فوائد الفول الأخضر للرجيم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٧ ، ١٠ مارس ٢٠١٩
فوائد الفول الأخضر للرجيم

الفول الأخضر

الفولُ الأخضرُ نوعٌ نباتيّ يتبعُ للفصيلة البقوليّة، وهو نبتةٌ قصيرة يصل طولُها لمترٍ تقريباً، ذات أوراق عريضة متوسّطة الحجم، ثمارها عبارة عن قرن أخضر قصير، بحجمِ طول كفّة اليد، فيه عددٌ من الحبوب البيضاء، ويدخلُ الفولُ الأخضرُ في العديد من الأطباق، ويُحضّرُ بالعديد من الطرق، كما يحتوي على نسبةٍ جيّدة من البرويتينات، والفيتامينات، والعناصر الغذائيّة المفيدة لصحّة الجسم، بالإضافة لفائدته في التخسيس، وتخليص الجسم من الوزن الزائد، وذلك سنوضّحها بشكل مفصّلٍ في هذا المقال.


فوائد الفول الأخضر في الرجيم

يعتبرُ الفول الأخضر من الأغذية التي يُنصح بتناولها في حميات وأنظمة التخسيس؛ وذلك لقدرته على تكسيرِ الكربوهيدرات، وتحويلها إلى سكريّات، كما تأخذُ عمليّة هضمِه وقتاً طويلاً، ممّا يؤدّي للشعور بالشبع لفترةٍ أطول، وعدم الرغبة في تناول الطعام، ولاستخدام الفول في الرجيم، يُنصحُ بإضافة الفول بنسبة 5% من كلّ وجبة، حيث يؤدّي ذلك لحرق 23 % من نسبة الدهون الكليّة.


فوائد الفول الأخضر العامّة

  • يحفز النموّ: يقوّي العظام ويحميها، ويساعد على نموّها، ويبني العضلات ويصلح الأنسجة؛ نظراً لاحتوائه على مادة الدوبامين، وهو مفيدٌ لجميع الفئات العمريّة، حيثُ لديه القدرة على تأخير علامات التقدّم في السن، وزيادة بناء الخلايا في الجلد والبشرة.
  • يقوّي القلب: تحتوي قشرة الفول على عدد من الفيتامينات والمواد الجيّدة للجسم، والتي تخفّض من نسبة الكوليسترول الضارّ في الدم، بنسبة 20%، ممّا يساعد في تقوية الشرايين والأوعية الدمويّة، وحمايتها من التجلّطات، والأزمات القلبيّة، وينظّم ضغط الدم في الجسم.
  • ينظّم السكر في الدم: تساعد نسبة الألياف العالية في الفول، وارتفاع البكتين فيه إلى محاربة ارتفاع مستوى السكر في الدم، خصوصاً بعد تناول الطعام بشكل مباشر، كما ويسهل الفول عملية دخول الأنسولين للخلايا، ويطرد الجلوكوز من الدم، ليحوله لمصدر طاقة للجسم.
  • يعالج الإمساك: يطهر المعدة، ويسهل عملية الهضم في الجسم، مما يحفز عملية الإخراج بشكلٍ منتظم، ويخلص الجسم من السوائل والأملاح الزائدة، ويساعد في إدرار البول.
  • يحمي الجنين: يحمي من حدوث تشوّهاتِ في الأجنّة.


أضرار الفول

على الرغمِ من فوائدِ الفول للجسم، وقدرتِه على علاج العديدِ من الأمراض، إلّا أنّه يعتبرُ ضارّاً لفئة معيّنة من الناس، وهم أولئك الذين يعانون من مشكلة التفوّل، وهي حالة مفاجئة من فقر الدم الانحلاليّ، تحدثُ نتيجة نقص إنزيم الجلوكوز في كريات الدم الحمراء، كما يُنصح بعدم تناولٍه من قبل الأشخاص الذين يعانون من عسر في الهضم، واضطرابات في الأمعاء.


فيديو التأمل مع صحن فول

هل أنت من محبّي الفول لدرجة أنّك لا تستغني عن طبق منه على مائدة إفطارك؟ يجب أن تتعرف على بعض الحقائق عنه إذاً! :