فوائد المشي للحامل في الشهر السادس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٨ ، ١٦ يوليو ٢٠١٧
فوائد المشي للحامل في الشهر السادس

المشي للحامل

يعتبر المشي واحداً من أهم الرياضات المفيدة لصحة الإنسان، وأكثرها متعةً وسهولةً على الإطلاق، وخاصةً للحامل التي تُنصح بالحرص على ممارسة رياضة المشي بشكلٍ مدروس خلال فترة حملها؛ وذلك للحفاظ على حمل صحي وسليم، إلا أنّها لا تُنصح بممارسة هذا النشاط خلال الشهور الأولى من الحمل؛ تجنباً لإصابتها بالتعب والإرهاق وزيادة الوحام، وفي هذا المقال سنتحدث عن فوائد المشي في الشهر السادس من الحمل.


فوائد المشي للحامل في الشهر السادس

تُنصح الحامل خلال النصف الثاني من الحمل بزيادة نسبة ممارسة رياضة المشي مقارنةً بالنصف الأول، بشرط أن تكون صحة الحامل جيدة وألا تعاني من أية مشاكل صحية أو انقباضات، مع ضرورة استشارة طبيبها الخاص خلال هذه المرحلة، وذلك لتحقيق العديد من الفوائد ومن أهمها:

  • حماية الحامل من الإصابة بالكآبة؛ والسبب في ذلك يعود إلى الزيادة التدريجية في نسبة هرمون السيروتونين، وهو الهرمون المسؤول عن حالة الفرح، والذي يتم إفرازه عند ممارسة الرياضة بشكلٍ عام.
  • تنشيط الدورة الدموية.
  • تحسين التنفس.
  • تقوية العضلات، وبالتالي زيادة قدرتها على تحمّل ضغط الجنين الزائد بشكلٍ يومي.
  • تسهيل عملية الولادة.
ملاحظة: ينصح الخبراء بممارسة رياضة المشي مع ضرورة تقسيم أوقات ممارستها على فترات معينة؛ وذلك بهدف تجنب حدوث تورم في القدمين، والكاحل؛ وذلك بسبب زيادة ضغط الجنين على الحامل.


تغذية الحامل في الشهر السادس

يحتاج الجنين خلال هذا الشهر إلى المزيد من العناصر الغذائية الموجودة في جسم الأم؛ وذلك بهدف استكمال نموه، مما يؤدي إلى تقليل نسبة هذه العناصر في جسم الأم، لذلك يجب أن تحرص على الحصول على كافة هذه العناصر من التغذية السليمة، ومن النصائح الغذائية خلال هذه الفترة:

  • تجنب الوجبات السريعة قدر الإمكان، والحرص على تناول الغذاء الصحي الذي يحتوي على مجموعة من العناصر الغذائية المختلفة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك، والكالسيوم، والحديد، وذلك من خلال تناول منتجات الألبان، والخضروات، والفواكه الطازجة، بالإضافة إلى المكسرات.
  • شرب الماء بكثرة.
  • تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين


نوم الحامل في الشهر السادس

قد تعاني الحامل خلال هذا الشهر من الأرق، بالإضافة إلى عدم القدرة على النوم لساعاتٍ متواصلة؛ والسبب في ذلك يعود إلى الضغط على المثانة؛ مما يؤدي إلى زيادة دخول الحامل إلى الحمام، وخاصةً في فترة الليل، بالإضافة إلى ذلك فإنّ الجنين يبدأ في الحركة بشكلٍ أكبر من الأشهر الماضية، مما يدفعه إلى النشاط ليلاً، وقد تواجه الحامل صعوبة في الوصول إلى النوم العميق بسبب ضيق في التنفس نتيجة الوزن، وهنا ينصح الأطباء بالحرص على تناول وجبة العشاء قبل ساعتين من النوم على الأقل، وبأخذ حمام دافئ قبل النوم.