فوائد بكاء الطفل حديث الولادة

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٤ ، ٢٦ فبراير ٢٠١٧
فوائد بكاء الطفل حديث الولادة

بكاء الطفل

يحتاج الطفل حديث الولادة إلى والدته في تلبية كافة احتياجاته، ونظراً لعدم قدرته على الكلام فإنّه يستخدم البكاء كوسيلة للتواصل مع البيئة المحيطة والتعبير عن نفسه، ولترك الطفل حديث الولادة يبكي بعض الفوائد والأضرار التي تعود على صحة جسمه، والتي سنتحدث عنها بالتفصيل في هذا الموضوع.


أسباب بكاء الطفل حديث الولادة

  • الرغبة في التواصل مع الوالدين والتعبير عمّا يقلقه ويتعبه، فقد يكون في بعض الأحيان يشعر بالجوع ويريد أن يتناول الحليب، أو أنّ الطفل يشعر بالبرد أو الحر، أو أنّ مكان نومه غير مريح وبحاجة لتغييره.
  • الإصابة بالمغص أو ارتداد الحمض المعويّ، وعدم قدرته على تحمل الألم.
  • وجود خلل في مستويات الهرمونات أو البكتيريا الموجودة في الجسم، أو بسبب تحسّسه من البروتينات المتوفرة في بودرة حليب البقريّ، أو عدم قدرته على هضم اللاكتوز.
  • الرغبة في احتضان الأم أو الأب، والحصول على بعض الدلال، والتواصل جسدياً مع الأم على وجه الخصوص ليشعر الطفل بالاطمئنان والأمان.
  • الحاجته لتغيير الحفاظ.
  • محاولة التعبير عن رغبة الطفل بالنوم، وبأنّه متعب وبحاجة إلى الراحة.


فوائد بكاء الطفل حديث الولادة

  • يساعد على نمو الدماغ.
  • يقوّي عضلات الحنجرة للطفل.
  • يطرد البكتريا والبلغم من جسم الطفل.
  • يعتبر ضرورياً للطفل للتعبير عن مشاعره واحتياجاته.
  • يُساعد على انتظام النوم لدى الطفل حديث الولادة.
  • يقلل احتماليّة إصابة الأم باكتئاب ما بعد الولادة؛ لهذا يفضل ألا تلتفت الأم للطفل عند بكائه حتى لا يرهقها ذلك نفسياً، لكن دون تركه يبكى لفترة طويلة وعلى وجه الخصوص أثناء الليل؛ لأنّ الطفل قد يكون يشعر بالجوع وبحاجة إلى الحليب.
  • تخلص الدموع الجسم من السموم، كما تساعد على تخفيف حدة التوتر، لهذا يشعر الطفل بالراحة بعد البكاء.
  • تحتوي الدموع على البروتين بالإضافة إلى بيتا إندورفين الذي يعتبر من مسكنات الألم الموجودة طبيعياً في الجسم.


أضرار بكاء الطفل حديث الولادة

  • يؤثر ترك الطفل حديث الولادة يبكي لفترات طويلة في الصحة النفسية والصحية له، حيث يؤدي إلى ضعضعة أمنه النفسيّ.
  • يؤدي بكاء الطفل إلى عدم ارتباطه بأمه وعدم تكوين علاقة قويّة ومتينة.
  • يزيد معدلات إفراز هرمون الكورتيزول المسؤول عن الشعر بالتوتر والقلق.
  • يزيد معدل ضربات القلب، ويرفع درجة حرارة الجسم، كما أنّه يزيد ضغط الدم.
  • يعاني الأطفال الذي تم تركهم يبكون لفترات طويلة أكثر من عشر مرات من مرض فرط النشاط ونقص الانتباه والذي يُرمز له ب(ADHD).