فوائد حقن الميزوثيرابي للشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٥ ، ٢٤ مايو ٢٠١٦
فوائد حقن الميزوثيرابي للشعر

حقن ميزوثيرابي

هي عبارة عن علاج تجميلي طبيّ، لا يحتاج لجراحة، ويعتمد استخدام حقنات مختلفة من مستحضرات دوائية فيها مستخلصات نباتيّة، وأنواع مختلفة من الفيتامينات، ومكوّنات من الدهون التي تكون تحت الجلد، وتستخدم لحقن الخلايا الدهنيّة، حيث تعمل على تحليل الدهون، وتمزيق الخلايا الدهنية، وهو من العلاجات الفعالة بشكل كبير على الشعر، وليس له أضرار، وسنتعرّف في هذا المقال على فوائد حقن الميزوثيرابي للشعر، وعدد جلساتها، وشروط استخدام حقن الميزوثيرابي، ومكوّنات هذه الحقن.


عدد جلسات الميزوثيرابي للشعر

يحتاج العلاج حوالي عشر جلسات، كلّ جلسة تستغرق من الوقت من خمس عشرة دقيقة إلى نصف ساعة، ويحدّدها الطبيب، بناء على صحة الشخص، ونوعيه شعره، وقبل القيام بعمل الجلسات يجب عمل فحوصات معيّنة، ويتمّ أخذ عمر المريض بعين الاعتبار، وكذلك درجة تساقط شعره، حتى يتحدّد عدد الجلسات المناسبة له، وتكون أوّل أربع جلسات مرّة واحدة في الأسبوع، أماّ فيما يتعلّق بباقي الجلسات فتكون على مدار أسبوعين متاليين، وبعد الانتهاء من كلّ الجلسات تتمّ إعادتها مرّة واحدة كلّ شهر، ويطلق عليها اسم الجلسات التكميليّة، ويستمر تأثير أو فعالية العلاج لفترة تتراوح بين ثلاث وأربع سنوات.


فوائد حقن الميزوثيرابي للشعر

هناك العديد من الفوائد لحقن الميزوثيرابي للشعر، نذكر منها الآتي:

  • يغذّي خلايا الشعر، ويوفّر له العناصر الغذائيّة التي يحتاجها، ويكون ذلك من خلال حقنه بالفيتامينات والنتروجين في الرأس مباشرة، ومع مرور الوقت ستتمّ ملاحظة أنّ الشعر توقّف عن التساقط.
  • يوفّر شعراً صحّياً وقوياً.
  • يكثف الشعر في المناطق التي يتساقط الشعر فيها بكثرة، بالإضافة إلى أنّه يصلح نهايات الشعر المتقصّفة.
  • يحارب كافة مشاكل وأمراض التي تصيب الشعر، مثل القشرة، والثعلبة، وغيرها الكثير.


شروط تطبيق علاج الميزوثيرابي للشعر

يمكن تطبيق العلاج على كلا الجنسين، ويجب أن يتراوح عمر المعالَج بين سن الثامن عشر إلى الخمسة والخمسين عاماً، ومن الأفضل استشارة الوالدين لمن يكونون تحت سنّ الثامن عشر، ويستخدم العلاج في حضورهم، حتى لو كان العلاج سهلاً، ولا يسبّب ألماً، أو أي ضرر.


مكوّنات حقن الميزوثيرابي

تتكون حقن الميزوثيرابي من كمية من الفيتامينات، والمعادن، من أهمّها فيتامين B5 ديكسبانثينول، و فيتامين أ، والكوبالت، والمغنيسيوم، والنحاس، والكبريت، والزنك، والمينوكسيديل، بالإضافة غلى مجموعة من المواد العضوية، ومواد طبية مخدرة، ويمكن استخدام أدوية كيميائيّة في العلاج حسب حالة المريض، ويستخدم من خلال إبرة صغيرة، حتى تتناسب مع جلدة الرأس.