فوائد جوزة الطيب للكلف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٧ ، ٢٩ يناير ٢٠١٧
فوائد جوزة الطيب للكلف

جوزة الطيب

جوزة الطيب هي نواة الثمرة التي تنمو على شجرة جوزة الطيب، وهي شجرة دائمة الخضرة تعيش في المناطق الاستوائية فقط، وعند زراعتها لأوّل مرّة تستغرق ما بين السبع والتسع سنوات تقريباً حتى تصبح جاهزة للحصاد، وتعتبر ثمرة جوزة الطيب التي تشبه شكل البيضة غير صالحة للأكل، ولكن النواة التي داخل النواة هي الجزء المستعمل منها فقط، وتحيط النواة بقشرة حمراء اللون، وتعدّ جوزة الطيب العطر من أهم أنواع جوزة الطيب، وتنمو في جزر الباندا في إندونيسيا، وتستعمل في الكثير من الاستعمالات المختلفة في المطابخ العالمية، حيث تُستعمل كنوع من التوابل أو البهارات المنكّهة للطعام، ومن خلال هذا المقال سوف نذكر فوائد جوزة الطيب المختلفة وخاصّة للكلف.


فوائد جوزة الطيب للكلف

تُستعمل جوزة الطيب لعلاج الكثير من مشاكل البشرة وأهمّها الكلف، حيث تعمل على تطهير الجلد وتمده بالفيتامينات المهمة لصحته، وبالتالي فهي تعالج الكلف بفعالية كبيرة وتخلص البشرة من التصبّغات الجلدية الناتجة عن الكثير من الأسباب، ويمكن استعمالها عن طريق مزج مطحون جوزة الطيب مع زيت اللوز المرّ حتى يتكون مزيج ناعم، ثم يوزع على أماكن الكلف في البشرة، ويُترك لمدة ربع ساعة، وبعدها تُغسل البشرة بالماء الفاتر وتُكرر العملية يومياً، كما أن جوزة الطيب تعالج حب الشباب عن طريق مزجها بالحليب، بالإضافة إلى أنها تنظف البشرة وتنقيها وتطهرها، وتعالج الرؤوس السوداء وتحارب علامات الشيخوخة.


فوائد واستعمالات جوزة الطيب

  • تنشّط الدماغ من خلال تحفيز قدرة الدماغ على العمل وتحسّن التركيز، ولذلك فهي تقي من الإصابة بمرض الزهايمر.
  • تعالج آلام التهاب المفاصل وآلام العضلات والقروح، حيث استعملها الصينيّون القدماء عن طريق تدليك الأماكن المصابة بزيت جوزة الطيب، كما تستعمل في الوقت الحاضر في تحضير المراهم المسكنة لآلام المفاصل والرماتيزم.
  • تعالج عسر الهضم والإمساك وانتفاخ البطن والغازات، كما تخفّف آلام المعدة، وذلك عن طريق تحفيز حركة عضلات الأمعاء الملساء، ويمكن تناول مسحوق جوزة الطيب لذلك الغرض.
  • تخلص الجسم من رائحة الفم الكريهة، حيث تتميّز بخواصها المضادّة للبكتيريا التي تتراكم داخل الفمّ وتسبّب الرائحة الكريهة.
  • تُستعمل لعلاج مشاكل اللثة والأسنان.
  • تزيل السموم من الكبد والكلى والتي تتراكم بداخل الجسم نتيجة التدخين والتلوث والأدوية، فجوزة الطيب تنظف الكبد والكلى بفعالية وتساعد في أداء وظيفة الكلى بكفاءة، وبالتالي فهي مفيدة لمرضى الكلى.
  • تعالج التوتر والقلق والإجهاد النفسي والعقلي، فهي تساعد على استرخاء الجسم وتهدئة الأعصاب، ولذا فإنّها تساعد على النوم الهادئ وتقلل الأرق، وذلك لاحتوائها على نسبة مرتفعة من المغنيسيوم، وهو المعدن الرئيسي الذي يقلل التوتر العصبي.
  • تستعمل للحدّ من الإصابة بالسرطانات.
  • تساعد على استرخاء الأوعية الدموية وبالتالي تقي من ارتفاع ضغط الدم.
  • تدخل في تحضير الفطائر، والعجائن، وأنواع الكعك المختلفة، والحلويات، والصلصات المتعدّدة.


أضرار جوزة الطيب

يعتبر الإفراط في تناول جوزة الطيب مضراً جداً بالصحة العامّة لجسم الإنسان، وقد يتسبّب في الإصابة بالهلوسة وزيادة خفقان القلب، ويعود ذلك لاحتوائها على مركب الميريستسين، والذي يتسبّب في الإصابة بالهلوسات البصرية، والحسيّة، واللمسية، وبالتالي يعد تأثيرها مشابهاً كثيراً لتأثير الحشيش، ولذلك فإنّ عامة الفقهاء قد أجمعوا على أنّ تناول جوزة الطيب حرام مطلقاً، نظراً للحديث الشريف الذي يقول: (ما أسكرَ كثيرُهُ فقليلُهُ حرامٌ) [فتح الباري لابن حجر].