فوائد رياضة الزومبا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٢ ، ٧ مايو ٢٠١٨
فوائد رياضة الزومبا

فوائد رياضة الزومبا

تمتلك رياضة الزومبا العديد من الفوائد التي يجنيها الشخص الذي يمارسها على مستويات عدة، نذكر منها ما يأتي:[١]

  • تُعتبر تمريناً لكامل الجسم، إذ يُحرّك الشخص فيها الذراعين، والقدمين، والكتفين.
  • تساعد على حرق الدهون، وبالتالي تقليل الوزن، وهناك العديد من الدراسات التي تدعم ذلك.
  • تزيد قدرة الشخص على التحمّل، إذ يجب على من يمارس هذه الرياضة أن يتحرك حركاتٍ سريعةٍ بما يتناسب مع الوقع الموسيقيّ.
  • تحسين صحة القلب وجهاز الدوران عامةً.
  • تحسين مستويات ضغط الدم.
  • يمكن لأيّ شخص أن يتكيف على ممارستها بغض النظر عن مستوى لياقته البدنية.
  • تزيد من قدرة الشخص على تحمّل الألم.
  • تقوّي العلاقات الاجتماعية.


ماهية رياضة الزومبا

تعتبر الزومبا إحدى برامج اللياقة البدنية التي تجمع بين الموسيقى اللاتينية والدوليّة بمرافقة حركات إيقاعية راقصة، بحيث يتضمن البرنامج تدريباً فاصلاً متناوباً بين الإيقاعات السريعة والبطيئة، بالإضافة إلى تدريب المقاومة، ويمكن ممارسة رياضة الزومبا بمعدل 150 دقيقة في الأسبوع إذا كانت التمارين مساويةً للتمارين الهوائية معتدلة الشدّة، أو 75 دقيقة في الأسبوع إذا كانت مساويةً للتمارين عالية الشدّة.[٢]


نشأة رياضة الزومبا

يعتبر ألبرتو بيتو بيريز (بالإنجليزية: Alberto "Beto" Perez) المولود في كولومبيا مؤسس رياضة الزومبا، حيث كان يعطي درساً في التمارين الرياضية في مدينة كالي عام 1986، وحينها اكتشف أنه قد نسي موسيقاه المعتادة، وقام بالبحث في حقيبته فوجد آلات موسيقى السالسا والمرنج التي يُحب الرقص عليها كثيراً، فقد كان مدرباً للرقص أيضاً، وبدأ طلاب الرياضة بالرقص على تلك الألحان، وعندها ظهرت الزومبا لأول مرة، وتطورت الزومبا عندما انتقل بيريز بوغتا وكولومبيا ثم إلى ميامي لاحقاً، وفي عام 1999م اقترب بيرلمان ورجل الأعمال ألبرتو أغيون من بيريز، وبدأ الثلاثة ببيع أقراص الفيديو الرقمية عبر برنامج تلفزيوني يُدعى infomercial، ثم انتشرت بعدها بشكلٍ كبير.[٣]


المراجع

  1. "The Surprising Health Benefits of Zumba", www.healthline.com, Retrieved April 26, 2018. Edited.
  2. "zumba", www.mayoclinic.org, Retrieved 2018-4-27. Edited.
  3. Barbara Russi Sarnataro, "Zumba: Fun Is Secret Ingredient of Latin Dance Workout"، www.webmd.com, Retrieved 2018-4-27. Edited.