فوائد الليمون مع الماء الدافئ

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٣ ، ٢٦ أبريل ٢٠١٦
فوائد الليمون مع الماء الدافئ

الليمون مع الماء الدافئ

يعتبر الليمون أحد الحمضيات التي تزخر بالعديد من العناصر الغذائية الهامة للجسم وصحته، والذي يدخل في العديد من الأطباق والأصناف المحضرة داخل البيت لإضفاء نكهة الطعم الحامض على الطعام، كما ويمكن إعداد عصير الليمون الطبيعي البارد، أو يمكن إضافته إلى كأس من الماء الدافئ والاستمتاع بالفوائد الجمة المترتبة على شربه والتي تتنوع بين فوائد خسارة الوزن، وتحسين البشرة ونضارتها، وكذلك دوره في تحسين عمل الجهاز الهضمي وغيرها الكثير من الفوائد.


فوائد الليمون مع الماء الدافئ

  • إن تناول كأس من الليمون والماء الدافئ من شأنه أن يساعد من يتبعون حمية غذائية لتخفيف الوزن على الوصول إلى هدفهم بشكل أسرع، وذلك لأن الليمون يعطي شعوراً بالشبع لوقت أطول، حيث يحتوي على البكتين الذي يسهم في تقليل الشهية، وبالتالي فإن من يشربه سيتناول إفطاراً خفيفاً نوعاً ما مقارنة بفرد آخر لم يشرب هذا المشروب.
  • يعمل على ترطيب الجسم، فرائحة الليمون المنعشة تساعد في إزالة التوتر والقلق، وبالتالي فهو يحسن الحالة المزاجية للفرد.
  • يساعد على تقوية جهاز المناعة، وذلك لاحتواء الليمون على نسبة كبيرة من فيتامين جيم، ويترتب على ذلك زيادة قدرة الجسم على الشفاء من الأمراض والوقاية منها، كما ويسهم على المدى البعيد في الوقاية من العديد من الأمراض الخطيرة كما هو الحال مع السرطانات.
  • يساعد الجسم على تحسين عملية الهضم، حيث يصبح الجسم أكثر قدرة على امتصاص الغذاء من الإفطار وبشكل فعال، عدا عن فعاليته في تخليص الجهاز الهضمي من السموم الموجودة داخل الجسم، لاحتواء هذا المشروب على عصير الليمون، ويذكر أنه يجب الحرص على أن يكون الماء البارد من أجل تسهيل عملية الهضم بشكل أفضل مما لو كان بارداً.
  • يسهم الليمون في جعل الكبد أكثر صحة وذلك بسبب الليمون الذي يعمل على إخراج السموم من الجسم كل صباح وبالتالي جعل الكبد يؤدي مهمته بشكل أفضل.
  • يساعد في الحصول على بشرة أكثر نضارة وشباباً، بسبب وجود الليمون الذي يعتبر غنيّاً بفيتامين جيم، إضافة إلى مواد مضادة للأكسدة تلعب دوراً هاماً في مقاومة التجاعيد.
  • يخفف من ألم الأسنان واللثة، وينعش نفس شاربه، ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أن الإفراط من تناوله قد يتسبب بإضعاف مينا الأسنان؛ فالحل الأنسب هو غسل الأسنان وذلك قبل شرب المشروب، أو الانتظار بعد شربه لفترة قبيل غسل الأسنان، كما من الممكن غسل الفم بالماء المقطر بعد شرب مغلي الماء الدافئ بالليمون.