فوائد الكمون للتنحيف

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ١٤ فبراير ٢٠١٦
فوائد الكمون للتنحيف

الكمّون

هو عبارة عن نبات عشبيّ حوليّ تحديداً، ينمو بشكل محدود بحيث يصل ارتفاعه ما يتراوح بين ثلاثين إلى أربعين سنتيمتراً، وله أوراق مركّبة رفيعة ورقيقة، ذات لون أخضر قاتم، وأزهارها صغيرة ذات لون أبيض، ويتراوح طولها ما بين أربعة أعشار إلى سبعة أعشار من السنتيمترات، ويتراوح قطرها بين اثنين إلى ثلاثة مليمترات، ورائحته عطريّة مميّزة، أمّا طعمها مرّ ولاذع قليلاً.


بحسب وزارة الزراعة الأمريكية فإنّ كلّ مئة غرام من الكمّون تمدّ الجسم بسعرات حرارية يصل عدّدها إلى ثلاثمئة وخمس وسبعين سعرة، وبذلك تقدّم للجسم دهوناً مشبعة وغير مشبعة، وكميّة من الكربوهيدرات والألياف، إضافةً إلى بروتينات وكولسترول.


فوائد الكمّون للتنحيف

يعود على الجسم بالعديد من الفوائد المختلفة، فيعمل على رفع مستوى عمليات الأبيض للجسم، إضافةً إلى عمليات التمثيل الغذائي، وبذلك تصبح قدرته على التخلّص من الوزن والسمنة أكبر، كما يدعم عملية امتصاص الأغذية من قبل الجهاز الهضمي تحديداً المعدة، بحيث يقلّل أيضاً من تخزين المواد الدهنيّة في الجسم وبالتالي يقلل من وزن الجسم.


يستطيع الكمّون أن يحرق نسبة كبيرة من المواد الدهنية وتحديداً المتراكمة في منطقة البطن أو ما يعرف بالكرش، ويمكن إضافة توابل ومواد أخرى تساعد على حرق الدهون وأبرزها الزنجبيل، والحلبة، والفلفل الأسود، والكركم، علماً بأنّ نسبة الحرق تزيد بمقدار 25% عند استخدام الكمّون، كما يقوّي الجهاز المناعي فتصبح قدرة الجسم على التخلّص من السموم والشوائب أكبر.


طريقة الريجيم بالكمّون

يمكن الالتزام بالخطوات التالية للاستفادة من الكمّون قدر الإمكان، وتتضمّن ما يلي:

  • تناول ستّ وجبات كلّ يوم، ثلاثة منها رئيسيّة والبقية خفيفة طيلة اليوم، ويفضّل أن تكون بين هذه الوجبات فترة محدّدة وثابتة، بحيث تتضمّن وجبة الإفطار كمية من البروتينات والنشويات كالألبان والبيض، أمّا الغداء فيتضمّن لحوماً أو دجاجاً، وفيما يتعلّق بالعشاء فيفضّل أن يكون خفيفاً مكوّناً من الحليب والشوفان.
  • تتألّف الوجبات الخفيفة من كميّات جيّدة من الخضار والفواكه وتحديداً الطازجة منها.
  • يمكن تناول كميّة من المكسرات كلّ ثلاثة أيام، ولكن يفضّل أن تكون غير محمّصة أو مملّحة.
  • تناول كميّات جيّدة من الماء، بعدد أكواب يصل إلى ثمانية كل يوم، ولا مانع إن زادت عن هذا العدد.
قبل تناول أي من السابقة يجب تناول كوب كبير من الكمّون في حال كانت الوجبة كبيرة، وكوب صغير في حال كانت الوجبة خفيفة.