فوائد الفوليك أسيد

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٢ ، ٢٦ سبتمبر ٢٠١٨
فوائد الفوليك أسيد

الفوليك أسيد

هو اسم تجاري لحمض الفوليك وهو أحد أنواع فيتامينات ب والمعروف أيضاً باسم B9، والذي يعد عنصراً أساسياً في صنع الأحماض الرايبوزية النووية، وهذا الحمض له أهمية كبيرة في منع العيوب الخلقية، كما وأن له فوائد عديدة للنساء والرجال ولجميع الفئات العمرية، ويساعد الجسم على تكسير وإنشاء واستخدام بروتينات جديدة، فضلاً عن تشكيل خلايا الدم الجديدة، ويتم العثور عليه في العديد من الأغذية مثل الخضر الورقية، والمعكرونة، والفاصولياء، وأغذية كثيرةٍ أخرى.[١]


فوائد حمض الفوليك للجسم

أظهرت الدراسات أنّ حمض الفوليك قد يساعد الجسم في الوقاية ومنع العديد من الأمراض منها أمراض القلب، والاكتئاب، ومنع مرض الزهايمر، ومرض السكري من النوع الثاني، وحتى بعض أنواع السرطان.[٢]


  • الفوليك آسيد والقلب: بدون حمض الفوليك، يمكن أن تختل مستويات الحمض الأميني مما يسبب تجلط الدم بسهولةٍ أكبر من المعتاد، ويسبب مرضاً يهاجم القلب والأوعية الدموية.
  • الكساد الطبيعي: أظهرت الدراسات أنّ الأشخاص الذين يعانون من نقص في حمض الفوليك يكونون أقلّ استجابة للعقاقير المضادة للاكتئاب واستخدام مكمّلات حمض الفوليك يعزّز استجابة الجسم لهذا النوع من الأدوية، وتعتقد بعض الدراسات أنّ هذا الحمض يلعب دوراً في تنظيم المزاج.
  • مرض الزهايمر: أشارت دراسة حديثة إلى أنّ العديد من الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم من 60 وما فوق يساعدهم حمض الفوليك في الوقاية من مرض الزهايمر، ووجدت الدراسة أنّ الأشخاص الذين يتناولون بانتظام النسبة اليومية الموصى بها من حمض الفوليك (400 ميكروغرام) من خلال كل من المواد الغذائية والمكمّلات، تقلّ مخاطر إصابتهم بالزهايمر إلى النصف، فهو يلعب دوراً رئيسيّاً في الوقاية من فقدان الذاكرة المرتبطة بالتقدّم في العمر.
  • الوقاية من مرض السكري: حمض الفوليك قد يساعد في خفض مستويات الدهون الثلاثية، وهذه الدهون إذا ما ارتفعت تصبح عاملاً يرتبط بمرض السكري من النوع الثاني.
  • الفوليك آسيد والسرطان: يرتبط الفولليك أسيد بهذا المرض ارتباطاً عكسياً حيث إن انخفاض مستويات هذا الحمض في الدم تزيد من معدل الإصابة بسرطان القولون والمستقيم وبعض أنواع أخرى من السرطان؛ لأن هذا الانخفاض يمكن أن يؤدي إلى تغييرات في المواد الكيميائية التي تؤثر على الحمض النووي مما قد يغير من تركيب الخلايا وحدوث خلل فيها مكوناً للخلايا السرطانية.


الفوليك أسيد كدواء

يستعمل الفوليك آسيد كدواء لعلاج بعض الأمراض والاضطرابات المتعلقة بنقصه أو بصحة الجسم، ومن استعمالاته:[٣]

  • معالجة فقر الدم وتكسره، وإعادة تحسينه عن طريق تعزيز امتصاص الحديد.
  • المساهمة في البناء الصحي للجسم والأعضاء على فترات العمر.
  • الاستعمال كمُكمل غذائي للحامل، فهو يعوّضها عن النقص الذي تخسره.


المراجع.

  1. "FOLIC ACID", webmd, Retrieved 25-8-2018. Edited.
  2. "What is folic acid?", drugs, Retrieved 25-8-2018. Edited.
  3. "16 Proven Benefits of Vitamin B9 (Folate, Folic Acid)", selfhacked,Aug 1, 2018، Retrieved 25-8-2018. Edited.
301 مشاهدة