فوائد زيت التفاح الأخضر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٣ ، ٢٠ فبراير ٢٠١٧
فوائد زيت التفاح الأخضر

زيت التفاح

زيت التفاح هو المادة التي تُستخرج من بذور التفاح، ويتميز برائحته الزكية التي تجعله يدخل في تصنيع العديد من أنواع العطور ومستحضرات التجميل، أما خل التفاح فهو المادة التي تتكون نتيجة تخمير التفاح وقد استخدم منذ القدم في علاج مختلف الأمراض الصحية؛ لاحتوائه على الكثير من العناصر الغذائية الضرورية لصحة الجسم، والتي تتضمن: الفسفور، والكالسيوم، والحديد، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والكبريت، بالإضافة إلى الفيتامينات المختلفة، ويُطلق عليه أحياناً اسم زيت التفاح، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن الفوائد المختلفة لزيت التفاح الأخضر، بالإضافة إلى فوائد خل التفاح.


فوائد زيت بذور التفاح الأخضر

  • تحسين مظهر البشرة، ومنحها النعومة والمرونة؛ إذ يحتوي على نسبةٍ مرتفعة من الأحماض الدهنية الأساسية.
  • تقوية خلايا الجلد، والحفاظ على شبابه؛ وذلك عن طريق مساهمته في زيادة إنتاج الكولاجين.
  • محاربة علامات الشيخوخة المبكرة التي تظهر على البشرة؛ إذ يتخلص من الجذور الحرة التي تسبب الشيخوخة؛ لاحتوائه على العديد من الخصائص المضادة للأكسدة.
  • حماية البشرة من التلف الذي ينتج عن التعرض لأشعة الشمس الضارة، لذلك يُنصح بتطبيقه قبل الخروج في الشمس.
  • منح الجلد اللمعان والتألق.
  • تجديد خلايا البشرة، وزيادة نضارتها، حيث يُستخدم في مختلف مراكز التجميل لتدليك الجسم، ويدخل في تصنيع العديد من منتجات العناية بالبشرة.
  • إزالة علامات التمدد التي تحدث في الجلد نتيجة زيادة الوزن، أو الحمل؛ لذلك تُنصح المرأة بتطبيقه على البشرة بشكلٍ منتظم خلال فترة الحمل.
  • الوقاية من الإصابة بسرطان الجلد.
  • التخلص من حب الشباب والبثور التي تظهر على البشرة في سن المراهقة، وبالتالي يقي من الالتهابات والاحمرار الذي يُصاحب هذه الحبوب.
  • تطهير الجلد من الشوائب والسموم التي تتراكم في مساماته.


فوائد خل التفاح

  • علاج الأمراض الجلدية المختلفة، وأهمها الصدفية، والإكزيما.
  • علاج الشعر التالف، ومنع تقصفه.
  • ترطيب فروة الرأس الجافة، وبالتالي تقليل الحكة، والتخلص من القشرة.
  • التخلص من القمل وبيوضه.
  • علاج الأمراض التي تُصيب الجهاز التنفسي، كالتهاب الحلق، وانسداد الأنف.
  • تقليل نسبة الكولسترول الضار في الدم، وبالتالي الحفاظ على صحة القلب، ووقاية الشرايين من التصلب، بالإضافة إلى منع الإصابة بالجلطات القلبية والسكتات الدماغية المفاجئة.
  • علاج الاضطرابات التي تُصيب الجهاز الهضمي، والتي تتمثل في الإسهال، وعسر الهضم، وحرقة المعدة.
  • تخفيف الوزن الزائد، لما له من قدرة كبيرة على كبح الشهية، وتعزيز عملية التمثيل الغذائي، وحرق الدهون.
  • منح الجسم الطاقة التي تمكنه من ممارسة مهامه اليومية بشكلٍ طبيعي.
  • التخلص من رائحة الفم الكريهة.
  • تنظيم مستوى السكر في الدم، وبالتالي الوقاية من الإصابة بمرض السكري.
  • الوقاية من الإصابة بأمراض السرطان المختلفة، عن طريق محاربة الجذور الحرة.
  • تحفيز الدورة الدموية في الجسم.
  • التخلص من السموم والمواد الضارة المتراكمة داخل الجسم.