فوائد النعناع للتنحيف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٥ ، ١٣ يونيو ٢٠١٦
فوائد النعناع للتنحيف

النّعناع

النّعناع هو نوعٌ من النّباتات العُشبية المُعمرة والذي يضمّ من 12 إلى 18 نوعاً، ويتميّز برائحته العطرية المميزة النّفاذة والّتي يعشقها جميع الأشخاص بل هي رائحتهم المُفضلة. يَنبتُ النّعناع على أطرافِ المجمّعات المائية ويُزرع بنفس طريقة زراعة نبات البقدونس تماماً، حيث يُزرع في جميع دول العالم ولكنّه يكثر في المناطق المُعتدلة مثل آسيا وأوروبا.


استخدم النّعناع منذ قديم الزّمان في العديد من الأغراض الطبية والاستعمالات الأخرى مثل الطهي، ومن خلال هذا المقال سنقدم أهم فوائد النّعناع المختلفة مع تسليط الضّوء على أهميته للتنحيف والتخلّص من الوزن الزّائد.


فوائد النّعناع للتخسيس

يُساعد النّعناع بشكلٍ كبيرٍ على التخلّص من الوزن الزّائد وبالتالي فقدان الوزن، حيث يحفز الإنزيمات الهاضمة وبالتالي يُساعد على امتصاص المواد المفيدة من الطعام المُستهلك، كما يَستهلك الدّهون ويحوّلها إلى طاقة بحيث تكون قابلةً للاستخدام، بالإضافة إلى ذلك يُحفّز النّعناع على حرق الدّهون في الجسم بشكلٍ سريعٍ وفعّال، ويُمكن تناول كوبٍ من مغلي النّعناع بعد الأكل مُباشرةً.


فوائد النّعناع العامّة

هناك العديد من الفوائد للنعناع، نذكر منها:

  • يزيد من إفراز الإنزيمات الهاضمة والغدد اللعابية، وبالتالي فهو يُساعد على الهضم بطريقةٍ فعّالة، لذا فيُعتبر علاجاً لحالات عُسر الهضم.
  • يَفتح الشهية بشكلٍ مُمتاز؛ لذلك يُعد النّعناع نوعاً من المقبلات، ويدخل في تحضير الكثير من الأطباق وأهمها السلطات والمُتبل وغيرها.
  • يُطهر الجسم ويعمل كمضادٍ للالتهابات.
  • يُعالج المغص ويهدئ تقلصات المعدة، كما يُعالج حموضة المعدة بشكلٍ فعّالٍ؛ وبالتالي يُخلّص الجسم من الانتفاخ وآلامه.
  • يُخلّص الفم من رائحته الكريهة، ويُعطيه رائحةً مُنعشة.
  • يُحارب البكتيريا التي تَتَسبب في تسوس الأسنان؛ لذلك فهو يدخل في تحضير الكثير من معاجين الأسنان وغسول الفم.
  • يهدّئ الجهاز العصبي لاحتوائه على مادةٍ تُهدّئ الجسم بشكلٍ كاملٍ.
  • يعالج تهيج القولون ويطرد الديدان، بالإضافة إلى أنّه يُقوي الكبد والبنكرياس ليُساعدهما لأداءِ وظائفهما بالشكلِ المطلوب.
  • يُخففُ احتقان الأنف، والحنجرة، والرّئتين، والقصبات الهوائية أيضاً وبالتالي فهو علاجٌ مفيدٌ لنزلاتِ البرد والإنفلونزا.
  • يُخففُ من أعراض الرَّبو من خلالِ فتح الممرات الهوائية في الجهاز التنفسي وبالتالي التنفس براحةٍ وسهولة.
  • يُسكنُ الأوجاع والآلام بشكل عام، كما يُخفف آلام الدّورة الشهرية عند المرأة.
  • يُكافح بعض أنواعِ السرطانات، وخاصّةً سرطان البروستات، والرّئة، والجلد.
  • يُخفض ضغط الدّم لاحتوائه على البوتاسيوم الذي يُساعد على استرخاء الأوعية الدّموية.
  • يُحسن الذّاكرة ويقويها من خلال استنشاق رائحته القوية، كما يُعزّز مناعةَ الجسم بشكلٍ عام ويَحميه من الأمراض.