فوائد حبوب الكولاجين للجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤١ ، ١ مارس ٢٠١٧
فوائد حبوب الكولاجين للجسم

حبوب الكولاجين

يعتبر الكولاجين مادة بروتينية توجد بشكل طبيعي في الجسم وتبني العظام وترممها، بالإضافة إلى الأوتار، والغضاريف، والأظافر، كما أنّها المسؤولة عن نعومة الجلد وبقائه مشدوداً وشاباً، أما حبوب الكولاجين فيرى بعض المختصين بأنّها تتكون من مواد طبيعية لا تعرض الجسم للأذى، والبعض الآخر يرى أنّ استخدامها دون استشارة الطبيب أو بكميات زائدة قد يسبب الأضرار بصحة الجسم.


فوائد حبوب الكولاجين للجسم

  • المحافظة على مرونة الجلد، ونضارته، ومنحه النعومة اللازمة.
  • مكافحة التجاعيد، ومنع ظهور علامتها مبكراً على البشرة، حيث إنّ التقدم السن يسبب انخفاض نسبة الكولاجين الطبيعية التي ينتجها الجسم.
  • ملء الخطوط الرفيعة التي توجد في البشرة، فهي تشدّ البشرة المرتخية، وتقضي على الترهلات الناتجة عن التقدم في العمر أو بسبب التعرض المستمر لأشعة الشمس الضارة.
  • معالجة آثار الجروح، والندبات، والحبوب، والبثور.
  • تقوية بصيلات الشعر، وإعادة اللمعان والبريق إليه.
  • القضاء على الآثار المختلفة الناتجة عن الشحوب والذبول بسبب تقدم العمر، وخصوصاً التي توجد حول العينين والشفتين.
  • معالجة الآلام الناتجة عن التهابات المفاصل في الجسم.
  • تغذية عضلات الجسم وتقويتها.


أضرار حبوب الكولاجين للجسم

  • زيادة الوزن، وعليه يفضل عدم تناولها للأشخاض الذين يرغبون بفقدان الوزن أو الحفاظ على أوزانهم من الزيادة، لكنّه قد يعتبر من الآثار المناسبة للذين يعانون من النحافة ويرغبون بزيادة وزنهم.
  • ارتفاع سعرها مقارنة بغيرها من المستحضرات الدوائية الأخرى، فلا يستطيع الجميع شراءها.
  • إصابة الجسم بالعديد من المشكلات الصحية وخصوصاً في المعدة والجهاز الهضمي عند تناولها بكميات زائدة عن الحد المطلوب.


الحفاظ على البشرة مع حبوب الكولاجين

  • الحرص على شرب كميات كافية من الماء؛ وذلك لأنّها ترطب البشرة والجسم.
  • تناول الأطعمة الغذائية الصحية والمفيدة، والتي تعطي الجسم الكمية الكافية من العناصر الغذائية التي تحتاج إليها البشرة، حيث إنّ المنتجات الطبيعية تعدّ أفضل من المستحضرات الكيميائية كحبوب الكولاجين للحفاظ على بشرة وجسم صحي، وأيضاً تجنب تناول السكريات والحلويات بكثرة.
  • استخدام كريمات الترطيب وواقي الشمس قبل التعرض لها، وعدم البقاء لفترات طويلة تحت أشعة الشمس الضارة والبقاء في الظل؛ لأنّها تعدّ من أكثر العوامل التي تسبب تلف البشرة.
  • ممارسة التمارين الرياضية كالمشي، والهرولة، والرقص والتي تساعد على رفع معدل نشاط القلب وبالتالي تحسن الدورة الدموية، والحصول على بشرة نضرة.
  • الابتعاد عن التوتر والقلق النفسي بالاستماع للموسيقى، أو شرب الشاي في مكان هادئ، أو أخذ نفس عميق والاسترخاء، أو الابتعاد عن المشاكل.