فوائد العسل والحبة السوداء للحامل

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٠٠ ، ٢٨ يوليو ٢٠١٦
فوائد العسل والحبة السوداء للحامل

الحبة السوداء والعسل

يعتبر مزيج الحبّة السوداء أو حبّة البركة مع العسل من أفضل الخلطات الطبيعيّة التي تجمع ما بين خصائص وفوائد كلّ من هذه العناصر ذات القيمة الغذائيّة العالية، ممّا يجعل منه علاجاً للعديد من الأمراض والمشكلات الصّحية وواقياً من عدد آخر منها، علماً أنّ الحبة السوداء هي أحد أنواع الأعشاب النباتيّة التي تنتشر في مناطق حوض البحر الأبيض المتوسّط وفي الجزء الشماليّ من إفريقيا، وتدخل في العديد من الاستخدامات والمجالات على رأسها المجال الغذائي والدوائي والتجميليّ.


يمتاز العسل بتركيبته المضادّة للأكسدة فضلاً عن كونه غنياً بالفيتامينات، والسكريات، والأحماض، وكذلك المعادن، ممّا دفع الأطباء والمختصين في مجال صحّة النساء الحوامل إلى ضمّ هذا المزيج ضمن قائمة الأغذية المختارة لهذه المرحلة، وفيما يلي أبرز الفوائد التي تعود على الجسم من هذا الخليط.


فوائد العسل والحبة السوداء للحامل

  • يقلّل من حدة التشنجات المرافقة لمراحل الحمل المختلفة، ويمدّ الجنين بالعناصر اللازمة للنمو السليم.
  • يقيّ من الغثيان والدوار، ويقلّل من الرغبة في التقيؤ.
  • يمدّ الجسم بالطاقة والحيوية، ويقيّ من مشاعر التعب والإرهاق التي تتعرّض لها المرأة بشكل كبير تلك الفترة، وذلك بفضل احتوائه على السكريات الطبيعيّة، كما يحافظ على درجة حرارة الجسم.
  • يمدّ الجسم بالحديد، ويرفع بالتالي من الهيموغلوبين، مما يقيّ من الأنيميا، والتي تزيد احتماليّة الإصابة بها وخاصّة بعد الولادة.
  • يحتوي على نسبة عالية من فيتامين ج المضادّ للالتهابات والحساسية، والذي يحارب العدوى الفايروسيّة والجرثوميّة.
  • يحتوي على مركب الكاروتين المقوّي للبصر، والذي يقيّ من تعتم العدسة وجفاف القرنية، كما يعالج التهاب الجفون.
  • يحتوي على الكالسيوم، مما يفيد صحة العظام والعضلات والمفاصل والأسنان، ويقيّ من الهشاشة، ممّا يقيّ من التشوّهات الخلقيّة لدى الجنين.
  • يحتوي على فيتامين ب المفيد لتوازن الجسم.
  • يحافظ على رطوبة البشرة، ويقي من جفاف الجلد، ومن الأمراض الجلديّة الخطيرة كالأكزيما والصدفية.
  • يقيّ من مشاكل الجهاز الهضمي، بما في ذلك عسر الهضم والإمساك والانتفاخات.
  • يقي من مشاكل الجهاز العصبي.
  • يقاوم الجذور الحُرة المسبّبة للعديد من الأمراض الخطيرة، على رأسها مرض السرطان، وذلك نظراً لكفاءته في مقاومة الشوارد الحُرة المسبّبة لهذه الأمراض.
  • يعالج مشاكل التوتر العصبيّ والقلق، ويقلّل من احتماليّة الإصابة بالاكتئاب.
  • يزيد من قوّة القدرات الذهنية، بما في ذلك قوّة الذاكرة، وسرعة البديهة، والإدراك.
  • يقيّ من مشاكل الجهاز التنفسي، بما في ذلك ضيف النفس والأعراض المرافقة للإنفلونزا كالزكام والسعال.
  • يعالج مشاكل الصّدر كالربو.


من فوائد هذا الخليط أنه يخفض معدل الكولسترول الضار في الدم، مما يقي من أمراض القلب والأوعية الدموية، كما يحفّز من القدرة الجنسية ويقيّ من العقم، ويزيد الرغبة الجنسية لدى الجنسين.