فوائد زيت الزيتون والثوم

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٠ ، ٢٤ يناير ٢٠١٦
فوائد زيت الزيتون والثوم

زيت الزيتون والثوم

على كل من يريد الحصول على صحة جيدة ومعرفة ما يفيد جسده وجماله، البحث عن زيت الزيتون والثوم ومعرفة فوائده وكيفية استخدامه، وذلك بسبب أهميته العائدة على صحة الإنسان بشكل عام وعلى البشرة والشعر بشكل خاص، فهو زيت سحري وله تأثير لا يمكن مقارنته بغيره، ولا يمكن الاستغناء عنه.


ويسمى زيت الزيتون والثوم بـ "زيت الثوم"، ويتم تحضيره من خلال وضع كمية من فصوص الثوم بكوب مليء بزيت الزيتون، وتغطيته وتركه لمده أسبوعين، ومن ثم يصبح جاهزاً للاستعمال بالعديد من الأماكن كأن يوضع على الشعر بعد القيام بتدفئته وتدليك الشعر به، نظراً لفوائده العديدة على الشعر، ويعتبر زيت الثوم آمنَ الاستخدام بشكل تام إلا على مَن يعانون من حساسية الثوم.


فوائد زيت الزيتون والثوم

  • يمكن وضع زيت الثوم على الرأس وتدليك فروة الراس به مرةً كل أسبوعين، لمعالجة مشكلة قشرة الرأس والحكة الناجمة عنها، وكذلك يستخدم للوقاية من الإصابة بها، ويساعد في ترطيب فروة الرأس الجافة.
  • التخلص من كافة العدوات البكتيرية والفطرية، ومعالجة الالتهاب الناجم عنها، وهذا بسبب احتوائه على خصائص مضادة لتلك العدوات بالإضافة إلى العدوات العنقودية، والتهابات الخميرة.
  • يسكن آلام الأسنان، من خلال وضع قطرات من زيت الثوم على قطعة من القطن، والضغط عليها عند منطقة الألم، لمدة لا تقل عن العشر دقائق.
  • يساعد بالمحافظة على صحة القلب ووقايته من الإصابة بالإضطرابات المختلفة، كتراكم الدهون على جدران الأوعية الدموية، وبالتالي يقيه من الإصابة بتصلب الشرايين، وتجلط الدم، ورفع مستوى السكر بالدم، ومستوى الكوليسترول بالدم.
  • يعد من أفضل الزيوت التي تعزز صحة الشعر وتقيه من المشاكل المختلفة، بسبب احتوائه على معظم الفيتامينات والعناصر المفيدة للشعر، فيمنع من تساقط الشعر، ويعمل على تقويته والحفاظ على لمعانه الطبيعي، ويعزز الدورة الدموية فيه.
  • يعالج مشاكل البشرة، كالعدوات الفطرية والدمامل، ومشاكل حب الشباب، ومعالجة الجروح.
  • يقي الجسم من الإصابة بالسرطان، وذلك بسبب احتوائه على مادة الكبريت التي تعمل على إيقاف نمو الخلايا السرطانية، ويستخدم في علاج أنواع مختلفة من السرطانات؛ كالسرطان الذي يصيب الجهاز الهضمي.
  • يعالج التهابات الأذن الفيروسية، من خلال وضع قطرات من زيت الثوم الدافئ على الأذن المصابة، فيعمل على تطهيرها، وتخليصها من البكتيريا والفايروسات، ويعالج كذلك التهابات الجيوب الأنفية، والبرد الشائعة.
  • يزيل السموم من الجسم كالرصاص والزئبق، ويقوي الجهاز المناعي وأداءه، ويساعد في تميّع الدم للمرضى المحتاجين لذلك.