فوائد العنبر الدخني

فوائد العنبر الدخني

العنبر الدخني

يعتبر العنبر الدخني أحد أبرز المواد الطبيعيّة التي يتمّ استخراجها من الحوت، وتحديداً من أمعائه، وهو عبارة عن مركب ذي طبيعة طرية يميل لونه إلى الأسود ذي حجم كبير، يصل في بعض الأوقات إلى ما يقارب مئة رطل، ويدخل في العديد من المجالات والصناعات، على رأسها العطور، والتي تعتبر الأغلى من حيث الثمن على الإطلاق، حيث يعمل كمادّة مثبّتة تضمن بقاء رائحة العطر بشكل قويّ لأطول فترة ممكنة، وللعنبر ألوان عديدة كالعنبر الأبيض، والرماديّ، والأصفر، والأسود وكذلك الأزرق، ويحتوي في تركيبته الطبيعيّة على العديد من العناصر التي تجعله مفيداً جداً على الصحة في حال تمّ تناوله بنسب معتدلة، وذلك بنقع خمسين مليغرام منه في الماء وشربه مرّة واحدة في اليوم.


فوائد العنبر الدخني

يوضح ما يأتي أبرز فوائد العنبر الدخني:

  • يعتبر العنبر الدخني من أقوى العناصر الطبيعيّة للتقليل من مشاكل الجهاز التنفسيّ، بما فيها البلغم وضيق التنفس والأعراض التي ترافق الزكام والنزلات الشعبيّة بما فيها البرد والإنفلونزا.
  • يعتبر مفيداً لصحّة الجهاز الهضمي، إذ يُمكن أن يُقلل من مشاكل الانتفاخات ويعدّ طارداً للغازات ومليّناً ومسهلاً طبيعيّاً وذلك بالشرب أو بالدهن، كما يعدّ من أفضل العناصر الطبيعيّة التي تساعد على التخلّص من السموم المتراكمة فيه، ويعدّ مدراً للبول، ومريحاً للأمعاء والمعدة.
  • يُقلل من مشاكل الضعف الجنسي وعدم القدرة على الانتصاب، حيث يزيد من الرغبة والقدرة الجنسيّة لدى الرجال والنساء على حدّ سواء.
  • يساعد على زيادة الوزن حيث يعدّ فاتحاً طبيعياً للشهية ويزيد من الإقبال على الطعام.
  • يساعد على التقليل من مشاكل العظام والمفاصل، حيث يخفّف من التهابها، ويعدّ مسكناً طبيعيّاً للأوجاع المرافقة لهذه الالتهابات بما فيها الروماتيزم.
  • يعالج اضطرابات النوم أو الأرق، ويحسّن من الحالة المزاجية للأشخاص، وذلك بفضل رائحته القوية، ويدخل في العديد من طرق الاسترخاء، حيث تضاف بعض القطرات منه إلى أحواض الاستحمام.
  • يساعد على تقوية بصيلات وجذور الشعر مما يقلل من تساقطه.
  • يُساعد على خفض معدل الكولسترول في الدم، مما يسهل من وصول الأكسجين إليه، وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بأمراض انسداد الشرايين والأوعية الدموية وغيرها.
79200 مشاهدة
للأعلى للأسفل