فوائد المشي للحامل في الشهر الرابع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٥ ، ١٢ مارس ٢٠١٧
فوائد المشي للحامل في الشهر الرابع

المشي

يعدّ المشي من أنواع الرياضة مهمة بالنسبة للمرأة خلال فترة حملها، إذ إنه يقي من الإصابة بالعديد من الأمراض والمشاكل الصحية، ويعطي الجسم الطاقة والحيوية، وذلك عن طريق تنشيط تدفق الدورة الدموية، كما يساهم في شد الجلد، والحفاظ على قوام جسم جيد، وتقوية عضلات البطن، ومعالجة آلام الظهر الناتجة عن ضعف العضلات وأوتارها، وفي هذا المقال سنقدم العديد من فوائد المشي للحامل في الشهر الرابع.


فوائد المشي للحامل في الشهر الرابع

سكري الحمل

هنالك العديد من الدراسات التي أثبت أن الحوامل من الفئات الأكثر عرضة للإصابة بسكري الحمل، وذلك ينتج عن تراكم السكر والدهون في جسم الحامل، لذلك تنصح الحامل خلال فترة الحمل وخصوصاً في الشهر الرابع بممارسة رياضة المشي والأفضل أن تكون في ساعات الصباح الباكر، حيث إنّ المشي يعد من الحلول التي تلعب دوراً كبيراً في التخلّص من هذه المشكلة، كونها تعمل على إذابة الدهون.


تسمم الحمل

يوجد العديد من النساء اللواتي يصبن بتسمم الحمل، وهو عبارة عن اضطراب معوي قد تتعرض له الحامل في الشهر الرابع من الحمل، حيث يسبب لها بعض من التورّمات في الأطراف؛ بسبب ارتفاع ضغط الدم في الجسم، لذلك تنصح الحامل في الشهر الرابع بالمشي لفترة معيّنة إذ إن ذلك يساعد على تنشيط الدورة الدمويّة، وتنظيم مستوى السكر في الدم الذي يمنع حدوث مضاعفات هذه الحالة.


المشاكل النفسية

تعاني بعض النساء من التقلبات المزاجية خلال فترة الحمل، لذلك فإن المشي يحسن من الحالة المزاجية، ومن أبرز أعراض الحمل تعكر المزاج عند الحامل، كما يزيد انفعالها خلال هذه الفترة، حتى من أتفه الأسباب، وهذا كله ناتج عن تغير الهرمونات الجسمية لديها.


التنفس

يعتبر المشي مهماً بالنسبة للجنين، حيث إنه ينشط عمل الجهاز التنفسي من خلال وصول كمية كافية من الأكسجين للجنين، والذي يلعب دوراً مهماً في نمو الجنين بشكل طبيعي، كما يحميه من التعرض للتشوهات والإعاقات.


ممارسة التمارين

يمكن للحامل الاستعانة بممارسة تمارين رياضية أخرى غير رياضة المشي، مثل تمرين تأرجح الحوض في حالة الاستلقاء ويتم من خلال الخطوات التالية:

  • استلقي على ظهرك، ثمّ اثني ركبتيكِ.
  • استنشقي الهواء بشكلٍ بطيء، ثمّ اثني عضلات بطنكِ ومنطقة الورك مع بقاء قدميكِ على الأرض.
  • أخرجي الهواء بشكلٍ بطيء مع إرخاء عضلات جسمكِ، ثمّ كرّري هذا التمرين.
ملاحظة: يجب على الحامل ألا تبذل الجهد بأي شكل إذا كانت تعاني من انقباضات في الرحم، أو حالات المشيمة المتقدمة، أو النزيف.