فوائد القثاء والتمر

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٣ ، ٢٢ فبراير ٢٠١٧
فوائد القثاء والتمر

القثاء والتمر

يُعدّ القثاء من النباتات العشبية المنتمية إلى الفصيلة القرعية، ويُعرف باسم الفقوس وخيار تعروزي في بعض الدول، ويعود بأصوله إلى دول حوض البحر الأبيض المتوسط، ويؤكل نيئاً ومُخللاً ومطبوخاً، ويحتوي في تركيبه على أحماض أمينية، وزيت طيار، وسليليوز، وسعرات حرارية، وماء، وبروتين، ونشا، وسكر، ودهون، وألياف غذائية، ومادة الكاروتين، ومواد هلامية، وفينولات، وأملاح معدنية؛ كالحديد، والكالسيوم، والمنغنيز، والفسفور، والكبريت، وبعض الفيتامينات مثل (أ، ب، ج).


التمر هو من النباتات المُستخلصة من أشجار النخيل، ويُعرف باسم الرطب والبلح والبسر في بعض الدول، ويعود في أصوله إلى دول شبه الجزيرة العربية ومَناطق حوض البحر الأبيض المتوسط، ويحتوي في تركيبه على البروتين، والسعرات الحرارية، والألياف الغذائية، والماء، والكربوهيدرات، والأملاح المعدنية كالكالسيوم، والمغنيسيوم، والصوديوم، والبوتاسيوم، والزنك، والمنغنيز، والحديد، والنحاس، والكبريت، والفيتامينات مثل (هـ، ب6، ك، وج).


فوائد القثاء والتمر

القثاء

  • يُقلل من مستوى الكولسترول الضار في الجسم، ويُخفّف من درجة حرارة الجسم إن ارتفعت، ويُعطي الجسم الشعور بالشبع، ويكافح السمنة والوزن الزائد، ويُسهّل عملية الهضم، ويعالج كلاً من: المغص المعوي، وآلام المفاصل والتهابها، وداء النقرس، والجرب، ونزيف الدم، وانتفاخ الخصيتين، والقوباء، والتهاب الأمعاء.
  • يدرّ البول، ويسكن العطش والحرارة، ويُحلّل الأورام، وينقّي الدم، ويُسكّن آلام الصداع، ويكافح الحكة الشديدة، ويوسع الرحم.
  • يهدّئ الأعصاب، ويُقلّل من الاضطرابات العصبية، ويُذهب رمل الكلى وحصوها، ويخفّف من أوجاع القولون ويهدئ تهيجه.
  • يُقلّل من نسبة الدهون المتراكمة في الجسم، ويزيل انتفاخات البطن، ويطرد السموم والفضلات من الجسم، ويذيب الأحماض البولية.
  • يُعطي الجسم الحيوية والنشاط، ويُحافظ على صحة الكبد وينشطه، ويقلل من ضغط الدم المرتفع، ويُذهب العصيّات القولونية.
  • يُحافظ على البشرة ويُنظّفها من الميكروبات، ويُعالج البثور والرؤوس السوداء، ويذهب النمش، ويزيل انتفاخ الأجفان، ويجعلها نضرةً وحيويّةً خاليةً من المشاكل.


ملاحظة: لا يحتوي القثاء على أيّة أضرار صحيّة، لكن الذين يَملكون معدةً ضعيفة يُفضّلون تناوله كلّ أربعة وعشرين ساعة مرة.


التمر

  • يفتح الشهية، ويقوّي العظام، ويعالج فقر الدم، ويقلل من خطر التعرّض للسكتة الدماغية، ويُخفّف من التهاب المفاصل، ويسهل عملية الهضم وامتصاص الطعام، ويعدل حموضة الدم.
  • يقوي الأعصاب والعضلات، ويقلّل من الوزن الزائد بسرعة كبيرة، ويُحارب الخمول والكسل، ويكافح الإمساك ويعالجه، ويمنع تراكم الدهون في الأوعية الدموية.
  • ينشط الغدة الدرقية، ويُذهب القلق والتوتر، ويُقلّل من آلام الرأس والصداع، ويُقوّي عضلات الرحم في أواخر شهور الحمل، ويسهل عملية الولادة.
  • يزيل الشوائب من البشرة، ويُحفّز على إنتاج الكولاجين، ويجعلها نضرة وحيوية، ويُكافح علامات الشيخوخة المبكّرة كالتجاعيد والخطوط البيضاء.


ملاحظة: إنّ تناول التمر بكميّاتٍ مُفرطة يُسبّب رفع مستوى السكر للمُصابين بداء السكري، وإلحاق الضرر بمرضى القصور الكلوي لأنّه يَحتوي على نسبةٍ كبيرة من البوتاسيوم.

333 مشاهدة