فوائد المحلب للأطفال

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٩ ، ٧ أكتوبر ٢٠٢٠
فوائد المحلب للأطفال

هل المحلب مفيدٌ للأطفال

لا تتوفر معلومات أو دراسات حول فوائد المحلب للأطفال، كما تجدر الإشارة إلى أنَّه وعلى الرغم من الفوائد التي قد تعطيها الأعشاب إذا ما استُخدِمت بطريقةٍ صحيحة، إلّا أنّها قد لا تكون آمنةً للأطفال، وخاصّةً للرضع، والأطفال الصغار، وذلك لاختلاف وظائفهم الفسيولوجية، وعدم اكتمال إنزيماتهم الأيضية، وتأثير الجرعات نسبةً إلى وزن جسمهم، إضافة إلى ذلك فقد انتشرت العديد من المعلومات التي تروج لاستخدام الأعشاب كأدوية، إلا أنَّ المعلومات الحقيقية القائمة على الأدلة حول فعالية وسلامة الأعشاب كأدوية محدودة.[١]


الفوائد العامة للمحلب

يحتوي زيت بذور المحلب على نسبةٍ عاليةٍ من الأحماض الدهنيّة المتعدّدة غير المشبعة (بالإنجليزية: Poly-unsaturated fatty acids)، وخاصة حمض إليوستياريك (بالإنجليزية: α-Eleostearic acid)؛ وهو حمضٌ دهنيٌّ نادراً ما يوجد في الزيوت النباتيّة، ويوفر العديد من الفوائد الصحيّة للجسم،[٢] وبالإضافة إلى ذلك؛ تحتوي مستخلصات المحلب على مركبات لها خصائص مقاومة للبكتيريا المُمرضة، والفطريات، ونشاط مقاوم للأكسدة،[٣]


وللاطلاع على المزيد حول فوائد المحلب يمكنك قراءة مقال ما هو المحلب وما هي فوائده.


أضرار المحلب للأطفال

درجة أمان المحلب للأطفال

لا تتوفر معلومات حول درجة أمان المحلب للأطفال بشكلٍ خاص، ولكن بشكلٍ عام يجدر التنبيه إلى أنّه لا يجب أن يتناول الأطفال البذور، أو الفواكه ذات الطعم المرّ، لأنَّها غالباً ما تحتوي على السموم، ومن المعروف أنَّ جنس البرقوق الذي ينتمي إليه المحلب يُنتج سيانيد الهيدروجين (بالإنجليزية: Hydrogen cyanide) السامّ، والذي قد يؤدي تناوله بشكلٍ مُفرطٍ إلى فشل في الجهاز التنفسيّ والوفاة، ولكن تجدر الإشارة إلى أنَّ تناول كميّاتٍ صغيرةٍ منه من قبل البالغين قد لا يسبب الضرر غالباً، ولكن بشكلٍ عام وكإجراءٍ احترازيّ يُنصح بتجنّب البذور المرّة.[٤][٥]


محاذير استخدام المحلب

لا توجد معلوماتٌ حول وجود محاذير خاصّة باستخدام المحلب.


نظرة عامة حول المحلب

ينمو المحلب بكثرة في منطقة البحر الأبيض المتوسط، وهو ينتمي إلى الفصيلة الورديّة (الاسم العلمي: Rosaceae)، وجنس البرقوق (بالإنجليزية: Prunus)، ويُستخدَم لتطعيم محاصيل الكرز، ومن الجدير بالذكر أنَّ بذور المحلب المجففة تُستخدم في الحلويات، والخبز، والمعجنات الحلوة لإعطاء نكهة محببة، ولذيذة.[٦][٧]


هل يمكن استخدام الأعشاب للأطفال

تجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل تقديم أي نوع من الأعشاب للأطفال بغضّ النظر عن تصنيفها، وذلك لأنَّ تناول بعض الأعشاب من قبل الأطفال بكمياتٍ صغيرة قد يكون آمناً، ولكن لا توجد دراسات، وأبحاث كافية تُبيّن مدى أمانها وفائدتها، أو مخاطرها المحتملة،[٨] وفيما يأتي ذكر لبعض الاعشاب التي يمكن تناولها من قِبَل الاطفال بعد استشارة الطبيب وتحديد الكميات المناسبة للاستهلاك:

  • البابونج: قد بيَّنت دراسة نُشرت في مجلة Arzneimittel-forschung أنَّ تناول البابونج مدة ثلاثة أيام قد خفف الإسهال لدى مجموعة من الأطفال.[٩]
  • الشمر: يساعد الشمر على تقليل المغص لدى الرضع وذلك بحسب دراسة نُشرت في مجلة Alternative therapies in health and medicine عام 2003.[١٠]
  • المليسة: قد يُخفف تناول المليسة من المغص لدى الأطفال، وذلك حسب دراسة نُشرت في مجلة Neurogastroenterology & Motility عام 2017.[١١]


المراجع

  1. Tomassoni, Anthony, Karen Simone (2001), "Herbal medicines for children: an illusion of safety?", Current Opinion in Pediatrics, Issue 2, Folder 13, Page 162-169. Edited.
  2. Popescu Caudullo (2016), "Prunus mahaleb in Europe: distribution, habitat, usage and threats"، www.forest.jrc.ec.europa.eu, Retrieved 30-9-2020. Edited.
  3. B. Özçelik, Ufuk Koca, Durmuş KayaM, Nazim Sekerogl (22-10-2012), "Evaluation of the in vitro bioactivities of Mahaleb Cherry (Prunus mahaleb L.)", Romanian Biotechnological Letters 1, Issue 6, Folder 17, Page 7863-7872. Edited.
  4. "Prunus mahaleb - L.", www.pfaf.org, Retrieved 30-9-2020. Edited.
  5. "Mahaleb Cherry", www.extension.wsu.edu,13-11-2013، Retrieved 30-9-2020. Edited.
  6. "Prunus mahaleb L.", www.gobotany.nativeplanttrust.org, Retrieved 29-9-2020. Edited.
  7. "Prunus Sp. - Cherry", www.eflora.neocities.org,1-8-2019، Retrieved 29-9-2020. Edited.
  8. Ashley Marcin (11-12-2019), "Herbal Teas for Toddlers: What’s Safe and What’s Not"، www.healthline.com, Retrieved 30-9-2020. Edited.
  9. 'de la Motte S, Böse-O'Reilly S, Heinisch M And Others (1-11-1997), "[Double-blind comparison of an apple pectin-chamomile extract preparation with placebo in children with diarrhea"], Arzneimittel-forschung, Issue 11, Folder 47, Page 1247-1249. Edited.
  10. Alexandrovich Irina, Rakovitskaya Olga, Kolmo Elena And Others (2003), "The effect of fennel (Foeniculum vulgare) seed oil emulsion in infantile colic: A randomized, placebo-controlled study", Alternative therapies in health and medicine., Issue 4, Folder 9, Page 58-61. Edited.
  11. M. Martinelli, D. Ummarin, F. Giugliano And Others (2017), "Efficacy of a standardized extract of Matricariae chamomilla L., Melissa officinalis L. and tyndallized Lactobacillus acidophilus (HA122) in infantile colic: An open randomized controlled trial", Neurogastroenterology & Motility, Issue 12, Folder 29, Page e13145. Edited.