فوائد الشاي الأسود للرجيم

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣١ ، ٢٣ أبريل ٢٠١٩
فوائد الشاي الأسود للرجيم

الشاي الأسود والرجيم

على الرغم من أنّ معظم الدراسات تدرس تأثير الشاي الأخضر وقدرته على إنقاص الوزن، ولكن تشير الدراسات الجديدة إلى أنّ الشاي الأسود قد يكون بنفس فعاليّة الشاي الأخضر لفقدان الوزن، إلّا أنّه يعمل بطرقٍ مختلفة؛ حيث تشير الدراسات إلى أنّ جزيئات الشاي الأسود تبقى في الأمعاء؛ وذلك بسبب حجمها الكبير، ممّا يساعد على تعزيز نموّ البكتيريا النافعة فيها، وتشكيل نواتج أيضيّة تساعد على التحكّم في أيض الطاقة، كما وُجِد أيضاً أنّ الشاي الأسود يحتوي على مستوياتٍ عاليةٍ من بكتيريا تُسمّى (الاسم العلمي: Pseudobutyrivibrio)، والتي يمكن أن تلعب دوراً مهمّاً في التأثيرات المختلفة للشاي الأخضر والأسود في أيض الطاقة، وبشكلٍ عام فإنّ نتائج الأبحاث تشير إلى أنّ الشاي الأسود يمكن أن يكون مفيداً للصحة مثل الشاي الأخضر.[١]


فوائد الشاي الأسود

يوفر الشاي الأسود العديد من الفوائد الصحيّة الأخرى، ونذكر منها ما يأتي:[٢]

  • امتلاك خصائص مضادة للأكسدة: يحتوي الشاي على مركّبات البوليفينول (بالإنجليزيّة: Polyphenols) المضادة للأكسدة، والتي قد تساعد على تقليل خطر الإصابة بالأمراض المُزمنة، وتحسين الصحّة العامّة.
  • تعزيز صحة القلب: يحتوي الشاي الأسود على مجموعةٍ أخرى من مضادات الأكسدة تُسمّى مركبات الفلافونويد (بالإنجليزيّة: Flavonoids)، والتي تُعدّ مفيدةً لصحة القلب، وقد وجدت الدراسات أنّه يمكن لشرب الشاي الأسود بانتظام أن يساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم، ومستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم، إضافةً إلى السُمنة، ومن الجدير بالذكر أنّ إضافة الشاي الأسود إلى الروتين اليوميّ يُعدّ طريقةً سهلةً لدمج مضادات الأكسدة في النظام الغذائيّ، والتي يمكن أن تُقلّل من خطر حدوث المضاعفات الصحيّة في المستقبل.
  • تحسين صحة القناة الهضمية: يمكن لمركّبات البوليفينول الموجودة في الشاي الأسود أن تساهم في الحفاظ على صحّة الأمعاء، وذلك من خلال تعزيز نموّ البكتيريا النافعة، وتثبيط نمو البكتيريا السيئة، وبالإضافة إلى ذلك يحتوي الشاي الأسود على خصائص مضادة للميكروبات، والتي تقتل المواد الضارة، وتُحسّن بكتيريا الأمعاء عن طريق المساعدة على إصلاح بطانة الجهاز الهضمي.
  • المساعدة على خفض ضغط الدم: يمكن لارتفاع ضغط الدم أن يُسبّب العديد من المضاعفات الصحيّة، ويمكن لشرب الشاي الأسود بشكلٍ منتظمٍ أن يساهم في تقليل ضغط الدم الانقباضيّ والانبساطيّ، ولكن تشير الأبحاث إلى نتائج مختلطة.
  • تقليل مستويات السكر في الدم: يُعدّ الشاي الأسود مشروباً رائعاً غير مُحلّى، وقد وُجِد أنّه يساعد على تعزيز استخدام الإنسولين في الجسم.
  • تحسين التركيز: يمكن أن يساعد الشاي الأسود على تحسين التركيز؛ وذلك بسبب محتواه من الكافيين، والحمض الأميني الثيانين (بالإنجليزيّة: Theanine)، وقد وُجد أنّهما يحسنان التركيز واليقظة.


أضرار الشاي الأسود

يُعدّ شرب الشاي الأسود بكمياتٍ معتدلةٍ آمناً بشكلٍ عام لمعظم الناس، إلّا أنّه يمكن لشرب كمياتٍ كبيرةٍ منه، أي أكثر من أربعة أو خمسة أكوابٍ في اليوم أن يُسبّب مشاكل صحية، ممّا يُسبّب بعض الآثار الجانبية المرتبطة بالكافيين، والتي تشمل ما يأتي:[٣]

  • القلق وصعوبة النوم.
  • الصداع.
  • زيادة التبوّل.
  • سرعة التنفس.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • العصبية.
  • طنين الأذنين.
  • الارتعاش.


المراجع

  1. Honor Whiteman (04-10-2017), "Black tea boosts weight loss by altering gut bacteria"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 02-04-2019. Edited.
  2. Autumn Enloe (16-05-2018), "10 Evidence-Based Health Benefits of Black Tea"، www.healthline.com, Retrieved 02-04-2019. Edited.
  3. Carmen Patrick Mohan (08-05-2017), "Black Tea"، www.webmd.com, Retrieved 02-04-2019. Edited.