فوائد العسل للحروق والجروح

كتابة - آخر تحديث: ١٩:١٧ ، ١٣ فبراير ٢٠١٧
فوائد العسل للحروق والجروح

العسل

يعرف العسل بأنه مادة سكريّة تحتوي على مجموعة من الخمائر الطبيعية، والأحماض الأمينيّة، وأنواع مختلفة من المعادن والفيتامينات، ويتكون العسل الطبيعي من رحيق الأزهار الذي تجمعه النحلات العاملات من الورود، ولهذا السبب يختلف لون العسل وفقاً لنوع الأزهار الذي يُصنع منها.


يُستخدم العسل في العديد من المجالات منذ اكتشافه منذ آلاف السنين، فهو غذاء مفيد جداً للجسم، كما أنه كان وما زال يستخدم كمون رئيسي في الخلطات التجميلية للشعر والبشرة، بالإضافة إلى استعمالاته المتعددة في مجالات التداوي، ومن استعمالاته أيضاً: استخدام العسل في علاج الحروق والجروح.


فوائد العسل لعلاج الحروق

يعتبر العسل أحد الطرق التي تستعمل منزلياً لمعالجة الحروق، فهو يخفف الوجع، ويقلل الآثار الناجمة عن الحرق، حيث تُدهن المنطقة المصابة بخلطة العسل بعد التعرض للحرق مباشرةً، فمن فوائده أنه يسرع عملية التئام منطقة الحرق، بالإضافة إلى تعقيمها، وحمايتها من الإصابة بالالتهابات، وتزوّد الأنسجة المصابة بالمواد الضروريّة التي تنتج أنسجة جديدة.


فوائد العسل لعلاج الجروح

هناك العديد من الأبحاث المتعلقة بمدى فعالية استعمال العسل في معالجة الجروح، وثبتت سرعته في معالجة الجروح في غضون أيام قليلة، فهناك بعض الأبحاث التي أُجريت في نيوزيلندا، أشارت إلى فوائد استعمال العسل، وفعاليته في تقليص المدة التي تلزم الجرح للشفاء، كما أنه يعيق تراكمَ الجراثيم على الجرح، أو يحميه من الالتهابات.


استعمال العسل لعلاج الجروح والحروق

  • تعقيم المنطقة المصابة بالماء المعقم البارد الذي أُضيف إليه الملح بمقدار ثلاث ملاعق طعام لكل لتر من الماء المغلي المبرد.
  • مسح المنطقة المصابة برفق؛ وذلك لإزالة الجلد الميت.
  • تجفيف المنطقة المصابة بلطف باستخدام الشاش المعقم.
  • يجب استعمال العسل الذي أعد للاستعمال الطبي فقط، والذي تمت معالجته ليصبح مناسباً للجروح والحروق.
  • مراعاة كمية العسل المستخدمة، وتناسبها مع حجم الإصابة وعمقها، والتغيير على الجرح من مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع،


أسباب التأثيرات العلاجية للعسل

أظهرت العديد من الدراسات أن أسباب التأثيرات العلاجية لاستعمال العسل تعود لاحتوائه على نسب مرتفعة من السكريات التي تميزه بخاصيته الغروية التي تمتص إفرازات الخلايا المصابة، وبالتالي القضاء على الفطريات والجراثيم التي ترافق مرحلة العلاج، كما يحتوي العسل أيضاً على مادة بنوسيبريم (Pinocembrim)، التي تعمل كمضاد حيوي طبيعي، يقضي على البكتيريا ويمنع الإصابة بارتفاع درجات الحرارة أثناء الإصابة، بالإضافة إلى وجود معدلات مرتفعة من مضادات التأكسد التي تعزز عمل جهاز المناعة، وتقاوم الإصابة بالعدوى.