فوائد تمارين الاسترخاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٢ ، ٢٢ يناير ٢٠١٧
فوائد تمارين الاسترخاء

تمارين الاسترخاء

تعتبر إضاعة الوقت وإهمال الصحة والانشغال بمشاكل الحياة المختلفة من أهم النتائج السلبيّة للتطور التكنولوجي الحاصل في هذا العصر، لذلك من أهم ما يُوصي به علماء النفس للتخلص من هذه الأعباء والضغوطات الكبيرة ممارسة الرياضة، والتي قد تكون جسدية أي تعتمد على الحركة، أو تمارين فكرية التي تعتمد على العقل والنفس.


تعتبر تمارين الاسترخاء من أهم الرياضات التي يُمارسها الإنسان في العصر الحديث خاصة في الدول الأوروبية، حيث إنّها تساهم في تحسين النفسية وتنشيط الجسد والذاكرة، وتساعد على القيام بكافة الأعمال والنشاطات اليومية بشكل أفضل، ومن الأمثلة عليها: اليوغا، وتمارين التنفس، والتخيل، والتفكير بالطبيعة.


فوائد تمارين الاسترخاء

  • القدرة على النوم بشكل عميق دون التعرض للكوابيس والقلق.
  • تحسُن ملحوظ في نفسية الفرد، وتعزيز نشاطه خلال اليوم.
  • تنشيط الذاكرة، وتنمية القدرات الفكرية، والتخفيف من التوتر.
  • تحويل الفرد إلى شخص أكثر إيجابية وقدرة على استيعاب أعباء الحياة الكثيرة بقوة أكبر.
  • تستخدم في علاج الكثير من الأمراض النفسية، خاصةً الاكتئاب، لأنها تساهم في تصفية الذهن من كل ما يشغله.
  • تؤثر في في شخصية الفرد، ويمكن أن تجعله أكثر هدوئاً.
ملاحظة: إنّ المواظبة على التمارين يساعد على تنظيم وقت الفرد من خلال تخصيص وقت مناسب لكلّ نشاط يقرر القيام به خلال يومه.


تمرين التأمل للاسترخاء

يعتبر هذا التمرين من أهم هذه النشاطات التي يُمكننا ممارستها بسهولة دون الحاجة إلى تدريب، ويكون من خلال الجلوس في مكان هادئ وخالٍ من الضوضاء والإزعاج بعيداً عن الأجهزة الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعي، حتى يتمكن الإنسان من الانعزال والتركيز بشكل أفضل، حيث تبيّن أنّ ممارسة التأمل يمنح الشخص ثقةً بنفسه، ويجعله راضٍ عن نفسه ومدركاً للنعم التي بين يديه، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الرياضة هي التي كان يمارسها النبي محمد عليه السلام في غار حراء حتى اهتدى إلى صانع الكون سبحانه وتعالى وابتعد عن سفاهة ما كان يقوم به قومه.


تمارين التنفس للاسترخاء

  • نستلقي على الأرض، أو نقف في وضع يكون به الظهر مستقيماً تماماً، ونتنفس بشكل طبيعي بأخذ شهيق وزفير.
  • نتنفس ببطء عن طريق الأنف مع العد حتى خمسة، وندفع الأيدي للأعلى مع حركة البطن للأعلى أيضاً.
  • نُخرج الزفير ببطء من الفم، ونعدّ من واحد إلى خمسة، ونضغط على البطن برفق إلى الداخل، ونكرر هذه الخطوات كل خمس دقائق، فالاعتياد على هذه التمارين يساعد على التخلص من التوتر بشكل طبيعي.