فوائد حمض الفوليك للشعر الأبيض

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٤٢ ، ٥ فبراير ٢٠١٧
فوائد حمض الفوليك للشعر الأبيض

حمض الفوليك

حمض الفوليك، هو أحد فيتامينات ب المركبة، ويُعرف أيضاً باسم فيتامين ب9، وصيغته الكيميائية C19H19N7O6، حيث يتكون من الكربون، والهيدروجين، والنيتروجين، وهو من الفيتامينات المهمة جداً، والذي يسيطر على الكثير من العمليات الحيوية في الجسم، ويحتاجه الجسم بشكلٍ كبير، حيث إنّ نقصه يسبب العديد من المشاكل الصحية، ومن أهمّ فوائده ما يتعلق بالشعر، وفي هذا المقال سنذكر علاقته بالشيب.


فوائد حمض الفوليك للشعر الأبيض

  • يعتبر حمض الفوليك من أهمّ المواد الغذائية المفيدة لصحة الشعر، حيث يدعم نموه بالشكل السليم، ويعزز صحة بصيلاته، ويمنع تساقطه.
  • يوفر له التغذية اللازمة التي تعزز صحته، وتزيد إنتاج صبغة الميلانين فيه.
  • ينشط الدورة الدموية فيه، ويزيد إنتاج كريات الدم الحمراء التي تقوي الدم، ممّا يؤخر ظهور الشيب؛ لأنّ حمض الفوليك يمنح الشعر كمية وافرة من جيل الخلية.
  • يزيد سرعة طرح المواد الغذائية من الطعام، ممّا يسرع عمليات انقسام الخلايا في جميع الجسم وفي الشعر أيضاً، لذلك يُنصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على كمياتٍ وافرة من حمض الفوليك، لتأخير ظهور الشيب، وزيادة نمو الشعر.


مصادر حمض الفوليك

  • الخضراوات الورقية، مثل: الخس، والسبانخ، والقرنبيط، والبروكلي، والكرنب.
  • اللفت، والخرشوف، والفلفل الرومي.
  • البقوليات، مثل: الفاصولياء والبازيلاء.
  • الفراولة.
  • اللحوم الحمراء والبيضاء، والكبدة.
  • بذور عباد الشمس.
  • المكملات الغذائية التي تكون على شكل أقراص دوائية.


فوائد حمض الفوليك العامة

  • يساعد في إنتاج كريات الدم الحمراء وتقوية الدم، حيث يساهم في توزيع عنصر الحديد بالشكل الصحيح.
  • يحفز أيض الدهون والبروتينات بشكلٍ صحيح.
  • يُستخدم لترميم وصيانة القناة الهضمية.
  • يحافظ على صحة الجلد ويمنحه النضارة والحيوية، ويقي من الإصابة بحب الشباب.
  • يمنع الإصابة بتشوهات الأجنة، لذلك يعتبر مهماً جداً لصحة الحامل والجنين.
  • يعتبر من الفيتامينات المهمة جداً في فترات النمو، خصوصاً في فترة الطفولة والمراهقة.
  • يساهم في إنتاج (DNA)، و(RNA).
  • يحسن وظائف الدماغ، ويدعم نمو الأنسجة والخلايا، كما يلعب دوراً رئيسياً في انقسام الخلايا.
  • يمنع حدوث ولادة مبكرة عند المرأة الحامل.
  • يسيطر على كميات المادة الكيميائية (GABA) الموجودة في الخلايا العصبية في الدماغ، ممّا يقلل مستويات التوتر، ويمنع حدوث التهيج والاكتئاب، ويرفع فرصة التمتع بالمزاج الجيد.
  • يحسن عملية هضم الطعام، ويحافظ على صحة الجهاز الهضمي.
  • يخفف نسبة الدهون في الجسم.
  • يحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية.
  • يقي من الإصابة بالسرطان خصوصاً سرطان الثدي، والبنكرياس.
  • ينظم مستوى السكر في الدم.
  • يقي من الإصابة بأمراض الكلى.
  • يقلل احتمالية الإصابة بالغثيان والقيء.
  • يقي من الإصابة بأمراض اللثة.