فوائد المشي للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٣ ، ٢٧ أكتوبر ٢٠١٨
فوائد المشي للحامل

المشي للحامل

تحتاج الحامل إلى رعاية واهتمام خاص خلال فترة حملها؛ لأنّها تعتبر من أخطر المراحل التي تمر بها الأنثى في حياتها وأكثرها حساسية، ولا تتوقّف العناية هنا بالحرص على الغذاء المتناول ومراجعة الطبيب في الوقت المحدّد، بل يمتدّ ليشمل ممارسة التمارين الرياضية فعدا عن كون الرياضية مفيدة للصحة الجسدية فإنه يخفف أيضاً من الاضطرابات النفسية كالقلق وغيرها، وإحدى هذه التمارين الرياضية هي المشي والذي يفيد الحوامل في كثير من الأمور، ومن أبرزها ما يلي:


فوائد المشي للحامل

  • إنّ النساء اللواتي واظبن على المشي خلال فترة الحمل كانت ولادتهن أسهل وأسرع، وتحديداً خلال الشهر التاسع.
  • يقلّل المشي من الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة كالسكري مثلاً أو ضغط الدم كارتفاعه، إضافةً إلى التسمّم بالحمل.
  • يقي المرأة من التعرّض للإصابة بالعديد من الأمراض والاضطرابات النفسية، وتحديداً الاكتئاب الذي يصيب المرأة بعد ولادتها، ممّا يؤدّي إلى الحفاظ على نفسية المرأة متوازنة وبالتالي أجواء البيت ككل.
  • يقوي من عضلات القلب وتناسقها، إضافةً إلى حماية صحّة الجسم والحفاظ على رشاقته؛ لأنّه يخلّص الجسم وتحديداً منطقة البطن من الدهون المتراكمة وما يتبعها من ترهلات.
  • يساعد المشي على حرق عدد كبير من السعرات الحرارية، وبالتالي يحافظ على رشاقة وصحّة الجسم.
  • يسهل من قدرة المرأة على استعادة رشاقتها وقوامها بعد الولادة؛ لأنّ المشي يسهّل من قدرة المرأة على ممارسة التمارين الرياضية بشكل سهل وبسيط بعد الولادة.
  • يساعد المشي خلال الحمل على الحفاظ على وزن الجنين بالمعدل الطبيعي، فيولد دون أيّ زيادة أو نقصان أي بوزن طبيعي جداً.


قواعد لمشي صحي

لا يكفي فقط أن نقوم بالمشي، بل هناك مجموعة أمور وقواعد يجب أخذها بعين الاعتبار قبل البدء في ممارسة المشي، ومن أبرز هذه القواعد اتباع ما يلي:

  • عدم التوجّه إلى المشي بشكل مفاجئ، بل يجب الإحماء قبل ذلك بخمس دقائق.
  • رفع الرأس وتركيز العينين والرؤية في الأفق، ثمّ دفع الكتفين إلى الخلف مع راحة وارتخاء الذراعين.
  • ثني الذراعين بزاوية تصل إلى تسعين درجة تقريباً.
  • تجنّب المشي بترهل من خلال إطالة العضلات خلال المشي.
  • المشي لمدة زمنية تتراوح ما بين ثلاثين دقيقة إلى خمس وأربعين دقيقة، طالما أنّ المرأة لم تشعر بأيّ تعب أو إرهاق.
  • ضرورة تواجد ماء بارد وجهاز يقيس مستوى نبضات القلب في الجسم؛ حتى يتم التأكد بأنّ القلب غير متعب أو مجهد.