فوائد اللوز وعين الجمل

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٩ ، ٢٠ فبراير ٢٠١٧
فوائد اللوز وعين الجمل

اللوز وعين الجمل

يعتبر اللوز وعين الجمل من أهم أنواع المكسرات المفيدة لصحة الجسم ومعالجة العديد من الأمراض والوقاية منها، وبشكل خاص فيما يتعلق بصحة القلب والأوعية الدموية، لاحتواء كليهما على الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، بالإضافة إلى العديد من البروتينات، والألياف، والمعادن والأملاح الأساسية مثل الحديد، والفسفور، والمنغنيز، والصوديوم، والزنك، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والفيتامينات مثل A، B12، C، D، E، وحمض الفوليك، ومضادات الأكسدة الضرورية لنمو خلايا وأنسجة الجسم بشكل سليم.


فوائد اللوز

  • يعزز قوة العظام وكثافتها.
  • يقلل خطر الإصابة بانسداد الشرايين، والجلطات، وأمراض القلب؛ لاحتوائه عل نسبة عالية من مضادات الأكسدة والدهون الأحادية غير المشبعة.
  • يغذي زيت اللوز البشرة، ويمنحها الترطيب، ويمنع جفافها، ويعالج تشقق القدمين واليدين، والحروق من الدرجة الأولى؛ لاحتوائه عل فيتامين E.
  • يهدئ الأعصاب، ويحسّن وينشط وظائف المخ والدماغ، يعالج الأمراض العصبية والأوجاع؛ بسبب احتوائه على نسبة عالية من المعادن ومن أهمها الفسفور، والأحماض الدهنية غير المشبعة، ومجموعة فيتامين (B complex).
  • يعالج أمراض المسالك البولية، ويفتت الحصى، ويكافح التهاب الكلى.
  • يساهم حليب اللوز في علاج العديد من الأمراض الصدرية ويخفف حدتها مثل الربو والسعال المزمن، كما يساهم في علاج تهيجات الجهاز الهضمي.
  • يكافح مرض فقر الدم؛ لاحتوائه على مجموعة فيتامين (B complex) والحديد.
  • يخفف نسبة الكافيين في القهوة.
  • يخفض مستوى الكولسترول في الدم.
  • يستخدم في صناعة الأدوية التي تعالج تشنج العضلات.
  • يكافح الأرق ويحسن القدرة على النوم.
  • يعزز عملية فقدان الوزن.
  • يخفف الحرقة المعوية؛ لاحتوائه على نسبة عالية من الألياف الغذائية، التي تحمي الأغشية المخاطية من التعرض لحمض المعدة
  • ينظم مستوى السكر في الجسم.
ملاحظة: يوصي الأطباء بتناول اللوز خلال فترة الحمل، وكذلك تناوله من قِبل مرضى الأعصاب، والسل، والحصى، ومرضى الوهن الجسماني والعقلي، ومرضى السكر، ومن يعانون من صعوبة في الإخراج، ومرضى المعدة والأمعاء، والجهاز البولي، والرياضيين.


فوائد عين الجمل

  • يطرد الديدان المعوية كما يعتبر مضاداً للفطريات.
  • يعزز أداء الجهاز الهضمي.
  • يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • يعالج داء الخنازير وما يصاحبه من بثور في الجلد، وانتفاخ في العظام، ورمد في العين.
  • يستخدم كمليّن للأمعاء، وبشكل خاص للنساء خلال فترة الحمل.
  • يعالج الأمراض والتقرحات الجلدية، ومرض السيلان الصديدي في الأذن.
  • يساهم في زيادة قتامة لون الشعر.
  • يهدئ الأعصاب.
  • يقلل خطر الإصابة بسرطان القولون، والبروستاتا، والثدي؛ بسبب احتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، وأحماض الأوميغا3.
  • يحسن القدرة على النوم؛ لاحتوائه على مادة الميلاتونين.
  • يخفض مستوى الكولسترول في الدم، كما يخفض ضغط الدم المرتفع، ويحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية.
  • يقوي الذاكرة والقدرة على التفكير، ويحارب أمراض الشيخوخة؛ لاحتوائه عل مجموعة فيتامين (B complex).
  • يحسن صحة الجلد، ويمنحه النضارة والحيوية والمرونة والترطيب، ويحميه من أشعة الشمس الضارة.
  • يؤخر ظهور التجاعيد وعلامات التقدم في العمر.
  • يمد الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بالأنشطة المختلفة.
  • يخفف الوزن ويعزز الشعور بالشبع والامتلاء لفترات طويلة.
  • يعالج جفاف فروة الرأس والقشرة.
  • يعالج أمراض الكبد والقرحة المعوية ويحد منها.