الدموية الضعيفة وتزيد ضخ الأكسجين لخلايا الجسم مما يجعلها تعمل بكفاءة.
  • تحسن مظهر البشرة وتجعلها شابة، وتقلل ظهور التجاعيد وعلامات تقدم السن المبكرة.