فوائد الشاي بالنعناع للرجال

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٥ ، ٢ مارس ٢٠١٧
فوائد الشاي بالنعناع للرجال

الشاي والنعناع

الشاي هو اسم صيني لنبتة عشبية دائمة الخضرة تنتمي إلى الفصيلة الكاميليّة، يصل ارتفاعها إلى تسعة أمتار، أوراقها رمحية الشكل خضراء اللون، أزهارها بيضاء مصفرة لها رائحة عطرية نفاذة، موطنه الأصلي دول شرق آسيا، تحتاج زراعته إلى مطر غزير، وطقس حارّ، وتربة خصبة. أمّا النعناع هو نبات عشبي معمر يتبع الفصيلة الشفوية، لونه أخضر حشيشي، رائحته عطرية نفاذة محبّبة، منه ما ينبت برياً على أطراف السواقي والتجمعات المائية ويسمّى النعناع البري وتكون رائحته أقوى وأوراقه أصغر ولونه داكناً، وهناك نوع آخر تتم زراعته منزلياً فتكون أوراقه كبيرة الحجم مقارنة مع البري، ولونها أفتح.


يستخدم النعناع مشروباً على الريق كوصفة علاجية من الطب الشعبي البديل، أو مفروماً نيّئاً مع السلطات، أو أنّه يضاف للشاي كنوع من أنواع المنكهات الطبيعيّة، وأمّا الفائدة الأكبر منه فتُجنى من شربه كنقيع مغليّ.


فوائد الشاي الأخضر بالنعناع للرجال

تعتبر وصفة الشاي الأخضر بالنعناع مهمّة جداً للرجال قبل ممارسة العملية الجنسية، فهو ينشط السائل المنوي، ويزيد عدد الحيوانات المنوية مما يجعل منه حلاً مثالياً للمشاكل الجنسية كالعجز وضعف الانتصاب، وذلك نظراً لقدرته في تعزيز ضخ الدم إلى الجهاز التناسلي بشكل عام والعضو الذكريّ على وجه التحديد.


لا بد من التنويه إلى أن تقريراً طبياً كان قد نُشر في جريدة الديلي ميل الإنجليزية حول قدرة النعناع على إخماد الرغبة الجنسية لدى الرجال، وذلك نظراً لاحتوائه على المنثول المسؤول عن خفض هرمون التستوستيرون، فيما تم عمل دراسة تليها من قبل أطباء جامعة هارفرد الأمريكية حول أثر النعناع على العملية الجنسية، فتم التأكيد على أن النعناع لا يضر بالعلاقة الحميمية نهائياً.


فوائد عامة للشاي الأخضر بالنعناع

  • يساعد في تخسيس الوزن نظراً لفاعليته في تحفيز الجسم على حرق الدهون.
  • تزكية رائحة الفم والتخلص من البكتيريا المسببة لذلك.
  • علاج التهاب الشعب الهوائية.
  • مكافحة مرض الأنيميا وفقر الدم بفضل قدرته على تجديد خلايا الدم الحمراء وزيادة نسبة الهيموجلوبين.
  • تهدئة القولون العصبي.
  • المحافظة على توازن السوائل في الجسم وسيولة الدم بما يمنع حدوث أيّ تجلّطات في مجرى الدم.


طريقة تحضير الشاي بالنعناع

يحضر الشاي بطريقة سهلة جداً لا تتطلب أكثر من غلي الماء ووضع بعض وريقات الشاي إليه، والشاي الأخضر هو قليل الأكسدة لا يتم تخميره على عكس الشاي الأحمر الذي تترك أوراقه إلى أن تذبل، وتختلف أذواق الناس في شربه، فمنهم من يحبه على ما هو عليه مراً، ومنهم من يحبه حلواً، ومنهم من يحبه بالنكهات كالمريمية أو النعناع، وعلى الرغم من الفوائد العديدة للشاي إلا أنه يحتوي على نسبة عالية من الكافيين تجعله مصنفاً ضمن المنّبهات، وعليه فمن المستحسن عدم شربه بعد الرابعة مساءً للحصول على نوم هادئ.