فوائد الفول الأخضر

فوائد الفول الأخضر

فوائد الفول الأخضر

ينتمي نبات الفول الأخضر (بالإنجليزية: Vicia faba) أو ما يعرف بالباقلاء أو (بالإنجليزية: Fabaceae)، إلى فصيلة البقوليات (بالإنجليزية: Leguminosae)، ويمكن بيان فوائده بشيء من التفصيل كما يأتي:


يحتوي الفول الأخضر على عناصر غذائيّة مفيدة

يُعدّ الفول الأخضر مصدراً غنيّاً بالعديد من المعادن، بما فيها كل من النحاس، والفسفور، والمغنيسوم، ويغطي كوبٌ واحدٌ من الفول المطبوخ حوالي 22%، و21%، و18% من الاحتياجات الجسم اليومية على التوالي، وفيما يأتي توضيح هذه المعادن بشكل أكبر:[١]


المغنسيوم

يلعب المغنيسيوم دوراً مهماً في المحافظة على صحة العظام، وذلك عن طريق المحافظة على كثافة العظام، ومنع فقدانها، وتعزيز قوتها،[١] حيثُ يرتبط انخفاض مستويات المغنيسيوم في الجسم بالإصابة بالعديد من المشاكل الصحيّة كالسكري النوع الثاني، وأمراض القلب والأوعية الدموية، وارتفاع ضغط الدم، وغيرها، وذلك بحسب ما ذكرته مراجعة نُشرت في مجلة (Nutrients) عام 2015.[٢]


النحاس

يلعب النحاس أيضًا دوراً مهماً في المحافظة على صحة العظام، [١] إضافةً لدوره في تكوين خلايا الدم الحمراء، والكولاجين، وامتصاص الحديد، وإنتاج الطاقة، والمحافظة على صحة الخلايا العصبية وجهاز المناعة.[٣]


الفسفور

يُغطي كوباً واحداً من الفول الأخضر المطبوخ ما يقارب 21% من الكمية اليومية من الفسفور،[١] وتجدر الإشارة إلى أنّ الفسفور يُعدُّ ثاني أكثر المعادن وفرة في الجسم، حيث إنّه يوجد في كل خلية في الجسم؛ وخاصة في العظام والأسنان، كما أنّه يدخل في أيض الكربوهيدرات، والدهون، بالإضافة إلى أنّه يُعدّ مهماً في أيض البروتين المهم للنمو، وإصلاح الخلايا والأنسجة والمحافظة عليها.[٤]


الألياف الغذائيّة

يحتوي الكوب الواحد من الفول المطبوخ على ما يُعادل 37% من الكمية اليومية من الألياف الغذائيّة،[٥] والتي من الممكن أن تساعد على منع حدوث الإمساك والتخفيف منه، كما تساهم في تقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة.[٦]


قد يحسن الفول الأخضر من حالة المصابين بداء باركنسون

قد يُساعد تناول الفول الأخضر على تحسين حالة الأفراد المصابين بمرض باركنسون، ويُعدّ من العلاجات الواعدة في ذلك، وذلك وفقًا لدراسة مخبرية نشرت في مجلة (Inflammopharmacology) عام 2020،[٧] إلّا أنّنا بحاجة للمزيد من الأبحاث والدراسات لإثبات ذلك.[١]


وتجدر الإشارة إلى أنّ الفول الأخضر غنيٌ بالحمض الأميني لي- دوبا (بالإنجليزية: L-DOPA) الذي يوجد في معظم أدوية مرض بارالمرض، ويحول الجسم هذا المركب إلى الدوبامين (بالإنجليزية: Dopamine)، وهو ما يُعدُّ مهماً لمرضى باركينسون حيث يسبب هذا المرض موت خلايا الدماغ المسؤولة عن إفراز الدوبامين مما يؤدي إلى صعوبة في المشي، واختلال في وظائف الحركة.[١]


قد يقلل الفول الأخضر من الإجهاد التأكسدي

قد يُساهم مستخلص الميثانول للفول الأخضر في تقليل الإجهاد التأكسدي ويعود ذلك لخصائصه في مكافحة الجذور الحرة، ولنشاط بعض المركبات فيه، مما يعيق تأثير بعض العناصر المعدنية، وذلك وفقًا لدراسة مخبرية نشرت في مجلة (Food Research International) عام 2020.[٨]


