فوائد اللغة العربية

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٤ ، ٢٩ أكتوبر ٢٠١٨
فوائد اللغة العربية

تحقيق الوحدة الإسلامية

تُعدّ اللغة العربية الرابط الوجداني والفكري لأبناء الأمة، فبها ازدهر المجتمع الإسلامي، وأثّرت وتأثّرت به وبطريقة تفكير أفراده، هذه الميزة التفاعلية للغة العربية أهلتها لتكون على رأس سلم أولويات أعداء الأمة، لمواجهتها وخلق فجوة ثقافية بينها وبين أهلها، فإذا ما انسلخ الإنسان عن ما يُميزه ويمنحه هويته وتفرده كان من السهل الإطاحة به ودثر حضارته.[١]

ظهر دور اللغة العربية في توحيد صفوف المسلمين جلياً في مرونتها واستيعابها للغات الدخيلة على المجتمع العربي، إبّان الفتوحات الإسلامية، فصُبغت الأعاجم بصبغتها، وتطورت وازدهرت كثير من اللغات القومية عقب تفاعلها مع اللغة العربية، كما هو الحال مع اللغة الأردية، واللغة الملايوية في آسيا، واللغة السواحلية في إفريقيا. [١]


فهم تعاليم الدين الإسلامي

نزل القرآن الكريم بلسان عربي مبين، وهوالمرجع الأول للمسلمين في كافة أمور دينهم، والرابط الوحيد الذي يجمعهم على اختلاف أعراقهم وأجناسهم، وبدون تلاوة آياته وتعلم مضامينها لا يستطيع المسلم أداء الفروض كالصلاة ونحوها، ولن يتمكن من فهم دينه فهماً صحيحاً واعياً، لذا كان لزاماً على المسلمين أن يتعلموا اللغة العربية، ويُلموا ولو بالجزء اليسير من علومها.[٢]


فوائد أخرى للغة العربية

تتعدد فوائد اللغة العربية، ومنها ما يأتي:[٣]

  • أداة للتواصل والتعارف: حافظت اللغة العربية على بقائها وقوتها كأداة للتواصل والتخاطب بين ملايين البشر المتحدثين بها، الموزعين على أصقاع الأرض كافة.
  • توليد لغات جديدة: انبثقت عن اللغة العربية مجموعة من اللغات التي احتضنتها شبه الجزيرة العربية،مثل: اللغة الحميرية، والبابلية، والحبشية، والآرامية.
  • حمل رسالة العلم والثقافة: حظيت الحضارة العربية والإسلامية بمكانة مرموقة بين حضارات العالم، بفضل لغتها التي مكّنتها من نشر ثمار إبداع العلماء، والفلاسفة، والمفكرين، وغيرهم الكثير، فكانت لغة الضاد هي لغة العلم والمتحدث الرسمي به.


المراجع

  1. ^ أ ب "أهمية اللغة العربية عند الأمم الإسلامية"، صفحة 5 و6، www.unisza.edu.my، 2017-9-7، اطّلع عليه بتاريخ 2018-10-16. بتصرّف.
  2. Huda (2018-3-19), "The Importance of the Arabic Language in Islam"، www.thoughtco.com, Retrieved 2018-10-23. Edited.
  3. فرحان السليم ، "اللغــة العـربيــة ومكانتهـا بيـن اللغــات"، صفحة 3 و4، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 2018-10-27. بتصرّف.