فوائد المشي في رمضان قبل الإفطار

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٩ ، ١٥ مارس ٢٠١٧
فوائد المشي في رمضان قبل الإفطار

المشي في رمضان

يعدّ رمضان فرصةً جيدة لاسترجاع الرشاقة وإنقاص الوزن الزائد؛ حيث يُتيح للفرد إمكانية التحكّم في وجباته وضبطها بشكلٍ أفضل، كما يوفّر وقتاً إضافياً لممارسة العادات الصحّية اليومية، مثل: أداء التمرينات الرياضية البسيطة؛ كالمشيّ، وتوجد عدّة شروط ونصائح لممارسة هذه الرياضة بالشكل السليم الصحي دون أية أضرار.


فوائد المشي قبل الإفطار في رمضان

رغم وجود بعض الأخصائيين الذين يحذرون من المشي قبل الإفطار تجنباً للإصابة بالدوار؛ إلّا أنّ الغالبية منهم يشجّعون عليه؛ نظراً لفوائده العديدة، والمتمثلة فيما يأتي:

  • يعوّض ما فقده الجسم من سوائل وأملاح معدنية، ويجنّبه التعرّض للمشكلات الصحّية.
  • يعزّز حرق الدهون؛ مما يؤدي إلى نقصان الوزن بشكلٍ ملحوظ؛ ويعود ذلك إلى افتقار الجسم للسكر المحرّك للطاقة خلال الصيام، والمشي يتطلّب طاقة خاصّة لممارسته، وبالتالي ستؤخذ من الدهون المخزّنة في الجسم.
  • يتخلّص من السموم المحتبسة داخل الجسم.
  • يُفيد مرضى السكر؛ حيث إنّ المشي على معدة فارغة يشجّع الجسم على امتصاص الجلوكوز؛ مما يؤدي إلى السيطرة على الإنسولين بشكلٍ جيّد.
  • يزيد الشعور بالهدوء والسكينة، ويخلص الجسم من الطاقة السلبية.
  • يشجّع على الالتزام بالعادات الصحّية اليومية.


نصائح حول المشي في رمضان

  • تجنّب المشي بعد الإفطار مباشرة؛ لأنّ الدورة الدموية تتجّه عندها نحو الجهاز الهضميّ.
  • ضرورة تناول وجبة الإفطار باعتدال؛ تجنباً لزيادة الوزن، وللاستفادة قدر الإمكان من المشي.
  • الاعتدال في المشي، وبالإمكان استبداله بركوب الدرّاجات لمدّة لا تزيد عن ساعة خلال خمسة أيام في الأسبوع.
  • ممارسة الرياضة في أماكن نظيفة، ودرجة الحرارة والرطوبة فيها معتدلة.
  • ممارسة رياضة المشي قبل الإفطار لمدّة ثلاثين إلى ستّين دقيقة.
  • منع الذين يعملون لساعات طويلة خلال النهار دون انقطاع أو لا يتمتّعون بقدرٍ كافٍ من اللياقة البدنية والقدرة على تحمّل العطش من المشي، وبإمكان هذه الفئات ممارسة الرياضة بعد الإفطار بساعات.


الطريقة الصحيحة للمشي

  • ممارسة تمارين الإحماء، بحيث تكون بداية المشي بطيئة، ثمّ المشي بسرعة معتدلة، ثمّ الإبطاء تدريجياً وصولاً للنهاية.
  • ترك الكتفين متدليين باسترخاء مع الحفاظ على استقامة الظ،هر وشدّ البطن قليلاً نحو الداخل.
  • ملامسة عقب القدم للأرض أولاً في كلّ خطوة، ثمّ ملامسة الأجزء الأخرى للقدم، ثمّ أخيراً الأصابع؛ لتبدأ الخطوة الجديدة بدفع الأرض بواسطة أطراف الأصابع.
  • جعل المرفقين بزاوية تسعين درجة أثناء المشي.
  • تحريك الذراعين بِأخذ وضعية التجديف، أي من الأمام إلى الخلف؛ لتساعدا على الاندفاع نحو الأمام.
  • اختيار الطرق الزراعية الهادئة ذات الهواء النقيّ.
  • الاستمتاع بالمشي قدر الإمكان تجنباً للملل؛ وذلك بالاستماع للموسيقى عبر الراديو المحمول، وتغيير مسارات الطرق.