فوائد النوم للبشرة

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٨ ، ١٥ مارس ٢٠١٧
فوائد النوم للبشرة

النوم

يُعرف النوم بأنّه حالة طبيعيّة من الاسترخاء التي تحدث للكائنات الحية بشكل عام والإنسان بشكل خاص، حيث تقلّ فيه الحركات الإرادية وشعور الإنسان بكلّ ما يحدث حوله في الوسط المحيط، ولا يعتبر النوم فقداناً للوعي، بل هو تغيّر في حالة الوعي نفسه، ولا يزال العلماء يجرون العديد من الأبحاث من أجل معرفة الوظيفة الرئيسيّة للنوم، ومن المعروف أنّ للنوم العديد من الفوائد الصحية للجسم والبشرة، وفي هذا المقال سنذكر فوائد النوم للبشرة، بالإضافة إلى فوائده العامة.


فوائد النوم للبشرة

  • منح البشرة التألّق؛ حيث إنّ النوم الكافي يساعد الجسم على إفراز هرمون النموّ الذي يساهم في إنتاج الكولاجين وتحسين تدفّق الدم داخل أجزاء الجسم المختلفة.
  • تنعيم البشرة، ومنع ظهور علامات الشيخوخة عليها، كالتجاعيد، وبالتالي جعلها أكثر شباباً؛ إذ تتحد خلاياها خلال ساعات النوم، وتسترخي عضلات الوجه.
  • التئام جروح البشرة بشكلٍ سريع؛ حيث تجدّد الخلايا نفسها خلال ساعات النوم.
  • منع ظهور الانتفاخات أسفل العينين.


وصفات مفيدة للبشرة أثناء النوم

  • تغيّر لون بشرة الساقين، وجعلها أكثر سماراً؛ إذ يُمكن وضع المستحضر الخاصّ بالاسمرار على الساقين قبل النوم، وتركه طوال ساعات الليل؛ حيث تساعد أوّل ثلاث ساعات من النوم على إفراز الميلاتونين، ومضادات الأكسدة التي تساهم في تغيير لون البشرة.
  • ملء الشفتين، وجعلهما أكثر نعومة؛ حيث يجب ترطيبهما قبل النوم ببلسم يحتوي على نسبة مرتفعة من الفيتامينات، ممّا يؤدّي إلى تغلغلها في الشفتين أثناء ساعات الليل.
  • تنعيم الجلد القاسي والجاف؛ إذ يُمكن فرك القدمين بفرشاة مصنوعة من الوبر الطبيعي، وترطيبهم بكريم خاص قبل النوم، مما يعمل ذلك على امتصاص القدمين للكريم، وزيادة نعومتهما.
  • ترطيب اليدين، وإزالة البقع عنهما، وبالتالي زيادة جمالهما؛ حيث يُنصح بوضع كريم يحتوي على الجليسيرين قبل النوم حتى يتم امتصاصه جيداً.


فوائد النوم العامة

  • تقوية الجهاز المناعي، ومنع الإصابة بالعدوى، كالإنفلونزا، والربو، وغيرها.
  • التخلص من الضغط النفسي والتوتر.
  • منح الجسم الطاقة اللازمة التي تمكّنه من أداء مهامه اليومية بشكلٍ طبيعي خلال ساعات النهار، وبالتالي تقليل الشعور بالإجهاد.
  • تنظيم نسبة الكولسترول في الدم، وبالتالي الحفاظ على الصحة القلب، ومنع إصابته بالأمراض المختلفة.
  • تقليل الوزن الزائد؛ حيث إنّ قلة النوم تؤدي إلى فقدان الكثير من الطاقة، وبالتالي زيادة الحاجة إلى تناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية.
  • تقوية الذاكرة، وتحسين القدرات العقلية خاصة لدى الطلاب.
  • تنظيم مستوى السكر في الدم، وخاصة إذا استغرق النوم ست ساعات متتالية.
  • تقليل استهلاك المشروبات التي تحتوي على كافيين، كالقهوة، والشاي، والنسكافيه، وبالتالي الحفاظ على صحّة الجسم.
  • تحسين إفراز هرمون النمو البشري سواء للأطفال أو للكبار، والذي يساعد على بناء أنسجة العظام والعضلات.