فوائد دبس البلح

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٦ ، ١٤ يونيو ٢٠١٦
فوائد دبس البلح

البلح

يعدّ البلح أو كما يسمّيه الكثير التمر من أكثر المواد الغذائيّة فائدةً، والتي حثّ الإسلام على تناولها، وأظهرت فيما بعد الكثير من الدراسات احتواءه على الكثير من العناصر الغذائية المهمة؛ فيوجد فيها سبعون بالمئة كربوهيدرات، واثنان بالمئة دهون، وثلاثة وثلاثين بالمئة ماء، وواحد بالمئة أملاح معدنيّة، إضافةً لعشرة بالمئة ألياف، كما يتضمّنُ كميّات مختلفة من الفيتامينات، والبروتينات، والسكّر، والزيت، والحديد، والنحاس، والمغنيسيوم وغيرها من العناصر.


تعودُ هذه العناصر على الجسم بكثيرٍ من الفوائد التي يمكن زيادة قيمتها بإعداد الكثير من الأطباق من البلح، منها الدبس، وسوف نتناول فيما يلي الفوائد التي يمنحها دبس البلح للجسم، وأهمّها ما يلي.


فوائد دبس البلح

  • يمنعُ حدوث فقر الدم والأنيميا، كما يقوّي من نسبة الدم في الجسم؛ نتيجة احتوائه على كميّات كبيرة من الحديد.
  • يمدّ الجسم بكميّات كبيرة من الطاقة تمكّنه من القيام بأعماله وأنشطته اليوميّة؛ نتيجة احتوائه على العديد من السكريات سهلة الامتصاص، أهمّها الفركتوز والغلوكوز.
  • يقوّي العظام ويقي الإنسان من الإصابة بكثيرٍ من المشاكل والأمراض الصحيّة المتعلقة بها، كالهشاشة، كما يعالج مرض الكساح لا سيّما إذا أُضيف إلى الزبدة، أو الحليب، أو القشطة.
  • يسهل على المرأة حملها وولادتها؛ لاحتوائه على كميّات كبيرة من الألياف التي تساعدُ على التخلّص من الإمساك.
  • يُذيب الدهون الضارّة المتراكمة في الجسم، وبالتالي يقيه من الإصابة بتصلّب الشرايين، والنوبات القلبيّة وغيرها من الأمراض والمشاكل الصحيّة الخطيرة الناتجة عن ارتفاع نسبة الدهون الضارة داخلَ الجسم.
  • يزيد من القدرة على التركيز، ويُنشّط الدماغ، ويزيد من الشهية لتناول الطعام، كما يعطي الجسم طاقةً كبيرة؛ نتيجة احتوائه على كميّات كبيرة من البوتاسيوم.
  • ينظّمُ دقّات القلب؛ نتيجة احتوائه على كميات عالية من المغنيسيوم والنحاس، التي بدورها تنظم من ضربات القلب، وتهدئ من الأعصاب.
  • يعالج التهابات الفم، والمشاكل التي تصيب أغشيته المخاطيّة، والحلق، والشفاه.
  • يقلّل من التشقّقات الجلديّة والتهاباتها، ويُصفّي البشرة ويقضي على جفافها؛ فيمنحُها كثيراً من النضارة والجمال.
  • يخفّف من حموضة المعدة، ويخلّص الجسم من آلامها والتي تسبّبُ كثيراً من الإزعاج؛ لاحتوائه على كميات كبيرة من الصوديوم والكلور.
  • يقوّي الكبد والكلى، كما يخلّص الأول من الالتهابات، والثاني من الحصى.
  • يُستخدم كوجبة متكاملة تحديداً للأطفال؛ نتيجة احتوائه على كافة العناصر تحتاجها أجسامهم.
  • يقضي على ديدان البطن، لا سيّما إذا تمّ تناوله صباحاً.
  • يُحسّن من مظهر الشعر وجماله ويحافظ عليه قويّاً وصحياً؛ لأنّه يحتوي على كميّات كبيرة من المعادن والفيتامينات التي يحتاجُها.
  • يعالج الكثير من مشاكل العيون، من آلام والتهابات، وإجهاد وحساسيّة وغيرها.