فوائد الصوم لمرضى السكري

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٤ ، ١٤ يونيو ٢٠١٧
فوائد الصوم لمرضى السكري

الصيام

يعتبر الصيام واحداً من الشعائر الدينية لدى المسلمين، حيثُ يصومون في شهر رمضان المبارك ويمتنعون عن الطعام والشراب منذُ الفجر وحتى غروب الشمس، وبالرغم من كون الصيام شعيرة تعبدية، إلا أنَ له العديد من الفوائد الصحية، حيثُ أكّدت العديدة من الدراسات والأبحاث العلمية التي تمّ إجراؤها على فسيولوجية الجسم خلال الصيام، أنّ الصيام عادة صحية وتمّ تشبيهه بإعادة الصيانة الصحية الجسدية والنفسية.


أهمية الصيام للصحة

يحسّن الصيام صحة وأداء جميع أجهزة الجسم من خلال تخلصيها من السموم، حيثُ إنّ الأطعمة والموادّ الحافظة تتحوّل إلى سموم داخل الجسم، ويتمّ تخزين هذه السموم في الدهون، وخلال الصيام تحرق الدهون وبالتالي يتم التخلص من السموم، وهذا الأمر يحسن وظائف أجهزة الجسم.


الصيام لمرضى السكري

قد يشكل الصيام خطراً على صحّة مريض السكري، ولهذا يجب على مريض السكري استشارة الطبيب المختص من أجل التوصل إلى القرار الأنسب فيما يخص الصيام، وفيما يأتي أهمّ فوائد الصيام لمريض السكري:


فوائد الصيام لمرضى السكري

  • يضبط الصيام مستويات الجلوكوز في الدم طوال شهر الصيام، حيثُ يساعد في تكسير الجلوكوز وإنتاج الطاقة في الجسم وهذا يخفض إنتاج الإنسولين، فيرتاح البنكرياس وويزيد إنتاج الجليكوجين لتهسيل عملية تكسير الجلوكوز.
  • يخلّص الجسم من الدهون الزائدة.
  • تقليل مستويات الكولسترول في الجسم.
  • تخفيض مستوى حامض البوليك.


نصائح للمرضى السكري الذين يصومون

بالرغم من الفوائد العديدة للصيام، إلا أن مرضى السكري يجب أن يراقبوا النشاط الجسماني والنظام الغذائي ومستويات السكر ومواعيد تناول الأدوية وغيرها من الأمور التي تؤثر على صحتهم، وفيما يأتي بعض النصائح من المختصين لمرضى السكري الصائمين:

  • تناول إفطار خفيف: إن الصيام طوال النهار، ثُم الإفراط في تناول الطعام عند الإفطار وعند السحور يجعل الصائم عرضةً لنقص السوائل والجفاف، وخاصّة في الجو الحارّ، وهذا الأمر قد يؤدّي إلى هبوط مستويات السكر في الدم.
  • تقسيم الوجبة: يفضل تناول وجبات متقطعة وخفيفة خلال ساعات الإفطار، بدلاً من وجبة واحد دسمة.
  • عدم إهمال وجبة السحور:لا بدّ من الانتباه إلى نوعية وكمية الطعام الذي يتناوله مريض السكري لتجنب الارتفاع المفاجئ في مستوى السكر.
  • تناول كميات كافية من السوائل: حيثُ ينصح بتناول ما يقارب ثمانية أكواب من الماء أو السوائل الخالية من السكر خلال الليل، وذلك لمنع حدوث نقص في السوائل خلال نهار اليوم التالي.
  • تجنّب تناول الأطعمة المقلية والدهنية والغنية بالسكر: يمكن استبدالها بالنشويات قليلة السكر مثل: الخضراوات، والألبان، والأرز البني.
  • المتابعة لمستوى السكر: لا بدّ من المواظبة على إجراء فحص السكري خلال نهار رمضان.