فوائد المشي قبل الإفطار في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٩ ، ٧ نوفمبر ٢٠١٦
فوائد المشي قبل الإفطار في رمضان

المشي قبل الإفطار في رمضان

تتغير في شهر رمضان العادات اليومية المتعلقة بتناول الطعام، ممّا يدفع الكثيرين إلى اتّباع أنظمة وبرامج يوميّة للمحافظة على الوزن المثالي، أو تجنّب الإصابة بأمراض القلب والضغط المتعلقة بزيادة الوزن بسبب تناول الأطعمة المُختلفة؛ لذا لا بُدّ من الحرص على بعض العادات، ومنها مُمارسة الرّياضات المُخلتفة وأهمّها المشي قبل الإفطار.


فوائد المشي قبل الإفطار في رمضان

يُعتبر المشي قبل وجبة الإفطار بساعة وخمس عشرة دقيقة من أفضل الممارسات التي لا بُدّ من المُحافظة عليها خلال الشهر الفضيل؛ فذلك يُعوض الجسم ما يفقده من سوائل وأملاح خلال النهار، ويُجنّب التعرض لأيّ أعراض وآثار جانبيّة سلبيّة تتعلق بالصحة العامّة، وقد أشارات الكثير من الدراسات والأبحاث أنّ هذا النشاط البدني يُخلِّص الجسم من السّموم الموجودة فيه، ويُساعد الجسم في التخلص من الوزن الزائد، وحرق كميّة عالية من السعرات الحرارية.


إلى جانب ذلك يفيد المشي في تنشيط الدّورة الدمويّة، وتحسين صحة القلب، وزيادة المناعة ضدّ الأمراض المُختلفة، والمُساعدة على الاسترخاء، والشعور بالراحة بعد تناول وجبة الإفطار، ولكن على من يمارس العمل والأنشطة اليوميّة خلال ساعات النهار، ومن لا يتمتّع باللياقة البدينة، أو القدرة على تحمل التعب والعطش بعدم مُمارسة رياضة المشي قبل الإفطار، والاكتفاء بممارستها بعد تناوله بساعات؛ وذلك حتى لا تحدث أيّة مُضاعفات صحّية خطيرة.


وقت وجوب التوقف عن المشي

  • الشعور بوخزٍ في الصدر، ولكن هذا لا يعني أنّ له علاقة بضعف القلب، وإنّما بعضلات الجهاز التنفسيّ، والرئة التي أصبحت غير قادرة على تبديل الأكسجين بثاني أكسيد الكربون.
  • الشعور بألمٍ شديد أو تقلُّصٍ في أيّ عضلةٍ من عضلات الجسم، فهذا يكون نتيجةً لتراكم مادة اللاكتيك أسيد، وعدم قدرة العضلة على التخلُّص منها.
  • الشعور بالصداع، وهذا يعني أنّ كمية الدم الواصلة إلى المخّ أكثر من المطلوب، وأنّ الطاقة التي يبذلها الشخص أكثر من اللازم.
  • التعرض لأي عَرَضٍ صحي خطير.
  • الشعور بألمٍ في المفاصل، وخاصةً عند كبار السن.
  • الإصابة بالسكري، أو ضغط الدم، أو أمراض القلب.


نصائح وإرشادات عند ممارسة الرياضة

  • يُفضل البدء تدريجياً بمُمارسة رياضة المشي، أو أي رياضة أخرى؛ كالسباحة، أو ركوب الدراجات.
  • يُفضّل لكبار السن مُمارسة رياضة المشي ببطء شديدٍ حتى لا يتعرضوا لمضاعفات غير صحيّة.
  • عدم ممارسة الرياضة في جوٍّ رطب وحارّ؛ وذلك حتى لا يفقد الجسم قدرته على التحمل، وللمحافظة على درجة حرارة الجسم الداخليّة.