فوائد زيت اللبان للجسم

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٣٤ ، ١٣ فبراير ٢٠١٧
فوائد زيت اللبان للجسم

زيت اللبان

يُعدّ زيت اللبان أو زيت لبان الذكر أو كما يُطلق عليه في الميدان العلمي (Boswellia Carterii Oil) من أهم أنواع الزيوت الطبيعيّة الشعبية التي يتمّ استخراجها من نبات الكندر أو لبان الذكر، ويستخدم على نطاق واسع منذ القدم وحتى وقتنا الحاضر في العديد من المجالات، حيث يتميز برائحته الرائعة وخصائصه العلاجية عالية القيمة، مما يجعله مفيداً جداً لجسم الإنسان نظراً لاحتوائه على المضادات الطبيعيّة للأكسدة.


فوائد زيت اللبان للجسم

  • يعتبر زيت اللبان الذكر أو زيت لبان الشحري من أهم الزيوت الطبيعية التي تحافظ على صحة النساء، كونه يحفز إنتاج هرمون الإستروجين الأنثوي الذي يحافظ على صحة الرحم، ويحول دون اضطرابات الدورة الشهرية أو الطمث، كما يقي من احتمالية الإصابة بأكياس الرحم، ويمنع الأورام السرطانية التي تصيبه، ويحافظ على صحة الجهاز التناسلي للمرأة.
  • يستخدم كأحد المركبات الطبيعيّة القابضة، مما يجعله مفيداً لتعزيز قوة الشعر، حيث يحفز جذوره على النمو، وينشط الأوعية الدموية، ويعد جيداً أيضاً للحفاظ على صحة الفم وخاصة اللثة حيث يقي من التهابها.
  • يستخدم لمنع ظهور علامات التقدم في العُمر، بما في ذلك التجاعيد، والشيب، والخطوط الدقيقة والرفيعة التي تظهر على الوجه، والرقبة، واليدين.
  • يخفف حدة اضطرابات ومشاكل الهضم بما في ذلك الإسهال.
  • يحول دون استمرار النزيف، ويساهم في إيقافه عبر زيادة تجلط الدم.
  • يعالج مشاكل الصّدر، بما في ذلك الربو عن طريق استنشاقه، كما يخفف من أوجاع العمود الفقري بتطبيقه فوق المنطقة المراد علاجها.
  • يرفع كفاءة القدرات العقلية والدماغية، ويزيد حدة التركيز والفهم، ويقلّل احتمالية ضعف الذاكرة، ويخفض احتمالية الإصابة بالزهايمر لدى الكبار في السن.
  • يقي من حموضة المعدة.
  • يُعين على شفاء الجروح خلال وقت قياسي، ويعالج آثار الندوب المختلفة.
  • يعد مفيداً للتخلص من علامات التمدد فوق الجلد، والتي تصيب النساء الحوامل بعد الولادة، كما تصيب الأشخاص الذين يعانون من السمنة الكبيرة والمفاجئة.
  • يعزز قوة الجهاز المناعي، ويزيد قدرة الجسم على محاربة العدوات المرضية المختلفة بغض النظر عن مُسبباتها، بحيث ينصح بوضع بعض قطراته أسفل القدم للحصول على أفضل نتائج ممكنة في هذا الشأن، ويمكن تناول أربع قطرات منه يومياً لتحقيق الغرض نفسه.
  • يُسكّن الصداع ويخفف الصداع النصفي.
  • يحسن الحالة المزاجية، ويخفف التقلبات، كما يقي من اضطرابات النوم والأرق.
  • يقوي الجهاز المناعي.
  • يطهر الجسم من السموم.
  • يهدئ الأعصاب.
  • يحافظ على جمال البشرة ويمنع ظهور التجاعيد.
  • يعالج الأرق.