فوائد زيت الزعتر البري للشعر

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٤ ، ٢٠ فبراير ٢٠١٧
فوائد زيت الزعتر البري للشعر

الزعتر البري

يُعتبر الزعتر البري من أكثر الأعشاب شهرة، فهو يُستخدم كنوع من أنواع التوابل التي تُضفي نكهة طيبة على الأطعمة، وكعلاج للعديد من الأمراض، ويُستخرج من الزعتر البري زيت ذو رائحة نفاذة، ويشتمل هذا الزيت على العديد من المركبات الضرورية للحفاظ على الصحة، ومن أشهر هذه المركبات: مركب الكارفاكرول المفيد للجسم، وفي هذا المقال سنتحدث عن فوائد زيت الزعتر البري للشعر، والفوائد العامة للزعتر البري.


فوائد زيت الزعتر البري للشعر

  • يُغذي الشعر، فهو يحتوي على الكثير من الخصائص المطهرة والمنشطة التي تُنشط الدورة الدموية، فتدليك فروة الرأس بزيت الزعتر البري يُساعد على وصول المواد الغذائية إلى جذور الشعر.
  • يُساعد على التخلص من قشرة الرأس، وذلك بتدليك فروة الرأس به بحركات دائرية.
  • يُعالج تساقط الشعر، وذلك بتدليك الشعر بزيت الزعتر البري إلى نهايات الأطراف، ثم تمشيط الشعر برفق.


طريقة استعمال زيت الزعتر البري للشعر

نُضيف قطرات قليلة من زيت الزعتر البري إلى زيت الشعر، ثم نُطبقه على الشعر كاملاً، ونُدلك فروة الرأس بحركات دائرية، ثم نتركه لمدة عشر دقائق، ونُغطيه بواقي، ثم نغسله مع الحرص على أن يكون الحمام ساخناً؛ حيث يفتح البخار مسامات الشعر، ويزيد سرعة امتصاص الزيت، ثم نغسله بالشكل المعتاد.


الفوائد العامة لزيت الزعتر البري

  • يُقلل احتمالية الإصابة بأمراض القلب، وذلك لاحتوائه على خصائص مضادة للأكسدة، حيث يُخفض نسبة الكولسترول الضار في الجسم، ويرفع نسبة الكولسترول المفيد.
  • يُخفض التهابات الجيوب الأنفية، وذلك بإضافة ثلاث قطرات من زيت الزعتر البري في كوب من العصير، ثم شُربه يومياً لمدة خمسة أيام مُتتالية.
  • يُحسن عمل الجهاز الهضمي، وذلك لاشتماله على نسبة عالية من الثيمول، إذ يسهل عملية الهضم، ويهدئ المعدة، وذلك بشرب كوب من الحليب، أو كوب من العصير مخلوط بثلاث قطرات من زيت الزعتر البري.
  • يُحسن عمل الجهاز التنفسي، فيُخلص الرئتين، والقصبة الهوائية من المخاط الزائد.
  • يُخلص الجسم من الأرق، فهو يُستخدم كمسكن قوي للتخلص من التعب، والنوم العميق لساعات متواصلة.
  • يُخفف آلام العضلات، وذلك بتدليكها بزيت الزعتر البري المخفف بزيت جوز الهند.
  • يُحسن النظر، وذلك لاحتوائه على فيتامين أ الذي يُقلل أمراض العيون.
  • يُعالج فقر الدم، حيث يُعد مصدراً غنياً بالحديد الذي يزيد إنتاج الهيموغلوبين في الدم.
  • يُحافظ على صحة الفم، فيقي الأسنان من التسوس، ومن التهاب اللثة، ومن الرائحة الكريهة، ويعود ذلك إلى احتوائه على خصائص مُضادة للجراثيم.
  • يقي من الإصابة بالسرطان، وخاصة سرطان القولون، وسرطان الثدي.
  • يُعالج نزلات البرد، والسعال، والتهاب الحلق.
  • يُخفض ضغط الدم المرتفع، وذلك لاشتماله على نسبة عالية من البوتاسيوم.
  • يُقوي العظام، ويقيها من الإصابة بالهشاشة، وذلك لاحتوائه على الكالسيوم، والمنغنيز، وفيتامين K.
  • يُعالج حب الشباب، حيث يقضي على البكتيريا التي تتسبب في ظهور هذه الحبوب، كما يُستعمل كغسول للوجه، وكعنصر رئيسي في كريمات علاج حب الشباب.