فوائد زيت الخروع مع زيت اللوز

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٥ ، ١٢ فبراير ٢٠١٧
فوائد زيت الخروع مع زيت اللوز

زيت الخروع وزيت اللوز

استخدم الإنسان الزيوت الطبيعية منذ قديم الزمان حتّى الوقت الحاضر غذاءً ودواءً شافياً من العلل والأسقام؛ خاصة وأنّها تدخل في صناعة الأغذية ومستحضرات التجميل والعناية بالشعر والبشرة، وفيما يتعلق بزيت الخروع فهو زيتٌ طبيعي مستخلص من بذور نبات الخروع السامة، وهو غنيٌ بالأحماض الأمينية من نوع أوميجا9 بالإضافة إلى الفيتامينات المغذية، وأمّا زيت اللوز فهو نوعان: زيت اللوز الحلو ويستخدم على الشعر والبشرة معاً دون أضرار، وزيت اللوز المر الذي يستخدم على البشرة فقط، فيما ينصح بالابتعاد عنه قدر الإمكان أو خلط قطرة واحدة منه مع زيتٍ آخر؛ لاحتوائه على مواد سامة بنسبةٍ عالية، وعليه فإننا سنذكر في هذا المقال بعض المعلومات عن زيت الخروع وزيت اللوز الحلو.


فوائد زيت الخروع مع زيت اللوز للبشرة

  • علاج بقع الكلف والنمش، وذلك من خلال مزج زيت الخروع وزيت اللوز الحلو للحصول على زيت متجانس يستخدم كقناع على الوجه مدة ربع ساعة، ثمّ يتم غسل الوجه بماءٍ بارد.
  • علاج مشاكل البشرة الدهنية، وذلك عن طريق إضافة زيت الخروع مع زيت اللوز الحلو إلى كمية مناسبة من الحليب البودرة، ثمّ استعمال هذا المزيج مساءً كلّ يوم قبل النوم.
  • التخلص من حب الشباب وآثار البثور على الوجه، وذلك عن طريق غلي كمية من الماء العادي في وعاءٍ مفرود على النار، ثمّ إضافة ملعقة كبيرة من ماء الزهر، ثمّ إضافة قطرة أو اثنتين من زيت اللوز الحلو وزيت الخروع إلى المزيج، وبعد ذلك يجب وضع منشفة رقيقة على الوجه ووتعريض البشرة لبخار المزيج المغلي، مع ضرورة غسل الوجه بالماء البارد والليمون بعد الانتهاء، وذلك لإغلاق المسامات المفتوحة الناتجة عن البخار الساخن.
  • تحسين مظهر البشرة، وتوحيد لونها وإزالة الهالات السوداء بما يعيد لها الرونق والنضارة.
  • ترطيب البشرة الجافة والأماكن الخشنة في الجسم، ولذلك فهو يستخدم في تدليك منطقة الركبة والكوع وكعب القدم.
  • علاج حروق الشمس.
  • إزالة المكياج بلطف.
  • تقشير بشرة الجسم والوجه.


فوائد زيت الخروع مع زيت اللوز للشعر

ينصح أخصائيو تجميل وتصفيف الشعر بضرورة مزج كميةٍ متساوية من زيت الخروع و زيت اللوز، ثمّ تدليك فروة الرأس بالمزيج وفرده على خصلات الشعر من جذورها حتّى أطرافها، مع ضرورة ترك الشعر منقوعاً بالمزيج مدة ساعتين كاملتين، ويُغطى خلالها بكيس بلاستيكي أو منشفة مبللة بماء دافئ، وقد أثبتت التجارب فاعلية ذلك في علاج ما يأتي:

  • تحسين نمو الشعر، وذلك من خلال زيادة كثافته وطوله.
  • إضفاء اللمعان على الشعر.
  • التلخص من القشرة وخلايا الجلد الميتة المتراكمة على فروة الرأس.
  • علاج حالات الصلع وتساقط الشعر، فهو يحسن وينشط الدورة الدموية في فروة الرأس.
  • علاج حالات تقصف الشعر.
  • بلسم طبيعي ينعم ويرطب الشعر.