قد يقلل الفول الأخضر من مستويات الكوليسترول

يمتاز الفول الأخضر بمحتواه الغنيّ من الألياف الغذائية التي تُساعد على التقليل من مستويات الكوليسترول في الدم، ويُعزى السبب في ذلك لقدرة الألياف على الارتباط بالكوليسترول في الدم وإزالته من الجسم.[١]


قد يثبط الفول الأخضر من نمو الخلايا السرطانية

يمتاز الفول الأخضر باحتوائهِ على مركبات طبيعية تعمل كمضادات للخلايا السرطانية، وذلك وفقًا لدراسة نُشرت في مجلة (Current Opinion in Food Science) عام 2018،[٩] إضافة إلى احتوائهِ على مركبات إيزوفلافون (Isoflavones)‏ التي لها القدرة على تثبيط نمو الخلايا السرطانية في الثدي، والبروستاتا، والرحم، وذلك وفقًا لدراسة مخبرية أُجريت من قبل جامعة دمنهور المصرية عام 2020.[١٠]


القيمة الغذائيّة للفول الأخضر

يُعدُّ الفول الأخضر مصدراً غنيّاً بالمركبات الفينولية بما فيها؛ مركبات الفلافانولات (بالإنجليزية: Flavanols)، ومركب آخر يُدعى بـ Proantocyanidines، إضافة إلى الفيتات،[١١] ويُبيّن الجدول الآتي القيمة الغذائيّة الموجودة في 100 غرامٍ من بذور الفول الأخضر وقرونه الناضجة:[١٢][١٣]
العنصر الغذائي
القيمة الغذائيّة لبذور الفول
القيمة الغذائية لقرون الفول
السعرات الحراريّة
341 سعرة حراريّة
88 سعرة حراريّة
الماء
11 ميليلتراً
72.6 ميليلتراً
السكّر
5.7 غرامات
9.21 غرامات
الكربوهيدرات
58.29 غراماً
17.63 غراماً
الألياف
25 غراماً
7.5 غرامات
البروتين
26.12 غراماً
7.92 غرامات
الدهون
1.53 غراماً
0.73 غرام
الحديد
6.7 مليغرامات
1.55 مليغرام
المغنيسوم
192 مليغراماً
33 مليغراماً
البوتاسيوم
1060 مليغراماً
332 مليغراماً
النحاس
0.824 مليغرام
0.402 مليغرام
الكالسيوم
103 مليغرامات
37 مليغراماً
الفسفور
421 مليغراماً
129 مليغراماً
الزنك
3.14 مليغرامات
1 مليغراماً
الصوديوم
13 مليغراماً
25 مليغراماً
المنغنيز
1.626 مليغرام
0.661 مليغرام
السيلنيوم
8.2 ميكروغرامات
0.8 ميكروغرام
فيتامين أ
53 وحدة دولية
333 وحدة دولية
فيتامين ج
1.4 مليغرام
3.7 مليغرامات
فيتامين هـ
0.05 مليغرام
1.16 مليغرام
فيتامين ب1
0.555 مليغرام
0.133 مليغرام
فيتامين ب2
0.333 مليغرام
0.29 مليغرام
فيتامين ب3
2.832 مليغرام
2.249 مليغرام
فيتامين ب5
0.976 مليغرام
0.225 مليغرام
فيتامين ب6
0.366 ميلغرام
0.104 مليغرام
الفولات
423 ميكروغراماً
148 ميكروغراماً


