فوائد السواك علمياً

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:١٠ ، ٢ أغسطس ٢٠١٧
فوائد السواك علمياً

السواك

المسواك أو السواك هو عبارة عن قطعة خشبية من جذور شجر الأراك من فصيلة سلفادورا برسيكا، وهي شجرة دائمة الخضرة تُنمو بكثرة في منطقة الجزيرة العربية خاصّة في المملكة العربية السعودية، كما يُمكن الحصول على السواك من شجر الإسحل، والبشام، والضرو، إلا أنَّ السواك المصنوع من شجرة الأراك هو أفضل الأنواع وأجودها، ويُعتبر استخدام السواك في الشريعة الإسلامية سنة مؤكدة، حيث حرص النبي صلى الله عليه وسلم الاستياك أي تنظيف أسنانه بالسواك، وحثَّ أمته على استخدامه لما له من فوائد ومنافع.


فوائد استخدام السواك

فوائد السواك علمياً

  • يحتوي السواك على مادة تقتل الجراثيم لمنع انتشار الأمراض في أفواهنا، ويحتوي أيضاً على ألياف طبيعيّة قويّة ليّنة ناعمة، ومتينة غير مؤذية للثة، كما أنّها تزيل بكلّ كفاءة وفعالية ما يتبقى في أفواهنا وما يعلق بأسناننا من بقايا الطعام.
  • يُستخدم السواك لتطهير الفم؛ لأنّه يحتوي على مطهّرات كالسنجرين، وموادّ قابضة تقوّي اللثة كالعفص، وزيوت عطريّة حسنة النكهة تطيب رائحة فم الإنسان، كما يحتوي على كلوريد الصوديوم، وبيكربونات الصوديوم، وكلوريد البوتاسيوم، وإسكسالات الجير، وموادّ عديدة تقي الفم من الأمراض.
  • يؤثر استخدام السواك بشكلٍ إيجابي على الجهاز الهضمي خاصة المعدة، ويعين على هضم المواد الغذائية المختلفة، ويُسهّل عملية نطق الحروف، وينقّي الصوت، وهو مفيد لتقليص نسبة الإصابة بمرض السكري، كما ينصح الأطباء به مرضى السكري؛ لأنّه يمنع نزيف اللثة، لهذا اعتمدته المنظمات العالمية للصحة كبديل للمعجون وفرشاة الأسنان في الدول الفقيرة جداً، وحثت أفراد المجتمع على دراسة فوائده والتعرف إلى مكوناته ودوره في مكافحة الجراثيم والأمراض المختلفة.
  • يُستخدم كعلاج لتسوّس أسنان الأطفال بسبب احتوائه على مادّة الفلوريد، ويُسهم في التئام الجروح وشقوق اللثة، وهو من أفضل الطرق المستخدمة لإخفاء آثار التدخين على الأسنان.


الطريقة الصحيحة لاستخدام السواك

يتميز السواك بمجموعة من الفوائد الطبية، ولكن يجب استخدامه بالطريقة الصحيحة للحصول على تلك الفوائد، لهذا يجب اتباع النصائح والإرشادات الآتية عند تنظيف الأسنان بالسواك:

  • السواك ليس بديلاً عن فرشاة الأسنان والمعجون؛ لأنّ استخدام السواك وحده لا يضمن نظافة الأسنان والتخلص من جميع بقايا الطعام العالقة في الأسنان، كما أنَّ استخدام السواك وحده يُؤدي إلى تراكم الجير على الأسنان مما يزيد من نسبة إصابتها بالتسوّس، لهذا يجب الاستفادة من الوسيلتين في ذات الوقت لتفادي الأضرار.
  • يجب قص الشعيرات التي تم استخدامها في السابق قبل استخدام السواك مرة أخرى، كما يجب غسله قبل الاستخدام، وعدم وضعه في الجيب مكشوفاً للحدّ من التصاق الجراثيم والغبار عليه.
  • يجب عدم نحت الأسنان بشكلٍ مبالغ فيه عند تنظيف الأسنان بالسواك حتى لا يتمّ إيذاء اللثة، وإصابتها بحساسية مفرطة.
  • السواك لا يُستخدم كعلاج لتسوّس الأسنان وأمراض اللثة، وإنما يُستخدم كوسيلة للوقاية من تلك الأمراض، فإذا كان الإنسان يُعاني من التهابات في لثته وأوجاع في أسنانه يجب الذهاب إلى طبيب الأسنان للتخلّص من جميع الأمراض.