فوائد العصائر

فوائد العصائر

فوائد العصائر

اكتسبت العصائر شعبية واسعة مؤخرًا؛ حيث يتوفر أنواعٌ مختلفة من عصائر الفواكه والخضروات، ويُعتقد أنّ هذه العصائر تُقدم العديد من الفوائد للحفاظ على صحة الإنسان، وفي هذا المقال سنوضح أهمها.

تناول كميات كافية من الخضار والفواكه

يُنصح بتناول كوبين من الفواكه وكوبين من الخضراوات يوميًا، وفقًا للتوصيات الغذائية الأمريكية لعام 2015-2016م، ولكن يُشير مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إلى أنّ العديد من الأشخاص لا يتناولون كمية كافية من الخضراوات أو الفواكه، ويُعد عصرها أو خلطها طريقةً مثالية لتشجيعهم على تناول كمياتٍ كافية منها،[١] خاصةً الأطفال، الذين قد يُفضلون شرب عصير التفاح مثلًا بدلًا من تناول الفاكهة ذاتها.

امتصاص المغذيات بصورة أسرع

يُعتقد أنّ عصر الفواكه أو الخضراوات يُساعد على امتصاص المغذيات بشكلٍ أسرع، وقد أكدت ذلك إحدى الدراسات؛ حيث لوحظ أنّ مستوى مادة بيتا كاروتين المفيدة للجسم كان أعلى في الدم عند شرب العصير، وذلك مقارنةً بتناول الفاكهة أو الخضراوات نفسها، ويُعتقد أنّ السبب وراء ذلك هو وجود بعض الألياف والمركبات التي تُعيق امتصاص بعض المغذيات؛[٢] حيث عادةً يتم التخلص منها أثناء عملية العصر.

بديلٌ صحي للقهوة

يعتمد العديد من الأشخاص على القهوة الغنية بالكافيين للحصول على الطاقة الكافية لإتمام مهامهم اليومية، ولكن تناول الكثير من الكافيين قد يكون يُؤثر سلبًا على الصحة؛ فقد يُؤثر على النوم،[٣] ويُعد العصير بديلًا صحيًا رائعًا للقهوة والمشروبات الغنية بالكافيين؛ حيث سيمد الجسم بالطاقة الكافية ومضادات الأكسدة وغيرها من المغذيات.[٤]

المساعدة على تخفيف الوزن

قد يُساعد تناول العصائر على خسارة الوزن بصورة أكبر؛ حيث يُمكن تناول عصائر صحية منخفضة السعرات الحرارية بدلًا من تناول وجبات أو مشروبات دسمة غنية بالسعرات الحرارية.[٤]

أضرار تناول العصائر

على الرغم من أنّ تناول العصائر قد يكون مفيدًا للجسم إلا أنّه قد ينطوي على بعض المخاطر والسلبيات، ونذكر من أهم هذه السلبيات الآتي:

فقيرة بالألياف وبعض العناصر الغذائية

تتعدد طرق عصر الفواكه والخضراوات، ولكن ينطوي بعضها على إزالة اللب أو بعض الأجزاء من الفاكهة أو الخضار، والتي تكون عادةً الجزء الغني بالألياف وبعض العناصر الغذائية كبعض مضادات الأكسدة مثلًا، لذا فإن العصير سيكون فقيرًا بهذه المغذيات الضرورية؛ حيث تلعب الألياف مثلًا دورًا فيما يأتي:[١]

  • تحفيز عملية الهضم وتحسينها.
  • تخفيف الإمساك وتقليل فرص الإصابة به.
  • المساعدة في تنظيم مستوى السكر في الدم.
  • تقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض مثل أمراض القلب.

لذلك يُنصح دائمًا عند تناول العصائر تحضيرها في المنزل، واستخدام الفاكهة أو الخضراوات كاملةً لتعزيز محتوى العصير من المغذيات.

غنية بالسكر

تحتوي بعض أنواع العصائر على كمياتٍ كبيرة جدًا من السكر، تفوق حتى تلك الموجود في الكمية ذاتها من المشروبات الغازية، الأمر الذي يزيد من كمية السعرات الحرارية، مما سيُسبب زيادة الوزن في النهاية، لذلك يُنصح بتجنب شراء العصائر التجارية، وتحضيرها بدلًا من ذلك في المنزل دون إضافة السكر إليها، ويُفضل اختيار أنواع الفواكه التي تحتوي كمياتٍ أقل من السكر.[١]

المراجع

  1. ^ أ ب ت "Juicing vs. Blending: Which Is Better for Me?", www.healthline.com, Retrieved 14-4-2022. Edited.
  2. "ASSOCIATIONS OF SOLUBLE FIBER, WHOLE FRUITS/VEGETABLES, AND JUICE WITH PLASMA BETA-CAROTENE CONCENTRATIONS IN A FREE-LIVING POPULATION OF BREAST CANCER SURVIVORS", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 14-4-2022. Edited.
  3. "10 Health Benefits of Living Caffeine-Free", www.healthline.com, Retrieved 14-4-2022. Edited.
  4. ^ أ ب "The 5 Greatest Juicing Health Benefits", www.goodnature.com, Retrieved 14-4-2022. Edited.
3015 مشاهدة
للأعلى للأسفل