فوائد الفول المدمس

يُعدّ الفول المدمس (بالإنجليزية: Ful medames) أحد أشكال الفول الأخضر المُجففة، وهو طبقٌ غذائيٌّ مشهور في العالم العربي ويُستهلك عادة على الفطور، وينتج من هرس حبات هذا الفول المجفف والناضجة بعد نقعها وسلقها مما يقلل من محتواها من الفيتامينات الذائبة في الماء ومعدن البوتاسيوم، كما يُضاف للفول المدمس بعض المكونات الأُخرى، مثل: البصل، والثوم.[١٤][١٥] ويوضح الجدول الآتي القيمة الغذائية لـ 100 غرامٍ من الفول المُعلب:[١٦]
العنصر الغذائيّ
القيمة الغذائيّة
الماء
80.32 ميليلتراً
السعرات الحراريّة
71 سعرة حراريّة
البروتين
5.47 غرامات
الدهون
0.22 غرام
الكربوهيدرات
12.41 غراماً
الألياف
3.7 غرامات
الكالسيوم
26 مليغراماً
الحديد
1 مليغرام
المغنيسيوم
32 مليغراماً
الفسفور
79 مليغراماً
البوتاسيوم
242 مليغراماً
الصوديوم
453 مليغراماً
الزنك
0.62 مليغرام
النحاس
0.109 مليغرام
المنغنيز
0.288 مليغرام
السيلينوم
1.8 ميكروغرام
فيتامين ج
1.8 مليغرام
فيتامين أ
10 وحدات دولية
فيتامين ب1
0.02 مليغرام
فيتامين ب2
0.05 مليغرام
فيتامين ب3
0.96 مليغرام
فيتامين ب5
0.119 مليغرام
فيتامين ب6
0.045 مليغرام
الفولات
33 ميكروغراماً


فوائد الفول الأخضر أو المُدمس للرجيم

يُعّد الفول من الأطعمة الغنيّة بالبروتين، والألياف الغذائيّة، والتي بدورها تساهم في تعزيز الشعور بالشبع والامتلاء،[١٧] وقد ذكرت مراجعة نشرت في مجلة Nutrition Reviews عام 2008 والتي تبحث العلاقة بين تناول البقوليات والحبوب الكاملة وفقدان الوزن؛ وتبين أنّه لا توجد أدلة واضحة تبين دور البقوليات في فقدان الوزن، وبالتالي ما تزال هناك حاجة للمزيد من الأبحاث لإثبات هذه العلاقة.[١٨]


فوائد الفول الأخضر والمُدمس للحامل

يحتوي الفول الأخضر على نسبة جيدة من الفولات (بالإنجليزية: Folate)، الذي يُعدّ من أهم الأحماض المسؤولة عن تقليل خطر إصابة الأجنّة بالعيوب والتشوهات الخلقية، حيثُ يغطي تناول كوبٍ واحدٍ من الفول الأخضر أي ما يعادل 170 غراماً، حوالي 40% من احتياجات الأم الحامل خلال اليوم.[١]


أضرار الفول الأخضر

يرتبط استهلاك الفول المدمس والأخضر بمحاذير معينة عند بعض الفئات، وفيما يأتي ذكرها:

الأشخاص الذين يعانون من التفول

أو فقر الدمِ الناجم عن عوزِ سداسي فوسفات الجلوكوز النازع للهيدروجين، حيث إنّه لا ينصح بتناول الفول من قِبل الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة، فقد يسبب تناوله فقر الدم الانحلالي (بالإنجليزية: Hemolytic anemia)؛ الذي ينتج بسبب النقص في إنزيم الجلوكوز 6 مما يسبب مشاكل مختلفة بكريات الدم الحمراء،[١] ويحدث ذلك عند تناول حبوب الفول الأخضر أو استنشاق حبوب لقاح من نبات الفول ويُسمى بـ (بالإنجليزية: Favism).[١٩]


الأشخاص الذين يعانون من حصى الكلى من نوع أوكسالات الكالسيوم

ينصح الكثير من الأطباء الأشخاص الذين يعانون من حصى الكلى وخاصة إذا كانت من نوع أوكسالات الكالسيوم (بالإنجليزية: Calcium oxalate) بتجنب الأطعمة الغنية بالأوكسالات حيث إنها قد تزيد من خطر تكون حصوات الكلى لديهم، ومن هذه الأطعمة الفول الأخضر.[٢٠]


