فوائد الميزوثيرابي للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٢ ، ٨ فبراير ٢٠١٧
فوائد الميزوثيرابي للبشرة

تقنية الميزوثيرابي للبشرة

يعتبر الميزوثيرابي من أقوى التقنيات المبتكرة في عالم تجميل الجلد، وهي علاج تجميلي غير جراحي، وقد ابتكر هذه التقنية الطبيب الفرنسي مايكل بستور عام 1950م،وقد أثبتت هذه التقنية مدى فعاليتها ونجاعتها في عالم تجميل الجلد.


تحتوي مادة حقن الميزوثيرابي على فيتامينات ومركّبات طبيعية، وأحماض أمينية تساعد في تجديد الجلد وإعادة نضارته، وأكثر ما يميّز تقنية الميزوثيرابي عدم تسببها في أية آثار جانبيّة، ما عدا المضاعفات المؤقتة بعد العلاج مباشرةً والتي تدوم لمدّة لا تزيد عن 48 ساعة فقط، إذ يعتمد مبدأ العلاج التجميليّ بتقنية الميزوثيرابي على الحقن الموضعي، وتستخدم هذه التقنية في حلّ مشاكل الجلد المختلفة، وعلاج مشاكل تساقط الشعر، وإذابة الدهون وإزالة السليوليت.


فوائد الميزوثيرابي للبشرة

  • إزالة التجاعيد وعلامات التقدّم في العمر.
  • ازالة التصبّغات الجلدية والكلف.
  • معالجة آثار حبّ الشباب.
  • معالجة تشقّقات الجسم.
  • علاج ترهل الجلد في البطن والأرداف.
  • إعادة نضارة الجلد وحيويّته وشبابه.
  • تنشيط الدورة الدموية.
  • معالجة مسامات الوجه الواسعة وتحسين شكلها.
  • تستخدم تقنية الميزوثيرابي للحقن لمعالجة نحافة الوجه.


الفئات الممنوعة من استخدام الميزوثيرابي

  • مرضى القلب.
  • الحامل والمرضع.
  • مرضى السرطان.
  • مرضى السكري.
  • من أصيبوا بالجلطات الدموية أو أمراض الدم.
  • من أصيبوا بسكتات دماغية.
  • من يتناولون أدوية القلب
  • من يتناولون أدوية مسيلة للدم.
  • المصابون بالتهابات الجلد.
  • المصابون بالصدفية.
  • مرضى الهربس.
  • المصابون بأمراض المناعة.


طريقة استخدام الميزوثيرابي

تستخدم هذه التقنية بطريقتين، ويحدّد الطبيب الخاص أي الطرق مناسبة لحالة المريض، وهي:

  • استخدام طرق الحقن اليدوي، باستخدام إبر حقن دقيقة، ويتمّ الحقن بعمق في طبقات الجلد المتوسطة، وأكثر ما يميّز هذه الطريقة سيطرة الطبيب على مدى عمق الحقن.
  • استخدام أجهزة حقن دقيقة، وتكون هذه الأجهزة على شكل مسدس، تثبت فيها إبر الحقن، وتتميّز هذه الطريقة بالسرعة، والدقة، والثبات.


الأعراض الجانبية المؤقتة للميزوثيرابي

  • انتفاخ الوجه و تورمه.
  • ظهور الكدمات.
  • الإحساس بالألم.
  • الإصابة بالتهابات ميكروبية.
  • تفاعلات تحسّسية.


عيوب تقنية الميزوثيرابي

  • لا تناسب مرضى الضغط والسكري والقلب.
  • تكلفتها عالية.


ملاحظات للمعالج بتقنية الميزوثيرابي

  • قد يحتاج المريض من خمس إلى خمس عشرة جلسة، وذلك حسب حالة المريض ، ويستغرق وقت الجلسة الواحدة من 5ـ30 دقيقة.
  • يحتاج المريض جلسة كلّ شهر أو كلّ سنة حسب الحالة.
  • يستطيع أي شخص من مختلف الأعمار الاستفادة من تقنية الميزوثيرابي، فهي متاحة للأعمار ما بين 18-75 سنة.
  • يلاحظ الفرق بعد الجلسة الأولى بـ 24 ساعة.
  • لا يحتاج المريض إلى التخدير أثناء الحقن.
  • الموادّ التي تستخدم للحقن هي موسّعات الأوعية الدموية، ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية، ومخفّفات التوتر العضلي، والإنزيمات الحالّة للبروتين، والموادّ البيولوجيّة، والفيتامينات، والهرمونات.
  • فترة الاستفادة من العلاج عشرة شهور إلى سنة، وقد يحتاج المريض إلى العلاج مرّة أخرى، وقد يعود الجلد إلى حاله السابق إذا تم التوقف عن العلاج.