فوائد الزنجبيل والعسل للتخسيس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٨ ، ٣١ أكتوبر ٢٠١٦
فوائد الزنجبيل والعسل للتخسيس

العَسل والزّنجبيل

العَسل هو أحد أهمّ المواد الطّبيعيّة السّكريّة الطّعم، يُنتجه النّحل من رَحيقِ الأزهار والوُرود، ويمتاز بفوائده العظيمة الكثيرة، وعلاجه للعديد من الأمراض المستعصية، بالإضافة إلى احتوائه على العديد من الفيتامينات والمعادن المهمّة للجسم. يُمكن خلط العسل مع الزّنجبيل الذي يُعدُّ من المشروبات الِمثاليّة للجسم منذ القِدَم؛ وخاصّةً للتخلّص من الوَزن الزّائد، وحَرق الدّهون؛ فالزّنجبيل نَباتٌ عشبيٌّ حارُّ الطّعم، وحادٌّ يُستَخدم في الكثير من الوَصَفات الطبيّة، ويَدخل في إعداد الكثير من الأطباق والأغذية؛ فيُعطي طعماً مميّزاً.


الزّنجبيل والعَسل للتّنحيف

يُساعد الزّنجبيل والعسل على تَسريع عمليّة الأيض في الجسم؛ ممّا يزيد مُعدّل حَرق الدّهون، وزيادة الشّعور بالشّبع؛ فيُساهمان معَاً في نَحت الجسم، والتّخلص من الدّهون الزّائدة وخاصّةً في منطقة البَطن والأرداف، سواءً عن طريق شُرب مَغلي الزّنجبيل والعسل بعد تَناول وجَبات الطّعام، أو دَهن الجسم بزيت الزّنجبيل لوقتٍ محدّدٍ وبشكلٍ دوريٍّ.


تحضير العسل والزّنجبيل للتّنحيف

نُحضّر ملعقتَين من الزّنجبيل الطّازج أو المَطحون، ونُضيف ملعقةَ عسلٍ، وملعقة من عصير اللّيمون. يوضَع الزّنجبيل في كوبٍ من الماء المغليّ، ويُترك خمسَ دقائق، ثمّ يُضاف إليه عصير اللّيمون والعسل، ويُحرّك المَزيج ويُشرَب فاتراً يوميّاً؛ قبل أو بعد الطّعام. 


فوائد العسل والزّنجبيل للجسم

  • تقوية خلايا الدّماغ والقدرة على الحفظ والتّركيز، والتّخلّص من العديد من أمراض الحساسيّة؛ كالرّبو، والحساسيّة الصّدريّة.
  • الحماية من مرض الزّهايمر المبكّر، ونزلات البرد والإنفلونزا.
  • مُضادّ حيويّ جيّد لتقويَة الجسم، وحمايته من العديد من الأمراض والالتهابات.
  • الوقايَة من الفَشَل الكَلَويّ، والحماية من حَصَى الكِلَى، ويُساعد على تنظيفها وزيادة قدرتها على العمل.
  • التّخلص من الاكتئاب، والمساعدة على الاسترخاء، والتّخفيف من الأرَق؛ وخاصّةً عند إضافتهما إلى كوبٍ من الحليب الدّافِىء.
  • خَفض الكولِسترول في الدّم، والوقاية من العديد من أمراض القلب والدّم، ومنع تَراكم الدّهون في الشّرايين.
  • تَحفيز وظائف الكَبد.
  • التّقليل من آلام المَفاصل، والوقاية من مرض الرّوماتيزم.
  • التّخلّص من البَلغَم، والوقاية من مرض التهاب القَصَبات الهوائيّة.
  • التّقليل من الشّعور بالغثيان والقّيء عند الحامل؛ وخاصّةً في الشّهور الأُولى من الحَمل.
  • الحماية من مرض النّقرُس.
  • الحدّ من الإصابة بسرطان الرّئة والقولون والرّحم والمُستقيم.
  • تقوية النّظر وزيادة حِدّة البَصر، ومنع زيادة الماء في العين.
  • زيادة القُدرة الجنسيّة عند الرّجال.
  • التّخفيف من ألم الدّورة الشّهرية وآلام تقلصات المعدة.


نُنوّه إلى أنّ الإكثار من شُرب الزّنجبيل يزيد تدفّق الدّم في الأوعية الدّمويّة؛ فيؤدّي إلى ارتفاع ضغط الدّم بشكلٍ أسرع.