فوائد تمرين البلانك

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٧ ، ٧ يوليو ٢٠١٥
فوائد تمرين البلانك

التمارين الرياضيّة

تعتبر التمارين الرياضيّة بشكل عام من أفضل الأنشطة التي يمكن للإنسان أن يقوم بها، فهي مفيدة له من كل النواحي والأوجه، فللتمارين الرياضية القدرة على تطوير وتحسين جسم الإنسان، وزيادة لياقته، ووقايته من الأمراض المختلفة التي قد يسبّب بعضها الوفاة له إن لم يتم تداركها وعلاجها مبكراً، كما أنّها تزيد من ثقة الإنسان بنفسه، وتبعد عنه الهم والغم، وتساعده على بناء علاقات اجتماعية متينة وقوية، والعديد من الفوائد الأخرى.


تمرين البلانك

إنّ من أبرز التمرينات الرياضية التي يمكنها أن تقدم للإنسان العديد من الفوائد على طبق من ذهب تمرين البلانك، وهو واحد من التمارين التي انتشرت واشتهرت في الآونة الأخيرة، وذلك بسبب فوائده العظيمة والهامة لجسم الإنسان، وفيما يلي طريقة تأدية هذا التمرين بالإضافة إلى أبرز الفوائد التي يمكن للإنسان أن يجنيها من المواظبة على ممارسته.


طريقة تأدية تمرين البلانك

يستلقي الإنسان على الأرض على بطنه، ثم يسند جسمه ويرفعه على أصابع القدمين، والسواعد، مع ضرورة شدّ عضلات الجسم كاملة لمنع الآلام التي قد تنشأ في القدمين والذراعين، ويجب الاستمرار على مثل هذه الوضعية لمدة نصف دقيقة مع الراحة ومعاودة التمرين مرة أخرى، ويجب الحرص على المداومة على هذا التمرين بشكل يومي مع زيادة مدة التمرين بشكل تدريجي ويومياً، إلى أن تطول المدة، ويكتسب الجسم فائدة أكبر.


فوائد تمرين البلانك

  • تقوية عضلات جسم الإنسان وتحديداً عضلات البطن، بالإضافة إلى المؤخرة، والأرداف مع بعضها البعض، كما ويساعد على زيادة مرونة عضلات الإنسان التي تحيط بكل من الترقوة، والخلفية، والتي تحيط بأكتافه.
  • يقلّل بشكل كبير من آلام الرقبة التي تصيب الإنسان، إلى جانب تخفيفه من آلام أسفل الظهر، ومن هنا فلتمرين البلانك القدرة على شد العضلات التي تتواجد في مثل هذه المناطق.
  • يعالج المشكلة المعروفة باسم السيوليت، والسيوليت هو من المشاكل التي تأتي بشكل كبير للنساء، وهو عبارة عن التكتلات الدهنية التي تتراكم تحت الجلد ممّا يجعل السطح الخارجي معوجاً وغير مستوٍ، كما ويقلل هذا التمرين من كامل الترهّلات التي تتواجد وتتراكم في المؤخرة، والأرداف.
  • يحسّن من توازن جسم الإنسان، وذلك من خلال إجبار بعض الأجزاء في الجسم على أن ترتكز من خلال وضعيات معينة أثناء تأدية هذا التمرين، وزيادة توازن الجسم يزيد من توازن الإنسان العقلي.
  • يحسّن مزاج الإنسان من خلال فكه للعضلات التي تتصلب أثناء الجلوس لفترات زمنية طويلة، حيث يساعد هذا الأمر على تحسين نفسية الإنسان وتعديل مزاجه، فالجلوس لفترات طويلة من الزمن يعكرهما.