فوائد العرقسوس للشعر

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤٨ ، ١١ أبريل ٢٠١٦
فوائد العرقسوس للشعر

العرقسوس

العرقسوس نباتٌ بريّ معمر من الفصيلة البقولية، ويطلق على جذوره "عرقسوس" أو "أصل السوس"، وقد عرف العرقسوس في البلاد العربية منذ قديم الزمان، كما ينبت العرقسوس في الأراضي البرية في بيئة حوض البحر الأبيض المتوسط، وتعرف المادة الفعالة في العرقسوس ب "الكلتيسريتسن"، وللعرقسوس أهمية كبيرة في حياة الإنسان، لذا سنقوم في هذا المقال بالحديث عن أبرز الفوائد التي يقدمها نبات العرقسوس للجسم والبشرة والشعر.


فوائد العرقسوس للجسم

للعرقسوس فوائد كثيرة للجسم، منها:

  • شفاء قرحة المعدة خلال فترة زمنية قصيرة لا تزيد عن أشهر.
  • له أثر فعال في إزالة الشحطة والحرقة عند حدوثها.
  • الحفاظ على صحة الكبد، وذلك لاحتوائه على معادن مختلفة مفيدة.
  • إدرار البول.
  • الشفاء من السعال المزمن، وذلك من خلال استعماله بشكل كثيف، أو باستعماله على شكل محلول بالماء الساخن.
  • فتح الشهية، وذلك من خلال استعماله أثناء الطعام.
  • تسهل عملية الهضم، وذلك من خلال استعماله بعد الطعام.
  • تنشيط وظائف الجسم المختلفة.
  • علاج مرض الروماتيزم، وذلك لاحتواء العرقسوس على عناصر فعالة.


فوائد العرقسوس للبشرة

ومن أهم فوائد العرقسوس للبشرة:

  • علاج الأنواع المختلفة من الفطريات التي قد تصيب البشرة.
  • علاج بعض الأمراض التي تصيب البشرة، مثل: الصدفية، والطفح الجلدي وغيرها.
  • تفيتح لون البشرة وتوحيد لونها.
  • معالجة حب الشباب.
  • حماية البشرة من أشعة الشمس الضارة.
  • تقليل فرص حدوث التهابات البشرة.


فوائد العرقسوس للشعر

ومن أهم فوائد العرقسوس للشعر:

  • منع تساقط الشعر .
  • علاج قشرة الرأس والتخلص منها.
  • علاج حالات الصلع.
  • علاج الالتهاب الدهني لفروة الرأس.
  • استخدامه كغسول للشعر.
  • زيادة نعومة الشعر وحيويته.
  • تطويل الشعر وزيادة كثافته.
  • تقوية بصيلة الشعر بشكل فعال.
  • معالجة تقصف الشعر.
  • ترطيب الشعر وتأخير نمو الشعر.
  • معالجة التلف والجفاف.


طريقة استخدام العرقسوس للشعر

يتم تدليك فروة الرأس بمنقوع العرقسوس بشكل دائري، وتركه على الشعر لمدة ساعة تقريباً، ثم غسل الشعر بالماء الدافئ، ويمكن استخدامه كغسول للشعر عن طريق خلطه مع خل التفاح، ثم غسل الشعر به بشكل يومي تقريباً.


وأخيراً، نختتم هذا المقال بالقول أنه يجب علينا تناول العرقسوس بكميات معتدله وعدم الإكثار منه، لأن الإكثار منه يسبب بعض الأثار الجانبية والتي من أهمها ارتفاع ضغط الدم، لذا ينصح مرضى الكلى والكبد والحوامل أو الذين يتعاطون مدرات للبول بعدم تناوله، كما يعمل الإكثار منه على تقليل عنصر البوتاسيوم وزيادة الصوديوم، مما يؤدي إلى حدوث مشاكل في تنظيم سوائل الجسم، وأيضاً في تنظيم دقات القلب.