الأشخاص المصابون بالشقيقة

إذ إنّ استهلاك مصادر مركب التيرامين (بالإنجليزية: Tyramine) يُعدُّ مُحفزاً لحدوث الشقيقة أو الصداع النصفي، ولذا فإنّ الأشخاص المصابين بالشقيقة ينصحون بتجنب تناول مصادره كالفول الأخضر.[٢١]


هل يحسن الفول النابت من الأعراض المُرافقة لمرض الباركنسون؟

أشارت إحدى الدراسات التي نشرت في مجلة (Journal of Clinical and Diagnostic Research) عام 2013 أنّ استهلاك الفول الأخضر أو الفول النابت يزيد من مستويات الليفودوبا، ومركب C-dopa في الدّم، مما يُحسن الحركة لدى مرضى باركنسون، دون حدوث أي تأثيرات جانبية للمريض.[٢٢]


فيديو التأمل مع صحن فول

هل أنت من محبّي الفول لدرجة أنّك لا تستغني عن طبق منه على مائدة إفطارك؟ يجب أن تتعرف على بعض الحقائق عنه إذاً!:

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "10 Impressive Health Benefits of Fava Beans"، www.healthline.com, Retrieved 29-2-2020. Edited.
  2. "Magnesium in Prevention and Therapy", Nutrients, Issue 9, Folder 7, Page 8199-8226. Edited.
  3. "Health benefits and risks of copper"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-02-29. Edited.
  4. "Phosphorus in diet", www.medlineplus.gov, Retrieved 29-2-2020. Edited.
  5. "19 Beans and Legumes High in Fiber"، www.myfooddata.com, Retrieved 12-3-2020. Edited.
  6. "Dietary fiber: Essential for a healthy diet"، www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-03-02. Edited.
  7. "Methanolic extracts of a selected Egyptian Vicia faba cultivar mitigate the oxidative/inflammatory burden and afford neuroprotection in a mouse model of Parkinson’s disease", springer, Retrieved 24/8/2021. Edited.
  8. "Comparative metabolite profiling and antioxidant potentials of seeds and sprouts of three Egyptian cultivars of Vicia faba L.", sciencedirect, Retrieved 24/8/2021. Edited.
  9. "Peptides from legumes with antigastrointestinal cancer potential: current evidence for their molecular mechanisms", sciencedirect, Retrieved 24/8/2021. Edited.
  10. "ISOFLAVONES AS CANCER SENOTHERAPEUTICS: A FUTURE VISION", urfu, Retrieved 24/8/2021. Edited.
  11. "Nutritional value of broad bean seeds. Part 2: Selected biologically active components", Molecular Nutrition , Issue 2, Folder 47, Page 98-101. Edited.
  12. "Beans, fava, in pod, raw", www.fdc.nal.usda.gov,Retrieved 17-2-2020.
  13. "Broadbeans (fava beans), mature seeds, raw", www.fdc.nal.usda.gov ,Retrieved 17-2-2020. Edited.
  14. "Differences Between Dry and Green fava Beans", www.botanical-online.com, Retrieved 5-3-2020. Edited.
  15. "Vicia faba L.", powo.science.kew.org, Retrieved 17-2-2020. Edited.
  16. "Broadbeans (fava beans), mature seeds, canned", www.fdc.nal.usda.gov, Retrieved 5-3-2020. Edited.
  17. "The 20 Most Weight-Loss-Friendly Foods on The Planet"، www.healthline.com, Retrieved 06-03-2020. Edited.
  18. "Cereal grains, legumes, and weight management: a comprehensive review of the scientific evidence", Nutrition Reviews, Issue 4, Folder 66, Page 171–182. Edited.
  19. "Glucose-6-phosphate dehydrogenase deficiency", www.ghr.nlm.nih.gov, Retrieved 06-03-2020. Edited.
  20. "Which foods should you avoid to prevent kidney stones?", www.webmd.com, Retrieved 06-03-2020. Edited.
  21. "Ocular migraine: Everything you need to know"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 06-03-2020. Edited.
  22. "Simultaneous Determination of Levodopa and Carbidopa from Fava Bean, Green Peas and Green Beans by High Performance Liquid Gas Chromatography", Journal of Clinical and Diagnostic Research, Issue 6, Folder 7, Page 1004–1007. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

633 مشاهدة
Top Down